ما هي الضرائب في فلسطين

آخر تحديث : 6 يونيو 2020
ما هي الضرائب في فلسطين

تتنوع الضرائب في فلسطين، وفي هذا المقال سنتعرف على أهم وأبرز الضرائب المفروضة في الأسواق المحلية بفلسطين ، وكم الحكومة حصلت في السنوات الأخيرة.

ضريبة الدخل:

تعتبر ضريبة الدخل في فلسطين من المصادر المالية المحلية للحكومة، وبلغت قيمتها في عام 2019، 940 مليون شيكل، وهي واجبة على الشخص الطبيعي غير الفلسطيني الذي أقام في فلسطين خلال السنة التي تحقق فيها الدخل مدة لا تقل عن 185 يوما سواء كانت إقامته متقطعة أو متصلة، حيث يتم تطبيقها على الأشخاص والشركات والمؤسسات.

ضريبة القيمة المضافة:

وهي الضريبة التي تفرض على الفرق بين سعر التكلفة للسلعة، وسعر البيع، وتبلغ نسبة القيمة المضافة المجابة محليا 16%، وهذا النوع من الضرائب يدر من قبل السلطة الفلسطينية، ما يوازي 845 مليون دولار سنوياً، وبنسبة تقارب 31% من مجمل الضرائب والجمارك والمكوس التي تجبيها السلطة، والارتفاع المتكرر لضريبة القيمة المضافة والذي يعني تلقائياً ارتفاع أسعار السلع الأساسية والكمالية سيقابله انخفاض القدرة الشرائية، والمواطن العادي هو من سيتحمل عبء ذلك الارتفاع.

  ما هي قواعد الاستثمارات العقارية صحيحة في ألمانيا

مكوس السجائر:

وهي الضريبة التي تفرض على السجائر المحلية والمستوردة المباعة في الأسواق المحلية الفلسطينية، ويبلغ إجمالي قيمتها 220 مليون شيكل، وتشير التوقعات في السنوات القادمة إلى ارتفاعها بقيمة 50 مليون شيكل.

مكوس المشروبات:

وهي الضريبة التي تفرض على المشروبات الروحية والكحوليات المباعة في السوق المحلية، وبلغ إجمالي قيمتها عام 2019 نحو 4,3 مليون شيكل، واحتمالية زيادتها في السنوات القادمة إلى 6 مليون شيكل.

ضريبة الأملاك:

ضريبة تفرض على الأملاك الغير منقولة مثل المباني والعقارات والأراضي وغيرها من

الأملاك، وبلغت قيمة جبايتها في السنوات الأخيرة نحو 15 مليون شيكل، واحتمالية الزيادة في

السنوات القادمة إلى 18 مليون شيكل.

إيرادات المقاصة:

هي الضرائب المفروضة على السلع الواردة للسوق الفلسطينية موب إسرائيل أو عبرها ، ويتم

  ضرائب السلع في سويسرا

جبايتها من قبل وزارة المالية الإسرائيلية، وتحول هذا الضرائب مباشرة للخزينة الفلسطينية

كل شهر ، وتتكون هذا الإيرادات من الجمارك وضريبة المضافة وضريبة الشراء ، وضريبة

المحروقات ، وضريبة الدخل وغيرها ، وبلغ إجمالي قيمة الإيرادات نحو 7950 مليون شيكل

في سنة 2019 ، واحتمالية الزيادة في الأعوام القادمة ، وتعد إيرادات المقاصة هي العمود

الفقري للإيرادات المالية للحكومة المالية، وبدون هذا الضرائب لن يتمكن موظفين القطاع

العام من تقاضي رواتبهم الشهرية والسلطة الفلسطينية معتمدة عليها بشكل أساسي.

اقراء المقالة باللغة اخرى : English

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

5049 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.