ماهي أشهر الحرف اليدوية في مصر

كتابة : أية سعد
آخر تحديث : 26 سبتمبر 2020
ماهي أشهر الحرف اليدوية في مصر

الحرف اليدوية في مصر

يمتلك الشعب المصري ذاكرة بصرية متجسدة في الحرف اليدوية والفنون التشكيلية، في خط متصل دائماً ولا ينقطع، وبالرغم من حدوث عدة فترات من الانقطاع الحضاري بين العصور المتتالية بسبب أحداث الاستعمار، لكن المصريين البسطاء في المدن والريف كان يعمل على ملئ هذه الفجوات الحضارية، عن طريق إنتاج أنماط فنية رائعة من إبداعه وتصميمه، لتلبية احتياجات معيشته، وعاداته، ومعتقداته، وعن طريق هذا الفن ظهرت ملامح الهوية القومية للإنسان المصري وكذلك روحه الصامدة على مر الزمان، وهذه الروح عملت على تبلور ثقافته، وأيضاً حفظها من الإختلاط مع الهويات والثقافات المتعددة الدخيلة والوافدة، وفي هذا المقال سنتحدث باستفاضة عن الحرف اليدوية في مصر.

الحرف اليدوية في مصر

في فترات سابقة من التاريخ حتى نهايات العصر العثماني، تم اعتبار الحرف اليدوية مثل الصناعات الوطنية الثقيلة الموجودة في مصر، فهي كانت تشكل وتمثل ثاني قوة إنتاجية بعد الزراعة، حيث كان إنتاجها يقوم بتلبية احتياجات أهلها من المعمار والملبس، وما يتم وضعه من فن الزخرفة الزجاجية، والخزفية، والخشبية، والحجرية، وكذلك من أعمال المشغولات الفضية والنحاسية، والتطعيم بالعظام، والمنسوجات الصوفية والحريرية، وأشغال الخيامية والتطريز، والكثير من الحرف الأخرى، علاوة على ذلك المنتجات والسلع التي تصدر للبلدان الأخرى من جميع الحرف اليدوية المتوارثة.

اقراء ايضا:  كيف ابدأ مشروع تجارة ملابس المحجبات

وهذه القاعدة الصناعية كانت تمتلك أحياء يعيش بها الحرفيون، وفقاً لنظام دقيق يعرف بنظام الطوائف الحرفية، وهذا النظام له أصوله، وقواعده، وأربابه، وشيوخه، ويحسب الأمراء والحكام حسابه في كل العهود، حيث كانوا لا يجورون ولا يأكلون حقوق ملاك الحرف اليدوية، بل يقوموا بتشجعيهم ورعايتهم، لأنهم في النهاية يستفيدون من الدخل الصادر بعد رواج الإنتاج، بجانب الأبهة المحققة بواسطة الحرفيون في منشآتهم، وقصورهم، ومظاهر حياتهم.

مرت الحرف اليدوية في مصر بأقصى محنة، عندما انكسرت دولة المماليك بواسطة (السلطان العثماني سليم الأول سنة 1517 م)، وأول شئ قام السلطان بفعله بعد أن استقر في حكم دولة مصر، هو أنه قام بأخذ مئات من شيوخ الصنعة والحرفيون المهرة لعمل عشرات الحرف اليدوية والفنية المتوارثة، وتم نقلهم إلى مدينة إسطنبول، حتى يؤسسوا الصناعات والمنشآت الحرفية التي تماثل الموجود في مصر، وقام ابن أياس المؤرخ الشهير بعمل عملية إحصاء لعدد الحرف والمهن التي توقفت وانتهت بعد إخراج أصحابها من ديارهم، وتوصل أنهم حوالي 50 حرفة، ولأن مصر دولة خلاقة وولادة دائماً، فقد أنجبت سريعاً الأجيال الجديدة من المهنيين والحرفيين في هذه المجالات.

اقراء ايضا:  كيف أبدأ مشروع مشغل خياطة في الإمارات

استمرت هذه المسيرة الحضارية حتى في حالة عدم العثور على رعاة لأصحاب الحرف بنفس الكمية التي كانت تتوفر لهم قبل ذلك، ومما لا شك فيه أن البصمات الخاصة بالمبدعين المصريين مازالت باقية فوق المنشآت ذات التصاميم الجميلة، والصروح المعمارية في كافة مدن تركيا، وأيضاً كانت بمثابة حجر الأساس في النهضة العمرانية التي قام بها الأشخاص الأتراك.

أمثلة على الحرف اليدوية في مصر

  • صناعة الفخار
  • صناعة السجاد
  • صناعة الخرز
  • صناعة النسيج
  • صناعة الكروشية
  • أشغال الخوص
  • بسط الحصير
  • المنتجات التي تصنع بخامات النخيل
  • أزياء بتطاريز شعبية
  • الجلباب والصديري
  • المقاطف الريفية
  • المحارم الصوف والعمة
  • النرجيلة الأسيوطي
  • الفنون التشكيلية للنحاس
  • تشكيل قرون الجاموس
  • عمل برادع الدواب
  • الدكك الأسيوطي الخشبية
  • تطريز المكرمية
  • الكليم الأسيوطي العدوي
  • عسل النحل

في النهاية قد تحدثنا كثيراً عن الحرف اليدوية في مصر ، وكذلك ذكرنا عدة حرف يدوية في مصر، حيث يمكن لأي شخص لديه مهارة أن يعمل بأحدهم، ونتمنى أن ينال المقال على اعجابكم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

1042 مشاهدة
التالي
ما هي مصادر الغاز الطبيعي في تركيا
السابق
ما هي الصناعات اليدوية البسيطة