قواعد لتصبح مطور عقاري ناجح

كتابة : مصطفى رجب
آخر تحديث : 2 أغسطس 2022
قواعد لتصبح مطور عقاري ناجح

قواعد لتصبح مطور عقاري ناجح؛ هناك حالة خلط بين التطوير العقاري والاستثمار العقاري والتسويق العقاري. وذلك بسبب عدم وجود تعريف قانوني محدد لآلية مهمة التطوير العقاري. فهذا الأخير يُعد صناعة كاملة بالنسبة للنشاط العقاري وليس شق واحد من تلك الصناعة مثل التسويق والترويج العقاري.

من هو المطور العقاري

قواعد لتصبح مطور عقاري ناجح تتطلب منك معرفة من هو المطور العقاري. المطور العقاري هو المسؤول عن إدارة التطوير وليس مقاولات ولا استشاريا للمشروع العقاري أو حتى مديرا لهذا المشروع المطور العقاري هو الشخص الذي يأخذ على عاتقه إنشاء مجتمع عقاري كامل في أحد المناطق الغير مأهولة. ويكون مسؤول عن إحيائها تماما في شكل مجتمع كامل متحضر مما يعمل على إضافة قيمة مضافة للمجتمع ككل وأيضا قيمة لهذا المجتمع الجديد وفرص عمل جديدة وإثراء الحركة العقارية داخل الدولة.

يقوم المطور بتولي الأمر من الفكرة في اختيار المكان والهدف من هذا المشروع إلى الشريحة التسويقية المستهدفة إلى التصور والشكل العام لهذا المجتمع عن طريق تصور لدراسة السوق بشكل عام والتوجه الشرائي للشريحة المستهدفة حاليا. وبعد ذلك ؛كذلك الخطة التسويقية للمشروع والمنطقة والدراسة المالية وإستراتيجية المبيعات ثم تأتي مرحلة التفاوض على العقود مع الموردين والمقاولين والاتفاق على آلية التمويل والتسويق ووضع الخطة الزمنية لكل مرحلة من مراحل المشروع. ثم الحملة الإعلانية قبل مرحلة الافتتاح والقالب القانوني للتعاقد مع العملاء المستهدفين.

الفرق بين التطوير العقاري والاستثمار العقاري

قواعد لتصبح مطور عقاري ناجح؛ هناك خلط بين كل من التطوير العقاري وبعض المصطلحات الأخرى مثل الاستثمار العقاري فالبعض يرى أن كلاهما واحد. ولكن الحقيقة أن التطوير العقاري هو المفهوم الأوسع والأشمل لصور الاستثمار العقاري على أرض الواقع. المطور هو الشخص الذي يأخذ على عاتقه إحياء المناطق الغير مأهولة ويتحمل كافة الآليات والتبعات من الفكرة وحتى الافتتاح .

الأرض الخام بالنسبة له تمثل تحديا كبيرا في تحويلها إلى مجتمع متكامل. وإخراج منتجات عقارية مميزة تتناسب مع الشريحة المستهدفة. أما المستثمر العقاري هو ذلك المطور ولكن من منظور أكثر ضيقا في سوق العقارات.

مقومات المطور العقاري

لكي تصبح مطور عقاري قادر على تولي تطوير المناطق الغير مأهولة. علاوة على رفع قيمتها المجتمعية والسوقية لابد من وجود بعض المقومات:

تقنين الإجراءات

المطور العقاري دائما يهتم بدراسة كافة تفاصيل المشروع. ويقوم بتحديد الموردين والأماكن المناسبة لها ويلتزم بإبرام العقود الإلزامية لكافة الأطراف. فهو الشخص الدقيق للغاية الذي يهتم بأدق التفاصيل الإدارية والتشغيلية والمهتم بدراسات السوق الخاصة بالمشروع. وبالتالي فإن كل خطوة يخطوها لابد أن تكون موثقة بناء على تقنين مسبق ومدروس.

العلاقات القوية المثمرة

المطور العقاري الناجح هو من يمتلك دائرة مميزة من العلاقات في مجال التطوير العقاري من حيث المهندسين والمصممين المميزين وكذلك داخل الدوائر الحكومية ودوائر التمويل الائتماني والتي من شأنها تساعد في المشروع التطويري.

 دراسة السوق

المطور العقاري هو شخص دائم الاهتمام بتفاصيل السوق فهو دائما يقوم بدراسة كل ماله علاقة بالمناخ الاجتماعي والاقتصادي، كذلك دراسة معدلات البطالة وكافة الدراسات الأخرى الصادرة من المراكز البحثية المعتمدة وذلك على حسب نوع النشاط التطويري سواء كان سكني أو صناعي أو تجاري أو مختلط.

التواصل الفعال

المطور العقاري لابد أن يتسمع للآخرين جيدا باعتبار أن عملية التطوير عملية متشعبة ومعقدة ويرتبط بها عدة أطراف مرتبطة مع بعضها البعض. فهذا التواصل وهذا التفاعل من شأنه إنجاح المنظومة.

وصلنا إلى نهاية مقالنا قواعد لتصبح مطور عقاري ناجح. كما نأمل أن نكون قد قدمنا معلومات مفيدة لكم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

7684 مشاهدة