أبرز التقنيات التي غيرت الزراعة التجارية

كتابة: عبد الرحمن الحيدر - آخر تحديث: 21 مارس 2020
أبرز التقنيات التي غيرت الزراعة التجارية

الاستشعار عن بعد:

أصبح الاستشعار عن بعد شائعاً وأداة أساسية في الزراعة. يُستخدم الاستشعار عن بعد لرصد المحاصيل والماشية. يمكن للمُزارع معرفة الوضع الحالي للمحصول. فمثلاً قد يحتاج المحصول إلى الماء، أو قد يكون موبوءاً ببعض الآفات، أو يحتاج إلى الأسمدة وأي شيء آخر قد يواجهه المحصول. يساعد هذا المزارع على العمل بدقة واحترافية أكبر حيث يمكن تحديد المشكلة الرئيسية، مما يجعل صيانة المزرعة مهمة سهلة. تستخدم شركات التأمين أيضاً هذه التقنية لتغطية أي تلف للمحاصيل، حيث يمكنها مراقبة الإنتاجية وإيجاد حل لمشاكل مختلفة داخل المزرعة نفسها.

الهندسة الوراثية:

إن تقنيات الهندسة الوراثية، مثل تقنية تغيير الجينوم CRISPR، مكنت المزارعين من التعديل على النباتات بطرق مختلفة. يتم استخدام التكنولوجيا للتوصل إلى سلالات متفوقة من الماشية وإلى إنتاج محاصيل أفضل ومقاومة أكبر للظروف الصعبة. إن القدرة على زراعة المحاصيل المعدلة وراثياً لمحاربة الآفات والجفاف تقلل من الجوع، مع زيادة إنتاج الغذاء.

الروبوتات الزراعية:

تمتلك الروبوتات الزراعية إمكانات هائلة في هذا المجال. إن استخدام الروبوتات لمعالجة الحبوب وزرعها وحصادها جعل العملية أكثر كفاءة وأسهل في التنفيذ. علاوة على ذلك، تعتبر الروبوتات مهمة في مراقبة صحة النبات ونمو المحاصيل.

تقنيات المياه:

تستهلك الزراعة في جميع أنحاء العالم حوالي 70 في المائة من جميع المياه العذبة. ومع ذلك، يتم إهدار نسبة كبيرة جداً من هذه المياه. تضمن الأنظمة الذكية تخفيف ذلك من خلال تحذير المزارعين من التسربات وتعطل المعدات. من خلال القيام بذلك، تمكنهم هذه الأنظمة من التحكم في مضخات المياه عن بعد.

775 مشاهدة
التالي
تعرف على أكبر الدول المنتجة لزيت الزيتون
السابق
مستقبل تكنولوجيا الزراعة التجارية