أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$58,098.84
-1.32%
ETH
$3,930.99
+10.23%
LTC
$350.75
+1.5%
DASH
$393.84
-5.83%
XMR
$474.37
-0.85%
NXT
$0.07
-4.51%
ETC
$119.07
-0.57%
DOGE
$0.52
-27.14%
ZEC
$301.58
-4.18%
BTS
$0.13
-6.13%
DGB
$0.14
-6.3%
XRP
$1.53
-4.37%
BTCD
$145.95
-1.32%
PPC
$1.01
-3.32%
CRAIG
$0.01
-1.32%
XBS
$4.51
-4.85%
XPY
$0.01
-0.75%
PRC
$0.00
0%
YBC
$10,989.00
0%
DANK
$0.02
-1.32%

نتائج ختام لقاء “المال العام أمانة” الجامعيّ

انتهت مبادرة المال العام أمانة للجامعات السعوديّة، حيثُ قام الديوان العام للمحاسبة ومن خلال المركز السعوديّ للمراجعة الماليّة والمراقبة، بختام آخر أعمال المبادرة من خلال سلسلة من اللقاءات والمقابلات قامت بتنفيذها الجامعات السعوديّة بشكلٍ إلكترونيّ (عن بعد).

وتم تنفيذ هذه اللقاءات بالتعاون مع المركز السعودي للمراجعة على مدار شهرين ونصف، حيثُ قام بتقديم اللقاءات من قبل مختصين في المحاور التي تم مناقشتها أثناء الفعاليّة، وتم ختام اللقاء بحضور كبار منسوبي وإداريي الجامعات بالإضافة إلى عدد كبير من الأكاديميين والطلبة.

أهداف فعالية المال العام أمانة

أوضح الدكتور “سالم الغامدي” المدير العام للمركز السعودي الخاص بمراجعة الأمور المالية على أداء الديوان. “أن هذه الفعالية هي واحدة من أهم مبادرات الديوان العام للمحاسبة المعتمدة في إطار التنسيق المشترك بين الديوان العام وهيئة الرقابة ومكافحة الفساد. واللجنة العامّة لمكافحة الفساد المعنية، التي تهدف إلى توعية المجتمع السعوديّ بالأنظمة الرقابية الحديثة وأنظمة مكافحة الفساد العالميّة. بالإضافة إلى التأكيد على أهمية المحافظة على المال العام كجزء من المسؤولية الاجتماعية.

كما أشار الغامدي، إلى “أنّ هذه اللقاءات الحالية التي نفّذتها حوالي الـ20 جامعة، قد شهدت تفاعلات واسعة وأظهرت حرصاً كبيراً لدى المشاركين والحضور على الاستفادة العامّة من الموضوعات والمحاور التي تم مناقشتها”. كما بيّن الغامدي “بأن الأهداف الرئيسيّة من عقد هذه اللقاءات لقد تم تحقيقها، وهي تتمثل في تأصيل وترسيخ أهمية الحفاظ على المال السعوديّ العام، وأنّ كل مواطن سعوديّ وكل مقيم في هذه البلاد يترتب عليه دور أساسي في ذلك، وأن الأجهزة الرقابية لها مسؤوليات بجانب الدور النظامي الذي تقوم به”.

– اقرأ أيضاً :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.