ما هي أفضل البضائع المربحة للإستيراد من الصين

آخر تحديث : 17 يناير 2021
ما هي أفضل البضائع المربحة للإستيراد من الصين

المحتويات

أفضل البضائع المربحة من الصين

المقدمة:

-دائماً ما يتبادر إلى أذهاننا السؤال التالي: كيف انتقلت الصين من مجتمع فقير دمرته الحرب العالمية الثانية، والحرب الأهلية في منتصف القرن العشرين إلى الاقتصاد الثاني على مستوى العالم اليوم!! فبعد عقود من الركود الاقتصادي، والنكسات بدأت الصين في الانفتاح على التجارة، وعملت على تحرير الاقتصاد، وصعدت لتصبح قوة اقتصادية عالمية رئيسية.

 -تشتهر الصين بإنتاج الفحم، وخام الحديد، والملح، والنفط، والغاز، والذهب، وتتجه الصين نحو مزيد من الاعتماد على الموارد المتجددة، وتخطط لزيادة استخدام الغاز الطبيعي في السنوات المقبلة. كما تمتلك الصين العديد من احتياطات النفط أيضاً، فضلاً عن مكامن الغاز الطبيعي التي لم تكتشف بعد بالكامل، وتُعدُ البلاد مرشحاً جيداً لإنتاج الطاقة الكهرومائية.

ما هي أهم ميزات الصناعة الصينية:

تتميز البضائع الصينية بالجودة الجيدة، والسعر المنخفض فعندما يتعلق الأمر بالمنتجات الرخيصة، فلا أحد يستطيع التغلب على الصين في تصنيعها فمن بين 2248 مليار دولار من الأسواق العالمية، تشارك الصين في 462 مليار دولار. أي ما يقارب 21 ٪. مما يشجع الطلب على هذه المنتجات، وتحقيق أرباح جيدة لمالكيها، ومن أهم مميزات عمليات التصنيع في الصين:

1-اليد العاملة الرخيصة.

-2اليد العاملة الماهرة، والمدربة.

-3الدعم الحكومي للصناعة.

-4توفر رأس المال.

ما هي أهم ميزات البضائع الصينية:

تتميز البضائع الصينية بميزات عديدة تجعلها مطلوبة على المستوى العالمي، ومن أهم هذه الميزات:

-1بسيطة، وسهلة الاستخدام.

2-مبتكرة، و ذات تكلفة منخفضة.

-3طلب مرتفع.

-4مبيعات عالية، وهامش ربح مرتفع.

ولنلقي نظرة سريعة على مصادر الحصول على بضائع الصينية المرغوبة:

 -1المعارض التجارية.

-2زيارة المصانع.

-3التواصل مع الوكيل في البلد، أو المنطقة

-4الأنترنت كموقع علي بابا، وأمازون على سبيل المثال.

ماهي أهم المنتجات المربحة التي تستورد من الصين: 

– السؤال المطروح هنا. ماهي أهم المنتجات التي يتم تصنعها الصين، وتحقق ربحاً مجزياً؟ سأحاول في هذا المقال المختصر أن أدرج أهم هذه المنتجات:

1. شواحن الهواتف اللاسلكية:

 يعتبر من بين المنتجات الأكثر شعبية. يحب الناس شراء أجهزة الشحن اللاسلكية لأنهم يريدون التخلص من أجهزة الشحن السلكية، وتصنع هذه الأجهزة اللاسلكية من قبل مختلف ماركات الهواتف الذكية، مثل Samsung وiPhone.

2. الأجهزة الكهربائية القاتلة للحشرات:

يعتبر هذا المنتج فعال في التخلص من الحشرات، والبعوض، والصراصير. مما يساهم في التخلص من هذه المخلوقات، والحفاظ على الصحة العامة.

3. ألعاب الأطفال:

دائمًا ما يشتري الآباء ألعابًا لأطفالهم، وهو أمر شائع، وبالتالي تعتبر تجارة الألعاب تجارة ناجحة لأن بيع الألعاب أمر
رائج، وتقليدي من قبل جميع العائلات إرضاءً لأطفالهم، وبالتالي فأن هذه التجارة تدر دخلا مجزياً.

4. الهواتف:

 يتطلع الناس دوماً إلى أحدث الأجهزة الالكترونية.
بما فيها الهواتف الذكية، ومع التحديث المستمر للهواتف الذكية لهذه الأجهزة. يريد الجميع اقتناء أحدث هذه الأجهزة الذكية، وتُعد الصين بلد متقدم جداً في صناعة الأجهزة الالكترونية. إذ إن نسبة كبيرة من الأجهزة الالكترونية (ومنها الهواتف الذكية) في جميع أنحاء العالم صناعة صينة. نعم! الهواتف الذكية هي من المنتجات ذات السعر المنخفض في الصين، وتُعد تجارة مربحة.

5. حقائب السفر:

يتطلع الناس دوماً للسفر، والتنزه، ولكن دائماً ما يشتكون من حقائب السفر الثقيلة، والضخمة، ولذلك يبحث الناس عن
حقائب السفر المريحة في الحمل، وذات المظهر الخارجي المبتكر، والجميل، وتنشط الصين في هذا المجال حيث تقوم بصناعة حقائب ذات جودة عالية، ولكافة الاستعمالات، وذات مظهر جميل، وتغطي الطلب المتزايد عليها. حيث تُعد تجارة حقائب السفر تجارة رابحة.

6. أدوات المطبخ:

تبحثُ دوماً ربات البيوت عن أفضل المنتجات التي تؤمن لها الراحة في العمل، والاختصار في الوقت. فمن بين العديد من المنتجات الأخرى، ستجد دائمًا أدوات المطبخ هي الأكثر مبيعًا.
نعم! لا تزال أدوات المطبخ هي من بين الأكثر مبيعاً على مستوى العالم، وتُعد الصين من أشهر الدول التي تقوم بتصنيع هذه الأدوات بكميات كبيرة، وأسعار مقبولة. لذا أن كنت تبحث عن تجارة تَدرُ دخلا مقبولاً. فعليك بتجارة الأدوات المنزلية.

اقراء ايضا:  الموانئ التجارية في فلسطين

7. مصابيح LED:

على مدى العقود القليلة الماضية. ازداد استهلاك مصابيح LED على مستوى العالم، وذلك لميزاتها المتعددة حيث تستهلك طاقة أقل من المصابيح العادية، وتطلق حرارة أقل، وتعتبر الصين من الدول الرائدة في هذا المجال مقارنةً بالدول الأخرى، ومنتجاتها ذات جودة مرتفعة، وبأسعار تنافسية.

8. أجهزة الحاسوب:

 تعتبر الصين من بين الدول التي حجزت لنفسها مقعداً في الدرجة الأولى في صناعة الحواسيب، والأجهزة اللوحية،
حيث تنتج الصين كميات كبيرة، وبأسعار منافسة من هذه المنتجات. حيث تضاهي الشركات الصينية الشركات العالمية الأخرى المختصة في مجال صناعة الحواسيب، والأجهزة اللوحية من حيث الجودة، والسعر، ومواكبة أهم التطورات، والتحديثات في عام صناعة الحواسيب، والأجهزة اللوحية. لذا تُعد تجارة الحواسيب، والأجهزة اللوحية من التجارات الرابحة في هذا الوقت، والتي تَدُرُ دخلاً جيداً.

9. الألبسة:

سوق الألبسة في نموٍ مستمر، والطلب عليه في تزايد، وخاصة مع أي صيحات جديدة، أو شركات جديدة تقدم منتجاتها
بحلة جديدة، وبأسعار مقبولة للمستهلكين. فليس من المستغرب أن تظهر ماركات ألبسة جديدة في السوق يوميًا، وتُعد الصين من المنتجين الكبار للألبسة. ذات الأسعار المقبولة، والمواكبة لآخر صيحات الموضة، لذا إن كنت تفكر في تجارة مربحة. لا تتردد. بادر إلى العمل في هذه التجارة.

10. مبشرة، وقطاعة الثوم:

تبحث دوماً ربات البيوت على ما يجلب لها الراحة، والتوفير في الوقت، والجهد، وبالجودة التي تريدها، وهذا ما شجع على الانتشار القوي للأدوات المنزلية المبتكرة، ومن أمها مبشرة، وقطاعة الثوم. فقد يستغرق تقطيع وتقشير وبشر الثوم وقتًا طويلاً في بعض الأحيان، وهذا ما جعل الطلب على هذه الأدوات في نمو مستمر، ومحفزاً لإنتاج أدوات أخرى توفر في الوقت، والجهد لربات البيوت، وتعتبر الصين رائدة في هذا المجال، وتصنع أدوات مختلفة مبتكرة، وبأسعار مناسبة للجميع، وبكميات كبيرة. لذا إن كنت تمتلك روح المغامرة فهذه من أفضل فرص العمل التي تستحق المغامرة بها.

11. الأقلام: 

تُعد تجارة الأدوات، والتجهيزات المكتبية في نموٍ مستمر، وخاصةً منتجات الأقلام. إذ تُعد الأقلام من المنتجات التي يعتبر الطلب عليها مرتفع، وفي نمو مستمر، ويستهلك بكمياتٍ كبيرة، وخاصةً مع طهور أقلام بتقنيات جديدة متطورة، وبإشكال أكثر جاذبية للمستهلكين، وتُعد الشركات الصينية من الشركات المتقدمة في صناعة الأقلام ذات الجودة العالية، والسعر المقبول، والمنافسة للشركات العالمية الأخرى.

12. النظارات الشمسية: 

كما نوهت في مكانٍ ما من هذا المقال

يحب الناس الموضة، ويبحثون دوماً عن آخر صيحات الموضة من ألبسة، واكسسوارات، ومن أهم هذه الاكسسوارات النظارات الشمسية حيث يميل الناس للبحث دوماً عن النظارات ذات السعر المناسب، والجودة الجيدة، والشكل الخارجي الجميل، والجذاب، وتُعد الصين من أهم المنتجين لهذه المنتجات. حيث تُعد الشركات الصينية من الشركات الرائدة في هذا المجال.

13. قمصان الأطفال المطبوعة:

 تحظى القمصان المطبوعة بأشكال مختلفة بشعبية كبيرة، وخاصةً لدى الأطفال. إذ تُعد القمصان المصبوعة بأشكال محببة للأطفال من المنتجات التي يُعد الطلب عليها مرتفعاً، وتُعد الصين من المنتجين الذين يأتون في المراتب الأولى في هذا المجال، بجودة عالية، وبأسعار تنافس أهم الشركات العالمية الأخرى المنتجة لهذه القمصان.

14. مجموعة أدوات المائدة للأطفال:

تعتبر منتجات الأطفال من أكثر المنتجات انتشاراً، والمطلوبة على مستوى العالم، والتي تتميز بحجمها المخفض،
والوزن الخفيف خاصةً أن أغلبها مصنوع من البلاستيك، وبأسعارها المنخفضة، ولذلك تعتبر التجارة بهذه المنتجات من التجارات المربحة. حيث تنشط الشركات الصينية بشكل قوي في هذا المجال.

15. حامل الهاتف المحمول.

في السنين القليلة الماضية اكتسبت ملحقات الهاتف المحمول أهمية كبيرة، وشهرة واسعة، وأصبحت أهميتها تضاهي أهمية الهاتف المحمول نفسه. فما أن نسمع عن إصدار حديث لأي شركة هواتف محمولة لتطالعك أهم الملحقات التي يمكن أن تساعدك على استخدام الهاتف المحمول بسلاسة، وفاعلية أكبر، وتُعد الشركات الصينية من أشهر الشركات العالمة في هذا المجال حيث تعبر الشركات الصينية من أوائل الشركات في صناعة ملحقات الهواتف المحمولة، وخاصة حوامل الهواتف المحمولة نظراً للطلب المرتفع عليها، والمتزايد باستمرار مع زيادة استخدام الهواتف الذكية. حيثُ يُعد حامل الهاتف المحمول أحد أحدث ملحقات الهاتف المحمول الأساسية، والتي يمكن تركيب الهاتف المحمول على أي دعامة خارجية.

16. نظارات الواقع الافتراضي:

تُعد تطبيقات الواقع الافتراضي أحد تطبيقات التكنولوجيا الحديثة، وتعتبر نظارات الواقع الافتراضي إحدى أهم دعامات هذه التكنولوجيا. حيث تستخدم هذه الأداة في عيش تجربة الواقع الافتراضي، وتساهم الشركات الصينية في توفير هذه الأدوات بأسعار مناسبة، وفي متناول الجميع.

-17ديكور المنزل والأثاث،

تلعب أذواق الناس دوراً كبيراً في اختيار الديكور، والأثاث لمنازلهم وخاصة فيما يتعلق بالديكور الداخلي للمنزل. والطلب على هذه المنتجات آخذ في الارتفاع. حيث تُعد الصين مركزاً قوياً للتجهيزات المنزلية بما فيها الديكور،
والأثاث المنزلي، وخاصة مع انتشار التقنيات الحديثة في إنتاج الأثاث، والطرائق الفنية الجديدة في مجال الديكور فقد كانت الصين من أوائل الدول في صناعة الأثاث، وانجاز ديكورات المنازل.

18. لعب الأطفال 

لا يكاد يخلو منزل على وجه المعمورة من الأطفال، ولا يكاد يخلو منزل من لعبة لطفل، أو أكثر، ومن منا لم يتعلق
قلبه بلعبةٍ على شكل بطله المحبب يشاركه لياليه، وجميع أيامه، وذكرياته. لذلك تعد التجارة في ألعاب الأطفال من أهم الفعاليات التجارية، والطلب عليها في تزايد مستمر، وبأسعار جيدة، وبأشكال مختلفة محببة لدى الأطفال، وتُعد الصين مركزاً هاماً لهذه الصناعة. إذ تعد التجارة بألعاب الأطفال تجارة رابحة تَدُرُ دخلاً مجزياً.

اقراء ايضا:  أفضل طريقة ديكور جبس مجالس باجمل الطرق

-19الجوارب:

الجوارب هي منتجات استهلاكية يتم استخدامها يوميًا، وبالتالي تتمتع بحصة سوقية كبيرة في قطاع البيع بالتجزئة. ونظرًا لتغير أذواق الناس، وتطور الموضة، وظهور صيحات جديدة، فإن الطلب على الجوارب في السوق آخذ في الازدياد، ومن أهم أمثلتها الجوارب القطنية، والجوارب الحريرية، والجوارب الصوفية، وما إلى ذلك، وتُعد الشركات الصينية من الشركات الرائدة في هذا المجال.

-20 ألعاب مركبات البناء:

تشتهر المصانع في الصين التي تنتج ألعاب مكعبات البناء، وبأسعار منخفضة، وبجودة جيدة تضاهي منتجات أهم الشركات العالمية في هذا المجال. بالإضافة إلى ألعاب مكعبات البناء. تتوفر أيضًا ألعاب أخرى مثل ألغاز الصور المبعثرة، وتجميع الروبوتات بأسعار منخفضة. مما يمنح المستهلكين الكثير من الخيارات عند الرغبة في شراء أي من العاب البناء.

المعلومات عن الاقتصاد الصيني

وفي الخاتمة سأذكر بعض المعلومات عن الاقتصاد الصيني لزيادة المعرفة:

-تمتلك الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم خلف الولايات المتحدة الأمريكية بناتج محلي إجمالي بلغ نحو 14.3
تريليون دولار في عام 2019، في حين بلغ الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة نحو 21.4 تريليون دولار،
وإذا تم تمثيل القوة الاقتصادية في تعادل القوة الشرائية (PPP) فإن الصين تتفوق على أمريكا كأكبر اقتصاد عالمي بقوة شرائية تبلغ نحو 23.5 تريليون دولار، وعلى الرغم من الحرب التجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية فقد ارتفع حجم التجارة الخارجية للصين بنسبة 9.7 بالمئة في عام 2018 ليسجل مستواً قياسياً بلغ 30.51 تريليون يوان (4.5 تريليون دولار)، وسجلت فائضاً تجارياً إيجابياً بقيمة بلغت نحو 2.33 تريليون يوان، ومع ذلك تباطأ النمو الاقتصادي للبلاد إلى 6.6 بالمئة في أدنى مستوى له منذ 28 عام، وتعتبر الولايات المتحدة، واليابان، وهونغ كونغ الشركاء التجاريين الرئيسيين للصين. 

أكبر اقتصاد في العالم

-تصنف الولايات المتحدة كأكبر اقتصاد في العالم عند 20.49 تريليون دولار، وهي أكبر شريك تجاري للصين، وفي العام 2017 بلغت القيمة الإجمالية للتجارة الثنائية بين البلدين نحو 737.1 مليار دولار، وقيمة الواردات الأمريكية
من الصين 557.9 مليار دولار، وبلغت قيمة الصادرات نحو 179.3 مليار دولار، وكانت أهم السلع المصدرة من الصين إلى الولايات المتحدة لعام 2018 هي الأجهزة الكهربائية (152 مليار دولار)، والآلات (117 مليار دولار)، والأثاث والمفروشات (35 مليار دولار)، والمعدات الرياضية وألعاب الأطفال (19 مليار دولار). 

أهم السلع المستوردة من الولايات المتحدة إلى الصين

-وكانت أهم السلع المستوردة من الولايات المتحدة إلى الصين هي الطائرات (18 مليار دولار)، الآلات (14 مليار دولار)، والأجهزة الكهربائية (13 مليار دولار)، والأدوات الطبية (9.8 مليار دولار)، والمركبات (9.4 مليار دولار)، والمنتجات الزراعية (9.3 مليار دولار).

-كذلك الأمر تعتبر اليابان ثالث أكبر اقتصاد في العالم وفقاً لإحصائيات عام 2018 بقيمة ناتج محلي بلغ نحو 4.9
تريليون دولار، وثاني أكبر شريك تجاري للصين بعد الولايات المتحدة.

فقد بلغ إجمالي التجارة الثنائية بين البلدين في عام 2018 نحو 330 مليار دولار، وبلغت الواردات اليابانية من الصين نحو 180.7 مليار دولار، وبلغت قيمة الصادرات اليابانية إلى الصين نحو 149.7 مليار دولار.

أهم السلع المستوردة من الصين إلى اليابان

-وكانت أهم السلع المستوردة من الصين إلى اليابان الأجهزة الكهربائية (52.4 مليار دولار)، والآلات (31.1 مليار دولار)، والملابس والإكسسوارات (18.3 مليار دولار)، والمواد الكيمائية (12.1 مليار دولار)، وكانت أهم السلع المصدرة من اليابان إلى الصين الآلات (36.5 مليار دولار)، والأجهزة الكهربائية (32 مليار دولار)، والمواد الكيمائية (24 مليار دولار)، ومعدات النقل (14.4 مليار دولار).

-وبإجمالي ناتج محلي بلغ نحو 362.9 مليار دولار. تندرج هونغ كونغ في المرتبة 35 بين أكبر الاقتصادات في
العالم، ومع ذلك فهي مرتبطة بشكل كبير باقتصاد الدول المجاورة لها، ومن أهمها الصين. ففي عام 2018 بلغت القيمة الإجمالية للتجارة الثنائية بين البلدين نحو 570.5 مليار دولار. حيث بلغت قيمة واردات هونغ كونغ من الصين نحو 278.8 مليار دولار، وصادرات هونغ كونغ إلى الصين نحو 291.7 مليار دولار.

أهم السلع المستورد من الصين إلى هونغ كونغ

-وكانت أهم السلع المستورد من الصين إلى هونغ كونغ في عام 2018 الأجهزة الكهربائية (160 مليار دولار)، والآلات (44 مليار)، والأجهزة الطبية، والأدوات الجراحية (10 مليار دولار)، وكانت صادرات هونغ كونغ الأساسية إلى الصين هي الأجهزة الكهربائية (198 مليار دولار)، والآلات (39 مليار دولار).

أهمية الصين التجارية

– وفي النهاية باعتبار الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وأكبر دولة تجارية في العالم. فلا يمكن التقليل من أهمية
الصين التجارية على المستوى العالمي، ولكن لا شك أن النمو البطيء للاقتصاد الصيني، والحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم تضع ضغوطاً على أكبر مركز مالي في آسيا. 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

317 مشاهدة
التالي
ما هي سمات الاقتصاد الدائري
السابق
كيفية الاستثمار العقاري في بلجيكا
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *