دراسة جدوى مشروع زراعة الثوم

كتابة : مصطفى جمال جيد
آخر تحديث : 25 أغسطس 2022
دراسة جدوى مشروع زراعة الثوم

مشروع زراعة الثوم؛ يعد الثوم من أهم النباتات التي تحتاجها كل ربة منزل في طهي الطعام، حيث يعطي للطعام نكهة مميزة ويعتبر فاتحاً للشهية، كما أن له استخدامات عديدة أخرى غير طهي الطعام. ولذلك تعتبر تجارة الثوم مربحة للغاية فهو مطلوب دائماً وفي كل الدول. ويمكنك زراعة الثوم ومن ثم تقوم ببيعه محلياً أو تصديره لدولة أخرى. وفي هذا المقال سنتعرف علي الثوم وزراعته وأهم استخداماته.

الثوم

الثوم نبات عشبي من عائلة Liliaceae، يزرع في جميع أنحاء العالم. ويتكون الثوم من أوراق مغطاة بأوراق شفافة من السليلوز لمنع الجفاف.

أوراق الثوم مستوية وضيقة ومسطحة، ويتكون الثوم من فصوص كثيرة مضمومة بين الأغشية ومغطاة بكيس تغليف خارجي أبيض. الفصوص عبارة عن بصيلات ناضجة متصلة بسيقان على شكل قرص قصير عليه أوراق (8-10 ورقة).

يتكون الفص من ثلاثة طبقات من الأوراق: الطبقة الخارجية الأولى من الورق (تسمى الورق الواقي الجاف) وتصعب إزالتها. وتسمى الطبقة الثانية من الورق البني السمين بورقة التخزين. والتي يمكنها تخزين 80% من العناصر الغذائية، وتسمى الورقة الثالثة التي تنمو مع الاوراق الخضرية بالورقة النابتة. وتوفر الحماية أثناء نمو الفصوص.

دراسة جدوى مشروع زراعة الثوم

مشروع زراعة الثوم؛ إن موعد زراعة الثوم له تأثير مهم على كمية ونوعية المحصول، فالبذر المبكر يؤدي لنمو النبات خضرياً قبل أن يبدأ النبات في تكوين الأبصال، لأن النبات في هذه الحالة يكون في درجة حرارة منخفضة خلال فترة نموه الأولية، وينضج في درجة حرارة مرتفعة. هذا يؤدي إلى تكوين نباتات صغيرة ويمنع النباتات من تكوين أبصال جديدة. كما تختلف مواعيد زراعة الثوم في سوريا حسب منطقة الزراعة،

ففي دمشق (المناطق الريفية والداخلية) تبدأ الزراعة من منتصف سبتمبر إلى نهاية أكتوبر، ومن أكتوبر إلى نوفمبر تتم الزراعة في المناطق المرتفعة (مثل منطقة القلمون). ويعتبر الثوم من أهم محاصيل الخضر في السوق المحلي في سوريا. ويدخل في تصنيع المعلبات التي يتم تصديرها الي البلدان العربية المجاورة.

استخدامات الثوم

للثوم استخدامات غذائية وطبية عديدة، وقد استخدمه البشر منذ القدم في إعداد الطعام وفي علاج العديد من الأمراض.

استخدامات الطهي

يمكن تناول الثوم مهروساً أو سليماً مع الطعام لتحسين المذاق أو طهية مع الطعام. وبسبب تأثير الثوم المجفف، يفضل استعمال الثوم المجفف عن الثوم الأخضر.

فوائد الثوم في الاستخدام الطبي

أما عن فوائد مشروع زراعة الثوم فهي كما يلي:

  • من الغريب أن الثوم  له خصائص تعمل علي رفع ضغط الدم لو كان منخفضاً وخفض ضغط الدم لو كان مرتفعاً،
  • كما أنه يقلل من تأثير الثرومبوكسان المجلط للدم، ويقلل من تأثير البروستاسيكلين السائل الذي يعمل علي تعديل اللزوجة ويساهم ضبطها، وبذلك يفوق الأسبرين في منع تكون جلطات الدم.
  • يستخدم في المضادات الحيوية الطبيعية، والعوامل المضادة للفطريات، وفي المنشطات المناعية.
  • يستخدم لتجنب نزلات البرد.
  • يمنع أمراض القلب عن طريق الحد من الكولسترول الضار LDL وزيادة نسبة الكولسترول النافع HDL. ويحمي من التغيرات الوعائية المرتبطة بتقدم العمر.
  • ينظم مستويات السكر في الدم ويمنع الأورام ويبطئ نموها.
  • يستخدم في علاج آلام الأسنان.
  • استخدامات الثوم يعالج التهاب الحلق واحتقان البلغم.
  • يستخدم في علاج التقرح والبواسير.
  • يساعد في من القمل وعلاج السعال الديكي والنقرس.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا عن دراسة جدوى مشروع زراعة الثوم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

7448 مشاهدة