دراسة مشروع الدجاج البياض مربح في الجزائر

كتابة : مجد سلامي جيد
آخر تحديث : 16 مارس 2021
دراسة مشروع الدجاج البياض مربح في الجزائر

تأتي أهمية دراسة مشروع الدجاج البياض مربح في الجزائر من توجه عدد كبير من الشباب الجزائري إلى اعتماد مشاريع صغيرة تحقق لهم دخلا جيدا وتجعلهم مستقلين مالياً. سنقدم اليوم على موقع تجارتنا دراسة شاملة عن مشروع الدجاج البياض في الجزائر ومتطلبات هذا المشروع وطرق تغذية الدجاج.

أنواع الدجاج في الجزائر

يوجد في الجزائر أنواع كثيرة من الدجاج، وتختلف أسباب تربيته من شخص لآخر، فمنهم من يربي الدجاج لأجل البيض ومنهم من يربيه بهدف الحصول على اللحم والبعض الآخر من أجل الزينة، ومن هذه الأنواع المنتشرة في الجزائر:

  • الدجاج الفيومي.
  • دجاج براهما.
  •  أسود لامبورجيني.
  • بوزريعة.
  • دجاج اليوكوهاما.
  •  سيراما.
  • دجاج بلايموتروك.
  •  استرالوب.

دراسة مشروع الدجاج البياض في الجزائر

تعتبر الثروة الحيوانية من أهم عناصر القوة في اقتصاد الدول، ويستخدم الأفراد تربية الحيوانات لتحقيق اكتفاء ذاتي من هذا الصنف أو حتى تَحقيق أرباح منها، يعد مشروع الدجاج البياض من أفضل مشاريع الثروة الحيوانية نظراً لحاجته لرأس مال صغير للبدء وربحه السريع والجيد.

كما يمكن أن يتطور المشروع بسرعة ويحقق المزيد من الأرباح، وذلك بعكس مشاريع تربية الحيوانات الأخرى مثل تربية الأبقار والأغنام التي تحتاج لوقت طويل حتى تبدأ بالربح.

متطلبات مشروع تربية الدجاج البياض

للبدء بمشروع الدجاج البياض يجب توافر عدة عوامل ومتطلبات حتى ينجح المشروع ويعطي الدجاج أعدادا جيدة من البيض، ومن هذه المتطلبات:

  دراسة مشروع الدجاج البياض مربح في الاردن

 المدجنة الخاصة بتربية الدجاج البياض

يجب القيام ببناء مدجنة قبل بداية المشروع، من أجل المحافظة على الدجاج من العوامل الجوية ومن الحيوانات المفترسة.

 أرض خارجية لرعي الدجاج البياض

يجب ترك الدجاج ليرعى في الطبيعة حتى يحصل على بعض الغذاء من التربة كما يحتاج إلى أشعة الشمس التي تقوي صحته وتزيد من إنتاجه للبيض.

 الإضاءة المناسبة للدجاج البياض

الضوء عامل مهم جدا لزيادة إنتاج البيض في مشروع الدجاج البياض مربح في الجزائر، فبالإضافة إلى تعريض الدجاج لأشعة الشمس خلال النهار، يجب وضع مصابيح إنارة في الليل داخل المدجنة.

 درجة الحرارة المناسبة للدجاج البياض

يتأثر الدجاج بشكل كبير بدرجة الحرارة سواء الدرجات العالية أو المنخفضة، مما يؤثر على صحة الدجاج وعلى إنتاجه للبيض، ويفضل أن تكون درجة الحرارة داخل المدجنة بحدود 23 درجة مئوية.

 المعدات اللازمة لتربية الدجاج البياض

يجب توفير جميع التجهيزات داخل المدجنة مثل أماكن وضع العلف وأماكن وضع الماء، وأجهزة التدفئة، ومصابيح الإنارة، بهدف ضمان صحة الدجاج وضمان جودة إنتاجه.

تغذية الدجاج البياض

من أهم العوامل التي تساعد الدجاج على وضع البيض هو التغذية الجيدة والمتوازنة، وكل مرحلة من عمر الدجاج تحتاج إلى غذاء معين يناسب احتياجات الدجاج، وتتكون مراحل التغذية من التالي:

تغذية أولية للصيصان من عمر 0-8 أسابيع

منذ الولادة وحتى ثمانية أسابيع تقريباً، يتغير الدجاج بسرعة أثناء انتقاله من الصوص إلى الدجاج الصغير. تحتاج الصيصان إلى تغذية أولية لتأسيس ودعم صحة عظامها ومناعتها، حيث:

  • يجب أن تمتلئ الأعلاف الصحية الأولية بالبروتينات الكاملة والأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن.
  • يجب أن تأكل الصيصان أعلافا أولية خلال الأسابيع الثمانية الأولى من حياتها، حتى تصبح جاهزة لأكل علف المزارع.

علف النمو: من عمر 8-16 أسبوعاً

في هذه المرحلة، يجب أن تحتوي الأعلاف في مشروع الدجاج البياض على نسبة منخفضة من البروتين ومستوى الكالسيوم (أقل من 1.25٪)، ولكنها يجب أن تحتوي على أوميغا 3 والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى لدعم الهضم والصحة.

  دراسة مشروع الدجاج البياض مربح في كندا

علف الدجاج البياض: العمر أكثر من 16 أسبوعاً

بمجرد أن تبدأ الدجاجات في وضع البيض، فقد حان الوقت لتحويل هذه الدجاجات الآن إلى علف يحتوي على نسبة أعلى من الكالسيوم والبروتينات الغنية بهدف مساعدتها على وضع بيض قوي وصحي.

فوائد النظام الغذائي المتوازن للدجاج البياض

يشترط لنجاح مشروع الدجاج البياض احتواء العلف للدجاج على نسبة بروتين تتراوح بين 16-20٪ ومعززة بأوميغا 3. يجب أن يشمل العلف على العناصر الغذائية الإضافية البريبايوتكس والبروبيوتيك والكالسيوم والمغنيسيوم، وذلك لضمان ما يلي:

  • يضمن النظام الغذائي الكامل حصول الدجاج على طاقة كافية لوضع البيض.
  • يُبقي النظام الغذائي الكامل الدجاج دافئاً في المناخات الباردة.
  • يحافظ هذا النظام على برودة أجسام الدجاج أثناء الصيف الحار.
  • يساعد البروتين الدجاج في الحفاظ على مستويات طاقته أثناء نموه وفي مرحلة وضع البيض.
  • أوميغا 3 ضروري للحصول على بيض أكثر تغذية.
  • تعمل البريبايوتك والبروبيوتيك على تعزيز المناعة وصحة الجهاز الهضمي.
  • الكالسيوم والمغنيسيوم ضروريان لتقوية العظام ولتشكيل قشور البيض.

صحة الدجاج البياض

الدجاج من الحيوانات الحساسة جدا لعوامل الطقس والبيئة، ويجب مراقبته باستمرار حتى لا يصاب بأمراض، ويجب استشارة الطبيب البيطري عند ظهور أي عارض مرضي، وبهدف الحفاظ على الدجاج بصحة جيدة يجب ما يلي:

  •  توفير الغذاء المناسب لكل مرحلة من مراحل نمو الدجاج.
  • إعطاء الدجاج وجبات غذائية متعددة يومياً.
  • توفير التدفئة الجيدة، نظراً لأن الدجاج حساس لتقلبات الطقس.
  •  النظافة الدائمة للمدجنة.
  • التهوية الجيدة.
  • الإشراف الدوري من قبل طبيب بيطري، وملاحقة أي عارض مرضي، كيلا تنتشر العدوى بين الدجاج.

وختاماً نكون قد شرحنا دراسة مشروع الدجاج البياض مربح في الجزائر بالتفصيل ومتطلبات هذا المشروع وطرق تغذية الدجاج وبعض من أنواع الدجاج في تركيا.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

16845 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.