الرمز البريدي امريكا ✉️ Postal code ZIP code USA

كتابة : ولاء الحايك جيد
آخر تحديث : 2 ديسمبر 2021
الرمز البريدي امريكا ✉️ Postal code ZIP code USA

الرمز البريدي امريكا . لولا معرفة الرمز البريدي الصحيح لما وصلت رسائلنا إلى وجهتها الصحيحة. إذ تعدُّ الرموز البريديّة بمثابة نظامٍ تعتمد عليه أغلب مراكز الخدمات البريدية في العالم. فعندما نرسل رسالةً أو طردًا إلى شخصٍ ما، نلجأ على الفور إلى كتابة وتحديد اسم المستلم وعنوانه بالتفصيل. وهذا الأمر يبدو منطقيًا، ومهمًا جدًا، بغية تسهيل عمل ساعي البريد وضمان وصول أغراضك إلى وجهتها الصحيحة.

ومن الطبيعي جدًا أن يكون لكل بلدٍ رمزًا بريديًا، وحتى أن يكون لكلّ مدينةٍ ضمن البلد الواحد رمزًا بريديًا خاصًا بها. وفي هذا المقال، سنستعرض الرمز البريدي لأكبر قوةٍ عسكريةٍ واقتصاديةٍ في العالم “أمريكا”.

الرمز البريدي للولايات المتحدة الأمريكية

ظهرت الرموز البريدية لأول مرّةٍ في أمريكا عام 1963، من قبل مفتش بريد فيلادلفيا “روبرت مون” الذي أدرك حينها أن نظام الخدمات البريدية الأمريكية قد عفا عليه الزمن ومضى، ولم يعد بإمكانه التعامل مع حجم البريد المتزايد في ظلّ التوسع الحضري الذي تشهده البلاد. وفي خطوةٍ نحو التحسين، أُطلق على الرمز البريدي آنذاك اسم “zip” اختصارًا لمعنى “خطة تحسين المنطقة”.

ومع دخول الرموز البريدية الجديدة إلى أمريكا، أصبحت الخدمة البريدية هناك أكثر كفاءةً وسرعةً. إذ تعيّن رمزٌ جديدٌ مؤلفٌ من خمسة أرقام، يشير كلّ رقمٍ منه إلى عنوانٍ محددٍ في الولايات المتحدة الأمريكية. فالرقم (5966) يشير مثلًا إلى رمز مكتب البريد الرئيسي في أمريكا.

ولكن في عام 1983، تعيّن على مؤسسة الخدمات البريدية توسيع نظامها مرةً أخرى، بسبب النموّ الهائل لعدد السكان. إذ كان عليهم أن يأتوا بطرق جديدة للتكيف مع حجم البريد المتزايد في تلك الفترة، وجاؤوا بفكرة “الرمز البريدي+4 (zip+4)”. وبذلك أصبح الرمز البريدي المؤلف من تسع خاناتٍ، قادرًا على تحديد جملة تفاصيل، لدرجة أنه بات بإمكانك تحديد رقم المبنى المُرسل إليه في أمريكا.

ما هي فائدة فكرة “zip+4″؟

  • يمكنك زيادة سرعة التسليم بمقدار يومٍ أو يومين مع وجود دقةٍ في التسليم.
  • استخدام “ZIP +4″، يقلل من عدد مرات معالجة البريد الخاص بك ويقلل من فرصة حدوث خطأ في التسليم.
  • إمكانية التأكد من صحة المعلومات المقدّمة، وتبيان فيما إذا كان العنوان المرفق موجودًا بالفعل أم لا.
  • الحصول على خصوماتٍ بريديةٍ مجمّعةٍ.

الرموز البريدية في أشهر مدن أمريكا

لا يخفى على أحدٍ مدى اتساع حدود الولايات المتحدة الأمريكية في بقاع الأرض، ولهذا عند إرسالك لطردٍ خارجيّ لا بدّ من تحديد الرمز البريدي للمدينة المرسل إليها داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وفيما يلي سنذكر أهم المدن في أمريكا مع رموزها البريدية.

الرمز البريدي في مدينة واشنطن

العاصمة الفيدرالية للولايات المتحدة الأمريكية، تقع على الشاطئ الشمالي لنهر “بوتوماك”. تقدّر مساحتها ب 177 ألف كيلومتر مربع تقريبًا. تضمّ عددًا كبيرًا من المعالم السياحيّة الرائعة، وتمثل مركزًا تجاريًا، واقتصاديًا، وسياسيًا هامًا. تعدّ واشنطن ولايةً أمريكيةً كبيرةً للغاية، ولهذا تملك كلُّ منطقةٍ أو بلدةٍ فيها رمزًا بريديًا خاصًا بها. ولذلك، فإن رمزها البريدي يتراوح بين (98004-98009).

الرمز البريدي في مدينة نيويورك

من منّا لم يحلم يومًا ما بزيارة نيويورك! تعدّ هذه المدينة إحدى أكبر مدن الولايات المتحدة الأمريكية، وأكثرها كثافةً سكانيةً. تعتبر المركز الرئيسي للعلم، والفن، والمال، والأعمال، والتكنولوجيا، والتطوّر. تشكّل هذه المدينة عاصمة أمريكا الاقتصادية، فضلًا عن كونها أحد أهم مراكز التجارة في العالم، كونها تضمّ عددًا لايحصى من الشركات العالمية الكبرى، إلى جانب أنها تمثّل المقرّ الرئيسيّ للأمم المتحدة، وسوق البورصة العالمية. تحتوي على العديد من المراكز البريدية المتوزعة في كافة أرجائها، ويتراوح رقم رمزها البريدي بين (10001-10048).

الرمز البريدي في مدينة لوس أنجلوس

المدينة التي لا تنام. هي أكبر مدن ولاية كاليفورنيا، تلي نيويورك في حجم الكثافة السكانية الهائل. تُصنّف من بين أكثر المدن الأمريكية ترفيهًا، لدرجة أنها توصف بمركز صناعة الترفيه في أمريكا. تحتوي المدينة على عددٍ كبيرٍ من دور السينما، إلى جانب أنها تشكّل موطنًا لأهم الفنانين والمبدعين من مختلف المجالات. ولذلك عدا عن كونها مركزًا للترفيه، تعتبر لوس أنجلوس عاصمةً للإبداع. يتراوح رمزها البريدي بين (70112-70119).

مما سبق، تعرّفنا بشكلٍ مختصرٍ على الرمز البريدي لأمريكا وتاريخ إنشائه. وبالطبع، لا يمكننا تغطيه كافة الرموز البريدية هناك نظرًا لكبر الدولة وتشعّب نظام خدماتها البريدية. ولكن، يبقى السؤال المطروح هو كيف كان لنا أن نتواصل مع شخصٍ ما هناك لولا وجود مثل هذا النظام البريدي المطوّر والمحسّن؟!

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

57679 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *