أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$41,920.45
-2.25%
ETH
$2,857.43
-5.93%
LTC
$150.84
-5.2%
DASH
$160.89
-6.31%
XMR
$225.62
-2.47%
NXT
$0.02
-4.89%
ETC
$46.96
-4.58%
DOGE
$0.21
-0.86%
ZEC
$114.59
-2.72%
BTS
$0.04
-6.45%
DGB
$0.05
-3.03%
XRP
$0.92
-2.04%
BTCD
$105.31
-2.25%
PPC
$0.70
+2.32%
CRAIG
$0.01
-2.25%
XBS
$3.66
-4.85%
XPY
$0.01
0%
PRC
$0.00
0%
YBC
$2,300.00
0%
DANK
$0.01
-2.25%

الفعالية السعودية التكنولوجية Launch كل ما يجب معرفته عن الفعالية التقنية الكبرى

كشفت المملكة العربية السعودية خلال الفعالية السعودية التكنولوجية Launch يوم الأربعاء 25 آب عن عدة مبادرات تستهدف تطوير وتدريب شباب المملكة. وذلك بهدف الاندماج في سوق العمل البرمجي والتقني. والذي سيتم، وفقًا لما ذكر في المؤتمر الذي عرض على قناة mbc، بالتعاون مع أكثر من 10 شركات متعددة الجنسيات مثلَ “مايكروسوفت” و “إي بي أم”.

كما وشملَ المؤتمر، المشرف عليه من قبل عدة جهات، إطلاق أول شريحة الكترونية ذكيّة مصنوعة بأيدٍّ عربيةٍ سعودية بشكلٍ كامل. حيث ستستخدم بشكلٍ عام للصناعات والتطبيقات العسكرية والمدنية والتجارية، وفقًا لما ذكرَ في المؤتمر.

ما الذي تضمنته الفعالية السعودية التكنولوجية Launch؟

أطلقَت الفعالية السعودية التكنولوجية Launch، والتي وصفت بأنها أكبر حدث تقني حصل على الإطلاق في الشرق الأوسط، بإشرافٍ وحضور من قبل عدة وزاراتٍ سعودية. أهمها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. إضافًة إلى مشاركة جهات أخرى مثلَ الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والطائرات بدون طيار (SAFCSP)، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي. والاتحاد السعودي للبيانات والذكاء الاصطناعي.

وكانت الفعالية بكل مبادراتها التي سنسردها تهدف إلى تطبيق توجيهات صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز. حيث تتضمن تحويل اقتصاد المملكة إلى اقتصادٍ قائمٍ على الابتكار التقني والرقمي. إضافًة لجذب كبرى الشركات الأجنبية للعمل في المملكة. والتي ستوفر فرصَ عملٍ للشباب من جهة. كما وستزيد من مكانة المملكة كالمركز الأساسي لتبادل تكنولوجيا المعلومات والخبرات لأهم المبتكرين والمبرمجين ورائدي الأعمال في المنطقة العربية من جهةٍ أخرى.

ومن أهم العناوين التي أعلنت في المؤتمر يوم الأربعاء:

أول شريحة الكترونية ذكيّة مصنوعة بأيدٍّ عربيةٍ سعودية بشكلٍ كامل!

فجرت المملكة العربية السعودية مفاجأةً ضمن الفعالية السعودية التكنولوجية Launch بإعلان وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس عبدالله السواحه، عن أول شريحة إلكترونية ذكيّة ستصنّع في المملكة العربية السعودية بشكلٍ كامل. والتي تعدّ الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط. حيث ستصنع الشريحة وفقًا للوزارة بالتعاون مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والطائرات بدون طيار (SAFCSP). كما وتقول الشائعات أن تطبيقاتها ستكون متركزةً على الصناعات العسكرية والطبية والمدنية.

ووفقًا للوزير المهندس عبدالله السواحه، ستكون الشرائح الذكية السعودية مدمجًة بقوة معالجةٍ أكثر بستين ألف مرةٍ عن تلكَ التي تستخدم في رحلات الإنسان إلى القمر، وفي الهواتف الذكية المصنعة من شركاتٍ كبرى مثلَ “آبل” و”جوجل” و”أي بي أم” و”أوراكل”. ومن المتوقع أن يتم الكشف الهندسي عنها قريبًا.

مبادرات ضمن الفعالية السعودية التكنولوجية Launch  لتدريب المبرمجين

أما رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والطائرات بدون طيار، فيصل الخميسي. فقد بينَ من جهته أن المملكة تستهدف أيضًا إمتلاك مبرمج واحد على الأقل بين كل 100 مواطن سعودي ضمن رؤية المملكة 2030. بينما أكدّ رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، عبد الله الغامدي، أنّ المملكة تريد أن تصبح من أفضل 5 دولٍ عالميًا من ناحية مجال الذكاء الاصناعي. وذلكَ عبرَ إنشاء 25 ألف فرصة عمل تخصصيّة في مجالات علوم البيانات والذكاء الاصطناعي قبل 2030.

البرامج التدريبية:

  • ولتحقيق هذه الأهداف، تمّ الإعلان خلال ضمن الفعالية السعودية التكنولوجية Launch عن عدة مبادرات. حيث أطلقَ وزير الإتصالات السواحه ثلاث برامج تدريبية هامة في هذه القطاعات. الأول يسمة برنامج “همة”، والذي سيكون عبارًة عن حزمةٍ بقيمة 2.5 مليار ريال لدعم الأسواق التقنية في المملكة بأكثر من 20 منتج. إضافًة إلى دعم الرواد والمتقدمين.
  • أما البرنامج الثاني ضمن فعاليات الحدث فقد كان اسمه “قمة”. والذي سيعمل بعدة مشاريع مع شركات عالمية رائدة في مجالات التكنولوجيا والبرمجة مثلَ جوجل ، أمازون ، آي بي إم ، سيسكو ، أوراكل ، مايكروسوفت ، تريند مايكرو ، أفانس سيكيوريتي.
  •  ثم يأتي البرنامج الثالث تحت مسمى “طويق” ليقدم أولى مشاريعه الأكاديمية تحت مسمى “سادايا”. حيث سيشرف وفقًا لما ذكر على تدريب جيلٍ جديد من الشباب لاستغلال الطاقات وبناء معارف في المجالات المذكورة سابقًا عبرَ التدريب بأكثر من 40 معسكر تدريبي يركز على أربعة مسارات تقنية، وهي: الأمن السيبراني ، والبرمجة ، والذكاء الاصطناعي ، وقطاع الألعاب الإلكترونية. على أن تستهدف هذه البرامج الثلاث أكثر من 100 ألف شاب سعودي قبل عام 2030.
  • كذلك، تم إطلاق منصة “ساتر” SATR، لتعلم مبادئ البرمجة باللغة العربية لأول مرة في العالم. وإطلاق موقع  CoderHub، الذي سيختص بأن يكون أول موقع عربي يحمل تحديات في البرمجة. ولمحبي تطوير ألعاب الفيديو فقد شهدت الفعالية إطلاق برامج تطوير مهارات مع شركة الألعاب الإلكترونية OneMT. وشراكة أخرى بين جوحل وأكاديمية طويق التابعة للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والطائرات بدون طيار.
  • وبالطبع، من أهم المبادرات الأولى من نوعها في الشرق الأوسط ومنطقة شمال إفريقيا. فقد اعلنَ بشكلٍ رسمي عن التسجيل في “أكاديمية شركة أبل للتطوير الأكاديمي”. والتي تهدف لتقوية مهارات المبرمجات والمطورات السعوديات ضمنَ معسكراتٍ برمجية تمتدّ لسنة. وتلبيًة للمطالب ستكون بكافة أنحاء المملكة، وليس فقط في العاصمة الرياض.

مبادرات ضمن الفعالية السعودية التكنولوجية Launch  للاهتمام بالشركات الصغيرة والمتوسطة

تريد المملكة الاستفادة من تجارب الدول التي بنت اقتصادها على الشركات الصغيرة والتموسطة عبرَ عدة حملات تمويل ومبادرات، خصوصًا تلك العاملة في مجالات التكنولوجيا. حيث تمّ الإعلان خلال الفعالية عن البرنامج الوطني لتطوير التكنولوجيا بميزانية 2.5 مليار ريال سعودي. والذي يأتي ضمن أولى مشاريعه “الأمن المالي”. والذي سيضمن الثقة وينظم العلاقات بين شركات التقنية والكيانات المسؤولة عن المال في المملكة. كما وسيتبنى برنامج تقريض للشركات الصغيرة والمتوسطة، سيوفر تمويلًا بنسبة 90% من التأمين على قيمة التمويل، ولحدّ 15 مليون ريال سعودي لتحقيق المشاريع التوسعيّة المرجوة من تلك الشركات.

كما وبنفس السياق، كشفَ عن صندوق  eWTP Arabia Capital السعودي الصيني. والذي سيعمل على دعم شركات التكنولوجيا الناشئة في السعودية برأس مالٍ قدره أربعمئة مليون دولار. وذلكَ بعدَ أن وقعَ الاختيار على الرياض من قبل مجموعة  Alibaba Cloudلتنشئ فيها مركزًا إقليمي للتدريب. وللقيام باستثمارات قيمتها 500 مليون دولار خلال 5 سنوات.

الإعلان عن استضافة أحداث تكنولوجية مهمة قريبًا ضمن الفعالية السعودية التكنولوجية Launch  

تمّ الإعلان خلال الفعالية أيضًا أن الرياض ستستضيف مؤتمر “ليب” العالمي العام المقبل في الفترة من 1 إلى 3 فبراير 2022. والذي سيعدّ الحدث التكنولوجي الأكبر من نوعه في العالم. بمشاركة أكثر من ألف شركة تكنولوجيا كبرى وناشئة من أنحاء الأرض. وبسعةٍ استيعابيّة لا تقل عن 40 ألف شخص.

ومن المقرر أن ينظم المؤتمر مبادرة Informa Tech . حيث سيتناول مجالات تتعلق بالذكاء الاصطناعي والروبوتات وتشييد والمدن الذكية والأمن السيبراني ومجالات أخرى.

كما وأعلنَ خلال الفعالية أيضًا أنه سيتم أيضًا استضافة قمة RiseUp في الرياض. والتي ستعمل أيضًا على دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يمكنك أيضًا قراءة:

السعودية تستهدف تأهيل “مبرمج” واحد من كل 100 مواطن سعودي بنهاية 2030

فرص عمل للمبتكرين في مجال التكنولوجيا تعلن عنها السعودية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.