وزن الذهب المسموح في المطار السويد

كتابة : مرح سليمان
آخر تحديث : 29 نوفمبر 2021
وزن الذهب المسموح في المطار السويد

وزن الذهب المسموح في المطار السويد معروف ومعلن عنه لكل المسافرين من وإلى السويد. كما تشتهر السويد بغناها الاقتصادي ومواردها المختلفة والمتنوعة. وأيضًا تعتبر من الدول ذات التقدم الصناعي المزدهر. حيث يعتمد الاقتصاد السويدي على الهندسة والخدمات. علاوةً على التشجيع والدعم من الحكومة للتطوير والتحديث والتنمية، فإن المواطنين يبذلون كل جهدهم لعيشهم بمستوى جيدٍ من خلال ملاحقة التجديدات والتكنولوجيا مع المحافظة على التراث والتاريخ. وبالفعل تعد الصناعة من أهم المجالات التي توفر الدعم لاقتصاد الدولة فهي تشكل حوالي 31% من الناتج القومي.

وأيضًا تعتبر صناعة الحديد من الصناعات الداعمة للاقتصاد منذ فترةٍ طويلةٍ. ناهيك عن كونه أغنى الرواسب الموجودة في السويد ويشكل 8% من الإنتاج العالمي. كما يشكل الذهب والمعادن الثمينة الأخرى دعمًا واضحًا لبنيان الدولة وينتج عنه الاستقرار الاقتصادي والمادي. فالذهب هو الملاذ الآمن من السقوط والاستغلال من الدول الأخرى. لذلك عملت السويد على مراقبة مخزونها من الذهب ودراسته والتشجيع على زيادته والمحافظة عليه. كما أنها سنت القوانين والأنظمة التي تحدد مقدار الكميات الموافق على تصديرها وإخراجها. وبينما تنشر الوعي والمعلومات التي تعرّف بمدى أهميته ، فهي تحارب المخالفين وتعاقبهم لتجنب سرقة الذهب وتهريبه وبالتالي نشر الأمان والثقة بين الحكومة والمواطنين. لذلك عزيزي القارئ إذا أردت أن تتعرف أكثر عن وزن الذهب المسموح في المطار السويد تابع معنا.

نبذة عن الاقتصاد في السويد

يعتبر اقتصاد السويد اقتصاد ناجح وغني نتيجةً للتعاون الحاصل بين المواطنين والحكومة. فهو معروفٌ باقتصاد السوق المختلطة الذي يدعم القدرة التنافسية. كما تنتج رفاهية وغنى دولة السويد من خلال ضرائب الدخل المرتفعة والتي توزع أرباحها على كل المجتمع. علاوةً أن حوالي 90% من الصناعات تابعةً للقطاع الخاص. وإن دعم السويد الأساسي ينتج من الحديد الخام بالإضافة إلى الذهب والفضة والرصاص والنحاس. لذلك تعتبر من الدول القوية بمنتجاتها الذاتية الخاصة حيث أن صادراتها أكثر من وارداتها. كما تعتبر الغابات الخضراء أحد اللاعبين الأساسيين في عمليات التصدير. فهي تصدر الأخشاب والأوراق والأصباغ والفحم النباتي وغيرها من المنتجات الناتجة عن الغابات. وأيضًا العملة المتداولة في دولة السويد هي عملة الكرونة السويدية.

شاهد أيضًا: كمية الذهب المسموح السفر بها من تونس.

جائزة بنك السويد في العلوم الاقتصادية

تأسس بنك السويد المركزي في عام 1665 في مدينة ستوكهولم. حيث يعتبر أكبر البنوك في السويد. كما يسير على شعارٍ واحدٍ منذ تأسيسه وهو القوة والسلامة. وكذلك في الذكرى 300 لتأسيس هذا البنك عمل على توزيع جائزةٍ تسمى بجائزة نوبل في العلوم الاقتصادية وأصبحت تقدم في ذكرى ألفريد نوبل. حيث تم تنفيذ وصيته ومكافئة المبدعين والمتميزين في مجالاتٍ متعددةٍ مثل السلام والكيمياء والفيزياء والطب والأدب ولاحقًا تم إضافة الاقتصاد إلى هذه القائمة.

كما يمول بنك السويد المركزي هذه الجائزة والتي تضم شهادة تذكارية وميدالية ومكافئة مالية. حيث كانت تبلغ في عام 1969 مبلغ 375 ألف كرونة سويدية. وبالفعل ولمدة 50 عامًا فاز بجائزة نوبل للاقتصاد حوالي 85 شخصًا وقد بلغ هذا العدد بسبب إعطاء الجائزة بالمناصفة بين شخصين أو ثلاثة في بعض الأعوام. ناهيك عن فوز حوالي 61 أمريكيًا بهذه الجائزة. وبالتالي تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية من أوائل البلدان التي حصلت عليها. وبالرغم من تنوع مجالات جائزة نوبل فقد لاقى الاقتصاد النسبة الأكبر في الحصول على الجائزة.

شاهد أيضًا: ما هو وزن الذهب المسموح في المطار أمريكا.

وزن الذهب المسموح في المطار السويد

عملت الدولة بأقصى جهدها لتنظيم عمليات إدخال وإخراج الذهب عبر مطاراتها. وذلك من خلال تحديد كمية العملات والذهب والأمتعة وأوزانهم المسموح بها في المطار. كما أعلنت دولة السويد على جعل حد المبلغ المسموح السفر به من المطار هو عشرة آلاف يورو. فإن كنت مسافرًا إلى داخل السويد أو خارجها وتمتلك مبلغ 10,000 يورو أو أكثر يجب عليك إعلام الجمارك السويدية قبل سفرك. كما يجب أن تحدد مصدر الأموال والهدف منها. وكذلك الأمر بالنسبة للذهب فلا يجب أن تبلغ قيمة الذهب أكثر من عشرة آلاف يورو ووزنها أكثر من الوزن المحدد والمقرر من المطار. ويجب إعلام الجمارك السويدية بالأوزان والكميات الموجودة مع المسافر للحصول على التصريح والموافقة الذي يضمن عدم مصادرتهم منه أو إحالته للتحقيق والعقوبة نتيجةً لحمله ممتلكات غير مصرح بها. بالإضافة إلى ذلك يستطيع المسافر حمل الأموال والذهب بالكميات والأوزان التي يريدها إذا حصل على الموافقة.

شاهد أيضًا: وزن الذهب المسموح في المطار هولندا.

المواد غير المسموح حملها في المطار السويد

حفاظًا على الأمان والسلامة للركاب والعاملين داخل بناء المطار والمسافرين على متن الطائرات. يجب تجنب إحضار مواد معينة قد تؤدي لمخاطر وتفاعلات سيئة ينتج عنها أذية الآخرين أو حوادث وأعطال في الأجهزة. وهذه المواد هي:

  • الأسلحة بأشكالها المختلفة والمتنوعة.
  • المواد السامة.
  • المواد الكيميائية والمذيبة.
  • الأدوات المسننة والمدببة والحادة.
  • بطاريات الليثيوم.
  • مواد قابلة للاشتعال.
  • المبيدات الحشرية.
  • السجائر الإلكترونية.

شاهد أيضًا كمية الذهب المسموح السفر بها من المغرب.

وزن الأمتعة المسموح حملها في المطار السويد

تسمح الخطوط الجوية السويدية بحقيبة يد واحدة فقط. ولكن بإمكان المسافر في الدرجات الأكبر وذات الأسعار الأعلى أخذ أكثر من حقيبة يد بشرط ألا تزيد أبعادها عن 55×40×23 سم. وكذلك يجب ألا يزيد الوزن عن 8 كيلو غرام. إضافةً إلى اختلاف الأمتعة المسجلة حسب وجهة ونوع التذكرة فإذا كنت مسافرًا إلى الولايات المتحدة الأمريكية أو آسيا يسمح بأخذ حقيبتي يد شرط ألا يتعدى وزنهما 8 كيلو غرام. بالإضافة إلى إمكانية إحضار حقيبة حاسوب محمول مجانًا. وأيضًا يجب أن يكون أبعادها كالتالي 40×30×15 سم.

علاوةً على اعتبار أي من المواد المشتراة من السوق جزءًا من الوزن المسموح به. وكذلك إذا كانت الطائرة المسافر خلالها صغيرة سيطلب منك تركها على باب الطائرة لتفحص مجانًا ويتم إعادتها إليك أثناء المغادرة. وكذلك إذا بلغ وزن الحقائب 32 كيلو غرام وأبعادها 158 وما فوق يجب أن ترسل عن طريق الشحن.

شاهد أيضًا: وزن الذهب المسموح في المطار النرويج.

وفي الختام نتمنى أن يكون موضوعنا وزن الذهب المسموح في المطار السويد بات واضحًا. حيث تعرف السويد باتباعها لمبدأ التعاون وسيادة الألفة والمودة بين مواطنيها. لذلك نتمنى أن تكون مقالتنا وزن الذهب المسموح في المطار السويد أجابت عن استفساراتكم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

234 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *