مزايا صناديق الاستثمار

كتابة : رحمة خالد جيد
آخر تحديث : 1 سبتمبر 2022
مزايا صناديق الاستثمار

مزايا صناديق الاستثمار؛ تتمتع صناديق الاستثمار بعدد من المميزات التي تجعل منها أمراً أكثر سهولة. فالاستثمار المباشر يتطلب أن يكون صاحبه ذا قدرة عالية في التحليل المالي والأساسي. وأيضا الإلمام بالمخاطر المترتبة على الاستثمار في الأوراق المالية. وهذه المهارت قد لا تتوافر لدى عدد كبير من المستثمرين، خاصة أولئك المستثمرين الجدد. ومعظم المستثمرين يرغبون في الحصول على أكبر قد ممكن من العوائد دون التفرغ لعملية الاستثمار أو متابعة تطورات السوق أو الإدارة. وذلك لعدة أسباب قد تتمثل في قصور قدراته التحليلية أو عدم تفرغه بشكل عام. وبالتالي فإن صناديق الاستثمار سوف تكون الأكثر تناسبا مع تلك الفئة من المستثمرين. فمن خلالها تقوم بالاشتراك في الصناديق الاستثمارية والتي تتضمن وجود متخصص مكلف بإدارة ذلك الصندوق. و في هذا المقال سوف نتحدث عن أهم مميزات الصناديق الاستثمارية.

مزايا صناديق الاستثمار

مزايا صناديق الاستثمار؛ تتمتع صناديق الاستثمار بعدد من المميزات التي تميزها عن الاستثمار العادي، والتي يمكن حصرها فيما يلي:

الإدارة المهنية من مزايا صناديق الاستثمار

 وهي الميزة الرئيسية التي تتمتع بها صناديق الاستثمار

فهي تتيح لك الاستفادة من خبرة مدير الصندوق وكيفية اتخاذ القرار الاستثماري. وذلك نظراً لأن القائمين بإدارة الصندوق هم متخصصون متفرغون لمتابعة السوق والاقتصاد وإعداد الأبحاث والدراسات اللازمة لفهم الوضع وتفادي المخاطر.

تنويع الاستثمار بأقل التكاليف والمخاطر

من مزايا صناديق الاستثمار. حيث إن صناديق الاستثمار متنوعة الأصول تكون أقل تعرضاً للمخاطر مقارنة بالمخاطر التي قد تنشأ من الاستثمار في نوع واحد من الأصول المختلفة. وهذا يعني أن صناديق الاستثمار تمنح للفرد إمكانية تنويع استثماراته بتكلفة منخفضة ودرجة مخاطرة قليلة نسبياً و ذلك نظراً لإمكانية الاستثمار في أنواع متعددة من الأصول في شكل وعاء مشترك تتوزع من خلاله التكاليف نسبياً بين حاملي الوحدات.

السيولة من مزايا صناديق الاستثمار

 تُمكِّن صناديق الاستثمار المفتوحة حاملها من استرداد كل الاستثمار الخاص به أو جزء منه في الوقت الذي يرغب فيه. وذلك بناءاً على أيام التعامل المحددة مسبقاً في شروط الصندوق وأحكامه.

نسبة التخصيص من الاكتتابات

من مزايا صناديق الاستثمار. حيث تتمتع صناديق الاستثمار بنسبة تخصيص مرتفعة من الاكتتابات (الطروح الأولية) مقارنة بالمستثمرين الأفراد. مما يساعدها على الحصول على أكبر عدد ممكن من الأسهم المطروحة طرحاً أولياً.

الاستثمار في السوق الموازية

تسمح صناديق الاستثمار لحاملها المشاركة في السوق الموازنة. في حين أنه لا يسمح للمستثمر الفرد بالمشاركة في تلك السوق إلا وفقاً لشروط خاصة مدرجة في قواعد التسجيل في السوق الموازية.

حوكمة الصناديق من مزايا صناديق الاستثمار

يشرف على كل صندوق استثماري عام مجلس إدارة معين من قبل مدير ذلك الصندوق، وذلك تطبيقاً لمبدأ الحوكمة. ويقوم مجلس إدارة كل صندوق بالاجتماع مرتين سنوياً على الأقل مع لجنة المطابقة لدى مدير الصندوق أو مسؤول المطابقة، وذلك من أجل مراجعة مدى التزام الصندوق بجميع القوانين واللوائح ذات العلاقة التي تم وضعها مسبقاً، مثل التأكد من قيام مدير الصندوق بمهامه ومسؤولياته بما يحقق مصالح مالكي الوحدات وطبقاً أيضاً لشروط وأحكام لائحة صناديق الاستثمار. ويجب ألا يقل عدد أعضاء مجلس الإدارة للصندوق عن 3 أعضاء، وعدد أعضاء مجلس إدارة الصندوق المستقلين عن عضوين، والذين يتمتعون بالاستقلالية الكاملة عن مدير الصندوق. فيمكنهم الإشراف على الصندوق والموافقة أيضاً على العقود والقرارات وغيرها من المهام الآخرى المرتبطة بسير عمل الصندوق، بشرط التزامهم بالحيادية التامة والإنصاف الكامل وعدم التحيز تماماً.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا عن مزايا صناديق الاستثمار.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2458 مشاهدة