ما هي السلع التي يحتاجها سوق الكويت

كتابة: رحمة خالد - آخر تحديث: 21 نوفمبر 2020
ما هي السلع التي يحتاجها سوق الكويت

أهم الصناعات والسلع التي تحتاج إليها الكويت

الكويت دولة غنية وقد طورت الدولة الرفاهية لمواطنيها، كما يتمتع مواطني الكويت بدخل مرتفع للغاية للفرد، فبعد انتعاش طفيف في 2018، وتباطؤ للنمو الاقتصادي في الكويت في ، إلا أنه في عام 2019 عوض انخفاض إنتاج النفط وضعف أسعار النفط التوسع المطرد للقطاع غير النفطي، كما تُعتبَر المالية العامة في الكويت جيدة نسبيًا، هناك عدد من السلع والصناعات التي تحتاج الكويت لتوفيرها، وفي هذه المقالة على منصة تجارتنا سوف نعرض لكم أهم الصناعات والسلع التي تحتاج إليها الكويت

اقتصاد الكويت

تمتلك الكويت اقتصادًا صغيرًا جغرافيًا، لكنه غني، فوفقًا لكتاب حقائق العالم لوكالة المخابرات المركزية، وهو اقتصاد مفتوح نسبيًا باحتياطيات من النفط الخام تبلغ حوالي 102 مليار برميل – أكثر من 6٪ من الاحتياطيات العالمية، كما يخطط المسؤولون الكويتيون لزيادة الإنتاج إلى 4 ملايين برميل من المكافئ النفطي يوميًا بحلول عام 2020، ويمثل البترول أكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي، و 92٪ من عائدات التصدير، مع 90٪ من الدخل الحكومي.

كما فشلت الكويت في تنويع اقتصادها و تعزيز القطاع الخاص، وذلك بسبب مناخ الأعمال السيئ، وقطاع عام كبير يوظف حوالي 74٪ من المواطنين، والعلاقة المتوترة بين مجلس الأمة والسلطة التنفيذية التي أعاقت معظم الإصلاحات الاقتصادية، كما لم تحرز الحكومة الكويتية سوى القليل من التقدم في خطة التنمية الاقتصادية طويلة الأجل التي تم إقرارها لأول مرة في عام 2010.

أهم السلع التي تحتاج إليها الكويت

هناك عدد من السلع التي تحتاج الكويت إليها، حيث أن أبرز واردات الكويت الرئيسية هي:

  • الآلات والأجهزة الميكانيكية.
  • المعدات الكهربائية والإلكترونيات.
  • معدات النقل.
  • المعادن العادية ومصنوعاتها.
  • الكيماويات والمنتجات ذات الصلة.
  • الخضروات والحبوب الغذائية.

أهم الصناعات التي تحتاج إليها الكويت

بجانب حاجة الكويت للسلع، فهناك عدد من الصناعات أيضاً التي تحتاج الكويت إليها بشدة، وأبرزها:

– الصناعات البتروكيماوية

تُعَد صناعة البتروكيماويات هي البديل الاقتصادي صاحب العائد المادي المرتفع للغاية، كما أن الصناعات البتروكيماوية واحدة من أبرز الصناعات التي من شأنها أن تحمي اقتصاد الكويت من تقلبات أسعار النفط، وذلك نظراً إلى أن الصناعات البتروكيماوية تخضع للعرض والطلب.

وذلك على عكس النفط الذي هو في الأساس جيوسياسي، وما يزيد من أهمية الصناعات البتروكيماوية في الكويت هو أن تلك الصناعة هي ضمن الخطط التنموية لدولة الكويت، لذا فهو من المتوقع أن تلقى الصناعات البتروكيماوية نجاحاً وتطوراً كبيراً في الكويت.

– الصناعات المعرفية

تُعَد الكويت واحدة من الدول التي تعاني من تأخر في الصناعة المعرفية، فعلى الرغم من المستوى الجيد الذي تتمتع

به، إلا أنها مقارنة بغيرها من الدول الخليجية الأخرى، فهي أكثر تأخراً من ناحية الصناعة المعرفية، وتُعتبَر

الإمارات هي الأولى خليجياً في مجال الصناعات المعرفية، وتليها البحرين في المرتبة الثانية خليجياً .

 كما أشارت الخطط التنموية في الكويت إلى أهمية وضرورة تعزيز الصناعات المعرفية في الكويت، وأبرز ما ترتكز

عليه الصناعات المعرفية هي تجهيز المعلومات وتحويلها إلى أنشطة متعددة، وأيضاً توليد أشكال جديدة من المعرفة

والمنتجات.

– الصناعات الغذائية

الصناعات الغذائية بشكل عام في الكويت محدودة للغاية، فهي مقتصرة فقط على تصنيع المواد والمستلزمات الغذائية

الأساسية، كالمعكرونة والمعجنات والأغذية الخفيفة، مع عمليات تعبئة المياه وإنتاج العصائر والمرطبات، وما يجعل

الكويت في أشد حاجتها للصناعات الغذائية هو أن حجم المصانع الغذائية في الكويت لا يتجاوز الـ 50 مصنعاً.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

98 مشاهدة
التالي
ماذا تحتاج السعودية من سلع تجارية
السابق
أهمية النظام الاقتصادي المختلط