ما معنى رد فائض الاكتتاب

كتابة : Hasan Ramadan
آخر تحديث : 22 أكتوبر 2021
ما معنى رد فائض الاكتتاب

لوحظ في السنوات الأخيرة توجه الشركات المتزايد نحو طرح أسهم لها للاكتتاب وفتح باب التسجيل عليها، بغية الحصول على رأس مال إضافي يساعد الشركة في تنمية مشاريعها أو تقديم خدمات إضافية لعملائها.

سميت هذه العملية بعملية الاكتتاب. ومع ظهور هذا النوع من الأنشطة الاقتصادية، ظهرت مصطلحات اقتصادية مرافقة، مثل: فائض الاكتتاب، رد فائض الاكتتاب ومصطلحات أخرى.

وظهر مصطلح الاكتتاب أول مرة في هولندا، حيث طرحت شركة الهند الشرقية أسهمها للاكتتاب. ومنذ ذلك الوقت أخذ مفهوم الاكتتاب بالانتشار والتطور في أوساط المستثمرين والمهتمين بعلوم الاقتصاد والمال. هل تعلم ما هو فائض الاكتتاب؟ وكيف يتم رد فائض الاكتتاب؟

إن كنت مهتمًا بالاستثمار وتريد الاكتتاب على أسهم شركة معينة، وتحاول فهم المزيد حول هذا الأمر، تابع معنا حتى النهاية وستفهم الكثير حول طريقة الاكتتاب، ومراحله، وسنوضح بالأمثلة ما هو فائض الاكتتاب، وهل هو مشكلة أم قيمة مضافة للشركة المعلنة عن الاكتتاب؟ وما الحل عند حدوث فائض في الاكتتاب؟

ما هو الاكتتاب

يشير مصطلح الاكتتاب إلى المشاركة في الطرح العام الأولي IPO الذي تعلن عنه شركة خاصة، أي تطرح هذه الشركة أسهمًا متاحة للعموم، بغية الحصول على رأس مال إضافي للشركة، وبهذا تتحول الشركة من شركة خاصة إلى عامة، عبر دخول أموال جديدة لمستثمرين جدد.

يتيح الاكتتاب للشركة جمع كميات وفيرة من الأموال واستعمالها في تحقيق نمو متزايد ومتسارع للشركة، لذا تعد هذه فرصة للشركات لزيادة رأس مالها. وكذلك الأمر هي فرصة للمستثمرين الذين يودون الاستثمار في هذه الشركات وتحقيق الأرباح والعوائد الاقتصادية من خلالها.

مراحل الاكتتاب

لكي تطرح شركة خاصة أسهمًا للبيع وتفتح باب الاكتتاب، عليها أن تقطع شوطًا من الإجراءات. حيث تقسم عملية الاكتتاب بشكل أساسي لمرحلتين، ما قبل الطرح العلني وما بعده.

في المرحلة الأولى، أي ما قبل الطرح العلني، تلجأ الشركة المعلنة إلى متعهدين ضامنين لعملية الاكتتاب، ويناقش مع الشركات المتعهدة أمورًا متعلقة بكمية الأسهم المطروحة، أسعار الأسهم، الإطار الزمني المقدر لعرض الأسهم وطرحها للاكتتاب في العلن. كما يتعين على الشركة تحقيق كل شروط الإدراج بالبورصات والهيئات المالية الناظمة.

  تخصيص اكتتاب اكوا باور

ثم تبدأ شركات التعهد بالإعلان والتسويق للاكتتاب عبر وسائل الإعلام والتوصل الاجتماعي، لجذب أنظار المستثمرين والترويج لشراء الأسهم.

بعدها تبدأ المرحلة الثانية المتمثلة بإعلان الطرح الأولي، تبدأ عندها عملية التسجيل على الأسهم بعد تحديد نطاق سعري للسهم الواحد، ثم تصدر الشركة المعلنة أسهمها في اليوم المحدد للاكتتاب، وتبدأ بجمع الأموال من المستثمرين الراغبين في شراء الأسهم. حيث يحدد السعر النهائي للسهم وفقًا لكمية الأموال المدرجة في الاكتتاب وعدد الأسهم المحدد مسبقًا، وهنا قد تظهر بعض القضايا الاقتصادية مثل فائض الاكتتاب.

أنواع الاكتتاب

ينطوي مفهوم الاكتتاب في الأسهم على نوعين بشكل أساسي، وهما:

  • الاكتتاب المفتوح: وتطرح فيه الشركات أسهمها للاكتتاب في العلن، وبمعنى آخر، يستطيع أي أحد المشاركة بالاكتتاب، من الأفراد وحتى الشركات. إذ تحافظ بذلك الشركات على أموال صغار المستثمرين والأفراد، وبذات الوقت تتيح المجال لكبرى الشركات والمجموعات التجارية للاستثمار والاكتتاب على أسهمها.
  • الاكتتاب المغلق: ويقتصر الجمهور المستهدف في هذا النوع من الاكتتاب على فئة قليلة من المستثمرين. ويوجد هذا النوع في المشاريع المتوسطة والصغيرة. حيث يرغب أصحابها ومؤسسيها بحصر ملكية الشركة بعدد قليل ومحدد من الأشخاص أو الجهات، لذلك يسمحون فقط للمستثمرين الكبار أو الشركات الكبرى في المشاركة في الاكتتاب وشراء الأسهم.

ما هو فائض الاكتتاب

هو مصطلح اقتصادي يستخدم في مجال الأسهم المطروحة للاكتتاب العام، ويعني تجاوز حجم الأموال الجديدة المطروحة في الاكتتاب القيمة المالية المقدرة للاكتتاب. كأن تدخل أمول جديدة تقدر بـ 1 مليار دولار حيز الاكتتاب على أسهم تقدر قيمتها الأولية بـ 800 مليون دولار، أي هناك فائض بقيمة 200 مليون دولار.

ويدل فائض الاكتتاب على رغبة قوية عند المستثمرين على الحصول على أسهم الشركة وامتلاك حصة فيها. ويدفع حدوث فائض الاكتتاب الشركة إلى القيام برفع القيمة المقدرة للاكتتاب أو زيادة الأسهم، أو عبر اتباع سياسة تخصيص الأسهم. وتقسم إلى ثلاث أنواع: تخصيص الأسهم للأفراد، أو تخصيص الأسهم للشركات، أو تخصيص الأسهم لكبار المستثمرين.

  تخصيص اكتتاب اكوا باور

ما هو رد فائض الاكتتاب

كما شرحنا في الفقرة السابقة، إن فائض الاكتتاب يعني زيادة الطلب على العرض. وبالتالي، أصبح من الصعب إرضاء جميع المكتتبين، وأيضًا يصعب على الشركات زيادة عدد الأسهم المعروضة لأسباب تتعلق بنسبة الحصة المملوكة لإدارة الشركة وغيرها من العوامل، لذا تلجأ أغلب الشركات في مثل هذه الحالات إلى أحد أمرين:

  • الأول: هو رد فائض الاكتتاب، وذلك عبر إعادة الأموال إلى المستثمرين بتحويلها إلى حساباتهم البنكية، فلو كان عدد الأسهم المطروحة 10000 سهم، واكتتب المستثمرون على 12000 سهم، فهذا يعني وجود فائض اكتتاب 2000 سهم، لذا ترد قيمة هذه الأسهم للمستثمرين .
  • الثاني: هو تجزئة الأسهم على أساس تناسبي: وبمعنى آخر، تقبل الشركة المعلنة كل الأموال المستثمرة في الاكتتاب، مع بقاء عدد الأسهم نفسه. وفي هذه الحالة سيرتفع سعر السهم. وبالعودة للمثال السابق، سنجد بأن كل شركة مكتتبة على 12 سهم، ستحصل على 10 أسهم فقط.

وقد تلجأ بعض الشركات إلى دمج الحلين، حيث تقبل عدد من الطلبات الفائضة عن حاجتها، وترفض البعض الآخر.

بدائل الاكتتاب

تلجأ بعض الشركات إلى القيام بخطوات بديلة للحصول على تمويل إضافي، عبر طرق أخرى بديلة لعملية الاكتتاب، مثل الإدراج المباشر أو المزاد.

  • المزاد: لا يحدد سعر معين، كما في الاكتتاب العام، بل يترك الأمر للمستثمرين الراغبين بالحصول على الأسهم. حيث يقوم المستثمرين بالمزايدة على السعر وتقديم العروض للشركة للحصول على الأسهم، وفي النهاية تذهب الأسهم لمقدم العرض الأفضل.
  • الإدراج المباشر: وهنا يتم طرح الأسهم للبيع مباشرة بدون عملية اكتتاب أولي أو شركات تعهد وتأمين ضامنة. وبالتالي تحمل هذه الطريقة بعض المخاطر. كما يستفيد المستثمرون الأوائل من ارتفاع سعر السهم، وأيضًا قد يتحملون عبء الخسارة الأكبر. وتنجح هذه الطريقة في الشركات والعلامات التجارية المعروفة والمشهورة مثل الفيسبوك وغيرها.

في الختام، نأمل أن نكون قد أوفينا بشرحنا حول موضوع الاكتتاب ورد فائض الاكتتاب. مع توضيح أهمية البحث الجيد حول الشركة المعلنة للاكتتاب والتركيز على قوة مشروعها وإدارتها، تجنبًا للخسارة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

253 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *