ما البضائع التي يحتاجها سوق ألمانيا

كتابة: رحمة خالد - آخر تحديث: 21 نوفمبر 2020
ما البضائع التي يحتاجها سوق ألمانيا

ما البضائع التي تحتاجها ألمانيا

ألمانيا هي سوق ضخم به العديد من الفرص للشركات والتجار في جميع أنحاء العالم، فمن بين السكان الذين يزيد عددهم عن 80 مليون نسمة، يعيش 73.9٪ في المناطق الحضرية مثل برلين وميونيخ وفرانكفورت ودوسلدورف، مما يجعل ألمانيا واحدة من أكبر الأسواق وأكثرها طلبًا في عالم السلع والخدمات، وقد يدفعك ذلك إلى أن تفكر في محاولة التجارة في تلك الدولة، وفي هذه المقالة على منصة تجارتنا سوف نقدم لك مجموعة السلع والخدمات التي تحتاج ألمانيا إليها.

التجارة إلى ألمانيا

تُعَد ألمانيا واحدة من الأسواق الأوروبية الرائدة للتجارة عبر الحدود، سواء بالنسبة للمنتجات الاستهلاكية أو للمنتجات والخدمات بين الشركات، كما أن لديها العديد من الفرص لكل من السلع الأساسية كسلع عالية الجودة، لكن التجارة إلى ألمانيا تتطلب نهجًا محددًا قد يكون مختلفًا عن بقية أوروبا.

وعلى الرغم من أن أوروبا تمثل 70٪ من الحجم الإجمالي، لا تزال آسيا تساهم بنسبة 20٪، وهذا يعني أنه إذا كان لديك منتج له ميزة من حيث التكلفة أو الجودة مقارنة بالمنتجات الأوروبية، فمن الممكن بالتأكيد القيام بأعمال تجارية في ألمانيا.

الاعتبارات الرئيسية لممارسة الأعمال التجارية في ألمانيا

الاقتصاد الألماني هو الأكبر في أوروبا وهو مستقر للغاية، مع قاعدة مستهلكين ثرية وعدد كبير من الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهذا يعطي فرص بيع كثيرة، فإذا كنت ترغب في دخول السوق الألمانية، فإن شبكة الموانئ والمطارات تجعل نقل السلع أمرًا سهلاً للغاية، لكن كن حذرًا وقم بإجراء بحث كامل وصياغة إستراتيجية قبل دخول السوق.

ماذا تستورد ألمانيا؟

ألمانيا اقتصاد مفتوح نسبيًا ولديها مجموعة واسعة من السلع التي تستوردها، حيث تضيف الشركات الألمانية قيمة إلى المكونات والمنتجات الخام، تستورد ألمانيا عادة في هذه السلع:

  • الآلات.
  • معدات معالجة البيانات.
  • المنتجات الزراعية.
  • مواد غذائية.
  • المعادن.
  • مركبات.
  • مواد كيميائية.
  • النفط والغاز.
  • معدات كهربائية.
  • الأدوية    .

أبرز الدول الرئيسية المصدرة إلى ألمانيا:

  • هولندا (10٪)
  • الصين 98.9٪)
  • فرنسا (7.5٪)
  • الولايات المتحدة (5.4٪)
  • إيطاليا (5.4٪)

التجارة الإلكترونية في ألمانيا والبيع عبر الإنترنت للألمان

تُعَد ألمانيا أيضًا واحدة من الأسواق الأوروبية الرائدة للتجارة الإلكترونية عبر الحدود، وتمثل البنية التحتية للتسليم القائمة بالفعل ميزة كبيرة أخرى لتجار التجزئة الذين يتطلعون إلى الوصول إلى 58 مليون متسوق عبر الإنترنت في البلاد، والحقيقة أن أكثر من 50٪ من المتسوقين الألمان يشترون بالفعل من مواقع دولية عبر الإنترنت

استيراد وتصدير البضائع في ألمانيا

لا يخضع تصدير المنتجات من وإلى ألمانيا فقط لإجراءات الجمارك والقوانين والمبادئ التوجيهية الخاصة بألمانيا، بل يخضع أيضًا للوائح وإرشادات الإتحاد الأوروبي، فإذا كنت تستورد من دولة خارج الاتحاد الأوروبي، فسيتعين عليك دفع 19٪ إضافية كضريبة مبيعات، لذا قد يكون دخول السوق في ألمانيا أمرًا صعبًا بسبب اللوائح الجمركية والإجراءات على المستوى البيروقراطي، أيضًا  هناك العديد من القيود على استيراد المنتجات الزراعية بعد أن اعتمد الإتحاد الأوروبي السياسة الزراعية المشتركة.

116 مشاهدة
التالي
حل المشكلة الاقتصادية في النظام المختلط
السابق
ما هو النظام الاقتصادي الحر