عوامل نجاح تربية النحل في تركيا

آخر تحديث : 29 مارس 2021
عوامل نجاح تربية النحل في تركيا

تُعد تركيا من أوائل الدول المنتجة للعسل في العالم. فما هي عوامل نجاح تربية النحل في تركيا. تأتي تركيا في المرتبة الثانية مباشرةً بعد الصين.  ولكنها أيضاً تُعد أول دولة منتجة لعسل الصنوبر على المستوى العالمي حيث تنتج 92% من عسل الصنوبر الموجود في العالم، ويعود السبب في ذلك إلى مقاطعة موغلا المغطاة بأشجار الصنوبر الكثيفة، كما تحتل تركيا المركز الأول عالمياً بعدد مستعمرات النحل التي تملكها.

عوامل نجاح تربية النحل في تركيا

في الواقع إن أهم عامل من عوامل نجاح تربية النحل في تركيا هو دعم الحكومة التركية لمربي النحل. واهتمامهم الكبير بمشاريع تربية النحل مما انعكس على الإنتاج المحلي. وذلك نتيجة لالتفات الكثير من الأشخاص إلى هذا العمل بسبب الربح الناتج عنه بفضل دعم الحكومة.

جمعيات تربية النحل في تركيا

كل شخص يربي النحل ويملك على الأقل 30 مستعمرة يمكن أن يسجل في جمعية النحالين التي تقع في دائرتها ضمن المنطقة التي توجد فيها المزرعة. وتدار جمعيات تربية النحل المنتشرة في كل تركيا عن طريق جمعية تربية النحل المركزية ومقرها أنقرة. وبمجرد أن تصبح عضوًا في جمعية النحالين ستحصل على تأمين شامل. وخاصة ضد الحوادث التي قد تطرأ معك أثناء قيامك بنقل النحل من مكان إلى آخر.

  سلوك النحل ومعيشته

الفحص المجاني لعينات نحل العسل

بفضل دعم الحكومة التركية وجمعية النحالين تستطيع فحص الأمراض التي من المحتمل أن تصيب النحل. وذلك بإرسال عينات من النحل للتحليل المخبري. والذي سيساعدك على معالجة النحل في حال كان مصاباً قبل أن يفوت الأوان. وكل ذلك تحصل عليه مجاناً بصفتك عضواً في الجمعية.

الدعم المادي لمشروع تربية النحل في تركيا

بصفتك مربي نحل وعضو في الجمعية يمكن لك الحصول على قرض من المصارف الزراعية للجمهورية التركية. وذلك ما يسهل عليك كثيراً بدء المشروع في حال لم تكن تملك رأس المال الكافي، كما يساعدك على توسيع مشروعك لزيادة أرباحك، فالدعم المادي يُعد من أهم عوامل نجاح تربية النحل في تركيا وازدهارها.

كما يحصل النحالين أيضاً على الدعم من وكالة دعم التنمية الريفية والزراعية، وذلك بتقديم العديد من الخدمات كإعطائهم دراسة لجدوى المشروع. ومساعدتهم في تأمين وشراء الأدوات اللازمة لبدء المشروع. كما تمنح قروضًا تغطي 50% من تكاليف المشروع، وتتراوح من 5000 يورو إلى 250000 يورو. وتمنح هذه القروض للنحالين المسجلين في البنك الزراعي والذين يملكون على الأقل 50 خلية نحل. أو كانوا على استعداد لزيادة عدد خلاياهم إلى 50 خلية أو أكثر.

التثقيف والتوعية بطرق تربية النحل في تركيا

كثيراً ما يفشل مربوا النحل قليلو الخبرة في كيفية تعاملهم مع المشروع نتيجة الجهل بالكثير من الأمور الضرورية اللازمة لنجاح المشروع، ولذلك تقوم جمعيات النحالين بمعالجة هذه المشكلة عن طريق تنظيم ندوات تعليمية لزيادة الوعي لدى النحالين حول كيفية تربية النحل.

  سلوك النحل ومعيشته

الموقع الجغرافي لتركيا

يُعد الموقع الجغرافي لتركيا أحد أبرز عوامل نجاحها في تربية النحل وإنتاج أنواع متعددة من العسل. ويعود ذلك إلى أنها الخط الفاصل بين الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا. وبالتالي فهي تشمل مجموعة متنوعة جداً من المناخات والظروف الطبيعية المختلفة. مما يساعد على ازدهار وتنوع الغطاء النباتي، وبالتالي تنوع مصادر الرحيق ما يعني إنتاج العديد من أنواع العسل المختلفة.

حسن اختيار المربي لموقع المستعمرات

وغالبًا ما يجب أن يكون الموقع الأمثل لقيام مستعمرة النحل قريباً من مصادر الرحيق اللازم لإنتاج العسل في دائرة قطرها على الأقل 5 كيلومتر، وكلما كان التنوع في مصادر الرحيق أكبر، كلما زادت جودة العسل.

كما أنه من المستحسن أن يكون هذا الموقع بعيداً عن هبوب الرياح القوية والتي ستشكل عائقاُ كبيراً للنحل في إتمام مهمته في جمع الرحيق اللازم لإنتاج العسل. وخاصةً إذا كانت الرياح تهب باتجاه عودته إلى الخلية، وذلك بسبب كون النحل يحمل الرحيق معه، مما يجعل الحركة أكثر صعوبة.

وأخيرًا يجدر القول أن  السببوراء الدعم الكبير المقدم من الحكومة التركية إلى النحالين هو  الأهمية الاقتصادية الكبيرة للعسل التركي الذي يعد من أجود أنواع العسل، والمفضل للاستخدام في معظم مطابخ العالم، بالإضافة إلى فوائد العسل الطبية العديدة، فهو كما يُقال عنه (دواء لكل داء)، ولا ننسى أهمية النحل في الطبيعة في تلقيح النباتات مما يُساعد في ازدهار الغطاء النباتي.

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

966 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *