التصدير وسداد ثمن البضائع

كتابة: abrahim - آخر تحديث: 27 ديسمبر 2019
التصدير وسداد ثمن البضائع

كيفية سداد ثمن البضائع الخاصة بعملية التصدير

بعض النصائح الخاصة لنجاح عملية التصدير

  • الدفع المقدم

 يتم إستلام الدفوعات قبل تحويل ملكية السلع، أي قبل وصول السلع عند الشاري لابد أن تدفع ثمن البضاعة، فيسير بالشركات أو المشاريع الكبيرة، وخصوصاً يتضمن البنوك التجارية هذه الثفقة، لذا فهي أفضل وسيلة لضمان بنكي للتجار التجاريين.

خطاب الإعتماد

 أحد أكثر الأدوات أمثلة المتاحة أمام التجار الدوليين،  ضمان بنكي يضمن دفع المستور عند تقديم مستندات محددة من قبل المصدر.

  • التحصيل المستندي

يتعهد المصدر بتحصيل مستحقاته المالية أمام البنك، من خلال إرسال المستندات المطلوبة من قبل المشتري إلى بنك المستورد، مع تعليمات بتسليم المستندات للمشتري عند الدفع.

  • الحساب المفتوح

يتم شحن وتسليم السلع قبل موعد إستحقاق الدفع ب30 أو 60 أو 90 يوم وفقاً للمبيعات الدولية.

خيار الدفع العلاقات التجارية مخاطرة المصدر
الدفع المقدم علاقات مرتفعة المخاطرة منخفضة
خطاب الإعتماد تنطبق على كافة مستويات وأنواع العلاقات مرتفعة
التحصيل المستندي يوصى بأستخدامها في العلاقات التجارية الراسخة الأمنة في أسواق التصدير المستقرة متوسطة
الحساب المفتوح يوصى بأستخدامها في العلاقات التجارية والأسواق أماناً فقط لا غير، شفافية التصنيف الإنتمائي مهمة عند التعامل مع زبون غير معروف. أدنى

من بين مشكلات خطابات الإعتماد التي يواجهها المصدرون ما يلي:-

  • مخالفة تاريخ أو طريقة الشحن المطلوبة في خطاب الإعتماد.
  • عدم إمكانية الحصول على المستندات المطلوبة في خطاب الإعتماد.
  • تعتمد ملئ إستمارة خطاب الإعتماد بصورة غير صحيحة (بهدف الوقف أو فرض الخصم).
  • المبالغة في تفصيل وصف المنتج (مما يصعب أمتثال المصدر).
  • يحتاج المصدر إلى ألمام بهذه القضايا والإستعداد لمخاطبتها.

171 مشاهدة
التالي
مصطلحات في عالم الاستيراد والتصدير
السابق
التجارة الدولية وتعاريفها