أهم لقاحات الكلاب الوقائية

آخر تحديث : 15 يوليو 2021
أهم لقاحات الكلاب الوقائية

ما هي أهم لقاحات الكلاب الوقائية؟ وهل من الضروري تطعيم الكلاب؟ وما هي الآثار الجانبية للقاح؟ وكيف يجب التعامل مع الكلب قبل وبعد التلقيح؟

وفي هذا السياق تعرض عدسة ‘تجارتنا’ مقالًا مفيدًا حول أنواع اللقاحات وأهميتها على الكلاب المنزلية. ومدى تأثير الأمراض على هذا الحيوان ومربيه، في حال عدم أخذه للقاحات الضرورية.

اللقاح الثماني من أهم لقاحات الكلاب الوقائية

يعتبر التطعيم الثماني من أهم لقاحات الكلاب الوقائية التي تعطى في عمر 45 يوم. وتعطى حقنةٌ منشطةٌ بعد 21 يومًا من تاريخ الجرعة الأولى. ويعاد إعطاء اللقاح كل سنةٍ على نفس النمط.

سمي بالتطعيم الثماني لأنه يحصن الكلب من ثمانية أمراضٍ فيروسةٍ وهي: مرض الدستمبر، والبارا انفلونزا، والالتهاب الكبدي، ومرض الكورونا، والأدينوفيروس، والليبتوسبيرا، والبريميات، والبارفو. وتعتبر هذه الفيروسات قاتلةً بنسبة 80%.

يتعرض الكلب بعد اللقاح لعدة أعراضٍ، منها ما يكون خفيفًا مثل: التعب والخمول قليلًا، وتورمٌ بسيطٌ مكان الحقن، عدم الرغبة في تناول الطعام، وحدوث سعالٍ وعطاسٍ.

ومنها أعراضٌ متوسطةٌ مثل: صعوبةٌ في التنفس، خمول أشد، وعدم القدرة على الحركة. ويرجى مراجعة الطبيب مباشرةً في هذه الحالة.

أما الأعراض الخطيرة التي يمكن أن تهدد حياة الكلب هي: القيء، والإسهال المزمن، وحكةٌ شديدةٌ في الجلد، وتومٌ حول الرقبة، والعين، والوجه، مع صعوبةٍ في التنفس تصل درجة الإغماء.

لقاح السعار من أهم لقاحات الكلاب الوقائية

يعد لقاح السعار أو لقاح داء الكلب من أهم لقاحات الكلاب الوقائية، التي تقي الكلب من أخطر الأمراض التي يمكن أن يواجهها وينقلها للإنسان والحيوانات الأخرى بكل سهولةٍ. إما عن طريق العض، أو الخرمشة، أو إفرازات اللعاب، أو الإفرازات الأنفية.

يحتوي اللقاح على فيروس سعارٍ ضعيفٍ أو ميتٍ، لا يسبب إصابة الكلاب بمرض السعار. لكن الجهاز المناعي يتفاعل مع الفايروس عن طريق تطوير أجسامٍ مضادةٍ له. تساعد في المستقبل على تذكير الجهاز المناعي حول كيفية القضاء على الفايروس.

يعطى اللقاح  عندما يصبح عمر الكلب 12 أسبوعًا، وبعض الدول تشترط إعطاء اللقاح في عمر 4 لـ 6 أشهرٍ. تكرر الجرعة بعد سنةٍ واحدةٍ من الجرعة الأولى. ويتراوح سعر اللقاح بين 15 لـ 35 دولارًا أمريكيًا حسب نوع الشركة المصنعة.

تحدث أعراضٌ أو آثارٌ جانبيةٌ خفيفةٌ بعد عملية التلقيح مثل: إرهاقٌ، وتعبٌ، وألم مكان الحقن. ولا تعتبر خطيرةً وتزول بعد يوم أو أقل من عملية التلقيح. يرجى مراجعة الطبيب في حال استمرت الأعراض أكثر من ذلك.

أما الآثار الجانبية التي تعتبر خطيرة هي: التقيؤ، وإسهالٌ، تورمٌ شديد في الوجه ومكان الحقن، وصعوبةٌ في التنفس، وانهيارٌ تامٌ بالجسم. يجب مراجعة الطبيب أو الشخص الذي أعطى الحقنة فور حدوثها.

لقاح ضد الحشرات والديدان للكلب

تعتبر هذه اللقاحات ثانويةً، وعادةً ما تعطى بعد إصابة الكلاب بالمرض. ويمنع أن تؤخذ عن طريق الحقن، لأنها تسبب موت الكلب.

  • لقاحٌ ضد الحشرات: يعطى هذا اللقاح عن طريق دهن ظهر الكلب بأنبولٍ واحدٍ من دواء ‘الريفلوشن’  أو دواء ‘بارس’ لكل 10 كيلو غرامٍ من وزن الكلب. ويدهن بأنبولين في حال كان يزن 20 كيلو غرام. ولا يجب أن يتعرض للماء لمدة ثلاثة أيام بعد الدهن. كما يحب الانتباه لعدم لعق الكلب لجسمه حتى لا يصاب بالأمراض.
  • لقاح الديدان: يُعطى قرصًا فمويًا واحدًا للكلب الذي يزن 10 كغ من دواء ‘الورنتال’.

بعض النصائح عند تطعيم الكلب

  • يجب استحمام الكلب لمدة ثلاثة أيامٍ بعد عملية التطعيم.
  • منع الكلب من لعق منطقة الحقن حتى لا يصاب بأحد الأمراض المعوية أو التسمم.
  • اختيار الأماكن الموثوقة والنظيفة للتطعيم، وعلى أيدي مختصين ومحترفين. لأن عدم الاهتمام أو حفظ التطعيم في درجة حرارةٍ عاليةٍ يفسد التطعيم، ويعرض كلبك لأعراضٍ خطيرةٍ عدا عن عدم استفادته من اللقاح.
  • عدم إطعام الكلب قبل 12 ساعةً من عملية التطعيم.
  • بعد فترةٍ من الزمن يفقد الجسم المستويات الكافية من الأجسام المضادة التي تساعد على محاربة الأمراض. لذلك يجب إعادة إعطاء التطعيم مرةً ثانيةً.
  • يعطى الكلب أدويةً خاصةً قبل عملية التلقيح، في حال أنه يعاني دائمًا من أعراضٍ خطيرةٍ بعد عملية التطعيم.
  • يفضل حلق شعر الكلب في المكان الذي يحقن فيه.

وأخيرًا، لابد من التأكيد على إعطاء الكلاب التطعيمات اللازمة له، مما يضمن سلامة حيوانك وسلامتك أيضًا.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

47 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *