أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$39,634.06
+12.03%
ETH
$2,506.02
+6.9%
LTC
$170.01
+6.74%
DASH
$171.36
+7.46%
XMR
$265.57
+9.02%
NXT
$0.03
+3.63%
ETC
$58.20
+6.71%
DOGE
$0.33
+4.33%
ZEC
$131.08
+6.22%
BTS
$0.05
+5.57%
DGB
$0.06
+6.73%
XRP
$0.88
+6.05%
BTCD
$99.56
+12.03%
PPC
$1.21
+4.05%
CRAIG
$0.01
+12.03%
XBS
$3.15
0%
XPY
$0.01
0%
PRC
$0.00
0%
YBC
$1,800.98
0%
DANK
$0.01
+12.03%

شركة أدنوك للحفر الإماراتية تعزز أسطولها البري والبحري

عملت أدنوك للحفر على نحو 50 عاماً على تمكين شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”،وكانت قد تأسست الشركة عام 1972 ودُعيت في وقتها باسم “الحفر الوطنية”.وكما تمكنت من رفع وتعزيزالقيمة من موارد النفط والغاز في دولة الإمارات بشكل فعال.

أدنوك للحفر تقدم خدمات متكاملة

في الوقت الراهن تُخدم “أدنوك للحفر” مناطق الحقول البرية والبحرية وبالإضافة لجزر “أدنوك” الاصطناعية مقابل سواحل أبوظبي. ولدى أدنوك خدمات شاملة في مجال الحفر والتهيئة لآبار النفط والغاز في المكامن تقليدية أو غير تقليدية.

وكما تسعى أدنوك للحفر إلى تحقيق التوسع والتطور،  وايضا تستفيد من الفرص المستقبلية على المستوى المحلي والإقليمي. وذلك نتيجة عقود مرت من التميز التشغيلي. وبفضل شراكاتها الاستراتيجية مع خبراء دوليين في قطاعي النفط والغاز العالميين.

وبالإضافة, وتميزت بكونها الشركة الوحيدة التي تؤمن خدمة متكاملة في الحفر وصولا لآبار النفط والغاز  الجاهزة للإنتاج في الشرق الأوسط.

تمتلك شركة أدنوك للحفر 96 حفاراً حديثاً

وأفاد رئيس مجلس إدارة أدنوك  عبد المنعم الكندي، بأن لدى الشركة 96 حفارًا بحريًا وبريًا بالمقارنة مع 29حفارا عام 2009. وإذ يعود ذلك إلى العمل على رفع السعة الإنتاجية للنفط إلى 5 مليون برميل في اليوم بقدوم 2030. لذا ستساهم في الوصول للاكتفاء الذاتي من الغاز في دولة الإمارات، ومن المتوقع أن تباشر عمليات الاستكشاف والحفر عن الغز والنفط غير التقليديين.

خطة نمو تلبي عمليات التوسع والتطور

وكذلك قال الكندي أنه يوجد المزيد من الطلب القوي على عمليات الحفر، ولذا وضعت الشركة  خطة نمو تتمكن من خلالها تلبية أهدافها بالتوسع. وبين الكندي أن 17 حفاراً في البحر والبر في أسطول الشركة تم تصنيعه في الإمارات.الأمر الذي أدى إلى الرضى وضمان الاستمرار في أعمالها. وحيث باتت الشركة قادرة على تصنيع ما يلزمها من أجل تحقيق غاياتها الاستراتيجية محليا. فضلا عن تعزيزها  للقيمة المحلية المضافة بإشراك السوق المحلي في العمل لبناء الحفارات.

مرونة الشركة وتعزيز القيمة للوطن

لفت الكندي إلى إنشاء مركز “أدنوك للتدريب على الحفر” في عام  2014 عزز القيمة للوطن. علاوة عن، تأمين مواصلة الأعمال، وزيادة عدد العاملين من المواطنين في مجالات  الشركة المختلفة. وقد استفادت الشركة من الكوادر الإماراتية لتشغيل الحفارات.

وفي أزمة كورونا، أثبتت الشركة مرونتها وقدرتها على الاستمرار وتحقيق الأهداف في تنمية الطاقة الإنتاجية. بالإضافة فقد استطاعت الشركة نهاية عام 2020 من تطوير كفاءتها في الحفر بقدر 36%. وحيث باتت الشركة الوحيدة في المنطقة التي توفر خدمات شاملة في خدمات الحفر.

بالإضافة، وفرت الشركة درجة عالية من الاستقرار، كونها شركة حفر وطنية. وقد حققت الاستدامة في تقديم خدماتها لعملائها من الشركات والتي تعمل في أدنوك. وذلك مع وجود التقلبات وساهمت بحماية هذه الشركات من التغيرات الطارئة واضطرابات الأسواق.

وقد قال رئيس مجلس إدارة الشركة الكندي إن أدنوك للحفر أصبحت اليوم قادرة على توفير خدمات مميزة وبكفاءة وقدرة عالية. وفضلا عن اليد الوطنية العاملة فيها والكوادر المؤهلة التي تؤدي دورها على أكمل وجه. وبالتالي بات لدى الشركة القدرة على التطور وتوسيع مجالها على المستوى الإقليمي وتتميز بمقومات تؤهلها للنمو في المستقبل.

أسطول شركة أدنوك

والجدير بالذكر، أن أسطول الشركة البري يتكون من 64 حفاراً برياً ويتمتع بمواصفات متنوعة، بالإضافة إلى وجود حفارات لتجديد الآبار بقدرة عالية. مما ينعكس على إمكانية حفر مجموعة آبار كبيرة للنفط والغاز، وكذلك يمكن للشركة العمل بالحفر بالأماكن بالغة الصعوبة، وبكفاءة عالية. وهذا عن طريق  تقليل الأوقات غير الإنتاجية، فضلا عن أن الشركة تحافظ على معايير سلامة وصحة عالية. ومن جانب آخر، يتألف الأسطول البحري لشركة أدنوك للحفر  من 20 حفاراً متطوراً. وكذلك تم تزويده بمعدات بمواصفات عالية، ولها القدرة على الحفر لنحو 200 قدم في المياه وبعمق 30,000 قدم.

إقرأ المزيد

رقاقة جديدة من آبل “إم 1” توفر أسرع وحدة معالجة مركزية في العالم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.