ما هي قواعد الاحتراف في التجارة

كتابة: مصطفى جمال - آخر تحديث: 1 سبتمبر 2020
ما هي قواعد الاحتراف في التجارة

كيف تكون تاجر محترف

لا غني لكثير من الناس عن العمليات التجارية ، فهي موجودة منذ مئات الآلاف من السنين ، حتى قبل وجود النقود. التجارة في مفهومها الإقتصادي هي بيع وشراء السلع أو الخدمات ، مقابل مبلغ مالي يتقاضاه البائع من المشتري ، وتتم التجارة في الإقتصاد بين المستهلكين والمنتجين ، سواء كانت شخصية أو دولية.

تعتبر التجارة من الأنشطة الإجتماعية المهمة لتلبية إحتياجات الإنسان ، لأن المجتمع بحاجة بشكل يومي لتزويده بالسلع ، وهذا الطلب لا نهاية له ، وستستمر التجارة باستمرار حياة الإنسان على الأرض.

ويمثلها المنتجون الذين ينتجون البضائع ، ثم ينقلون البضائع إلى تجار الجملة ثم إلى تجار التجزئة ، والتجار هم أشخاص أو شركات مسؤولة عن أعمال شراء أو بيع أو تبادل السلع والخدمات فيما بينهم.

كيفية الإحتراف في التجارة

من أجل تمكين التجار من إجراء المعاملات التجارية بإحتراف ، يجب عليه اتباع سلسلة من القواعد والالتزام بها ، وهي كما يلي:

التعامل مع التجارة كمهنة أساسية:

لكي يصل التاجر إلى مستوى إحترافي في التجارة ، يجب أن يتعامل معها على أنها مهنة أساسية ، وليس مجرد عمل

أو هواية ، إذ أنها تتطلب التزاما واستمرارا في التعلم ، لأن التجار لا يعتمدون على الأجور الثابتة كالوظيفة.

هذا يعني أنه يجب عليه بذل الكثير من الجهد للبحث وتطوير إستراتيجيات ، لزيادة إمكانيات العمل وتحسينها لنجاح

التجارة ، إذ أن التجارة وارد فيها الربح والخسارة.

اتباع خطة للتداول:

على الرغم من أن إتباع خطة التداول يستغرق وقتًا طويلاً ، إلا أنها تحدد مفتاح النجاح لبدء التجارة ، وإختبار أفكار

المشروع قبل المخاطرة ، وتحديد ما إذا كانت أفكار التداول ممكنة ، والالتزام بخطة معدة مسبقًا

إستخدام التكنولوجيا:

يعد إستخدام التكنولوجيا في التجارة أداة ممتعة ومفيدة ، لأنها تساعد على فهم ظروف السوق وتحليلها ، كما يمكنك

الحصول على آخر تحديثات السوق ومراقبة المعاملات ،  بالإضافة إلى إشتراكات الإنترنت السريعة التي يمكن أن

تحسن أداء الأعمال ، يمكن إستخدامها أيضًا من أي مكان عبر الهواتف الذكية.

حماية رأس المال:

تعتمد التجارة على إمكانية الخسارة ، لأن معظم التجار قد تكبدوا خسائر ، ولكن لكي يصل التاجر إلى المستوى

الاحترافي ، يجب عليه حماية رأس ماله التجاري ، والحفاظ على عمله التجاري وعدم تحمل أي مخاطر غير

ضرورية.

الخسارة:

من المتوقع ان تحدث خسارة بعد البدء في تنفيذ المشروع ، فمن الجيد أن تحدد مبلغ معين قبل أن تبدأ في تنفيذ

المشروع تكون واثقا من أنك تستطيع تحمله عند خسارته ، فهذا يقلل من التعرض للمخاطر أثناء العمل التجاري.

التواصل الجيد مع العملاء:

تعد قدرة التاجر على الإستماع إلى العملاء وفهمه لما يريدونه أحد أسس التاجر الناجح ، لأن بعض العملاء يقدمون

شرحا لما يريدونه ، ولكن يستطيع التاجر الناجح تحديد ما يرغبون به وفهمه لهم بشكل أسرع.

التفكير في النمو والتطّور:

يجب أن يعمل التاجر على إيجاد أفكار جديدة ومبتكرة ، للحفاظ على عمله التجاري ، والاستمرار في نموه وتطوره.

التوقيت:

يعد التوقيت من أهم أسباب نجاح التاجر ، حيث يجب أن يختار التاجر دائمًا وقت التجارة المناسب ، وأن يستمر في

عمله دون تردد وخوف من الفشل.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

272 مشاهدة
التالي
ما هي قواعد المضاربة في التجارة
السابق
مشروع نشارة الخشب في الكويت