أسواق الجملة التجارية في سوريا

كتابة : مصطفى جمال جيد
آخر تحديث : 26 سبتمبر 2022
أسواق الجملة التجارية في سوريا

أسواق الجملة التجارية في سوريا؛ تشتهر دمشق في سوريا بالعديد من الأسواق التجارية ، وتتميز هذه الاسواق بأسعارها المنخفضة ، وجودة بضائعها ، وتقوم بعرض كافة البضائع المختلفة التي يحتاجها الزائر. كما تتميز هذه الأسواق بعادات وتقاليد اهالي دمشق والسلوك الخاص بهم. كما تحمل بعض الأسواق منها قيمة تاريخية كبيرة اكتسبتها من قدم المدينة وآثارها.

قبل الحرب والثورة كانت هناك أسواق عديدة في سوريا ، ما يقرب من ٥٠ سوقا. لكن للأسف تعرض  الكثير من هذه الاسواق للقصف، والتدمير. وتأثرت كليا وبقت غير قادرة علي تلبية المحتاجين من عرض بضائعها ، وبقت اسواقا قليلة للتسوق من اهل سوريا. وسنعرض لكم تفاصيل البعض منها.

أسواق الجملة التجارية في سوريا

تتمثل أشهر أسواق الجملة التجارية في سوريا وعلى وجه التحديد في دمشق كما يلي:

سوق الحميدية

يعرض سوق الحميدية ملابس الأطفال القطنية ، وفساتين الزفاف وما يتعلق بجهاز العروس. كما هناك أيضًا متاجر ومحلات متنوعة للبضائع. مما يجعل الاهتمام كبيرا بهذا السوق من اهالي دمشق باختلاف طبقاتهم. ومن أهم الأسباب التي جعلته أول سوق بيع وشراء. ومن أهم أسواق الجملة التجارية في سوريا هو أنه قريب من الجامع الأموي. فيمكنك عند زيارته ان تتسوق وتصلي في الجامع الأموي. كما تم بناء السوق على شكل سقفه الحالي في عهد السلطان عبد الحميد الأول عام 1780. ومن هنا جاءت تسميته ويتفرّع منه عدة أسواق، منها سوق الحريقة، والبزورية، والعصرونية.

سوق باب توما

تختلف المتاجر فيه ، لكنها في الأساس عبارة عن خرداوات وتحف. لأن معظم متاجرها تعتمد على الحرف اليدوية التقليدية ، بما في ذلك الشالات الملونة ، وإكسسوارات روما القديمة. مما يجعله من أشهر أسواق الجملة التجارية في سوريا. كما يتميز هذا السوق بشوارعه العريقة ، حيث تتدلى على جانبي الشارع أحجار بيوته ، وأغصانه الشجرية ، وهو وجهة شهيرة للتسوق والنزهات. باب توما هو البوابة الشمالية الشرقية للعاصمة دمشق. وقد بني في العصر الروماني وأعيد بناؤه عام 1228 في عهد الملك الناصر داود.

سوق مدحت باشا

سوق مدحت باشا تم تأسيسه عام 1878 في عهد والي دمشق ، وله اسم آخر وهو السوق الطويل. حيث يعد من أهم أسواق الجملة التجارية في سوريا. وبما أنه يعتبر سوقا قديما بالنسبة تاريخ انشائه ، الى أنه ما زال يعمل إلى وقتنا هذا. ومن المنتجات التي يعرضها سوق مدحت باشا ، منتجات المنسوجات التقليدية القديمة ، والاقمشة المعرقة ، والمخيطة ، والمنقشة. كما يتفرع منه عدة أسواق أخرى منها: سوق الصوف ويقدم بضائع صوفية ، وسوق الحرير ويقدم ملابس حريرية بالوان زاهية.

أسواق الحمراء والشعلان

يتميزان بمنتجات عالية الجودة لا تتوفر في الأسواق الأخرى. إلا أن سعرهم مرتفع قليلا ، ونظراً لوجود الماركات المحلية والعالمية فيه ، فهو يعتبر من أغلى الأسواق في دمشق. كما يعتبر الشوارع التي يوجد بها هذان السوقان من الشوارع التجارية الحديثة في دمشق ، ويقع (شارع الحمرا) في وسط دمشق. ويقع  (شارع الشعلان) في وسط حي المهاجرين.

الجسر الأبيض

يوجد به متجر من “علامات تجارية” عالمية ، ويعد من أكثر الأسواق تميزًا لبضائعه الذي تتميز بجودة عالية ، بأسعار معقولة. يمكن للمواطن متوسط ​​الدخل شراء أفضل الملابس من متاجره. وتعتبر منطقة السوق مركز دمشق الحديثة من الداخل ، لأنها مرتبطة بتقاطعات متعددة الأحياء الرئيسية.

سوق الجمعة

مكان سوق الجمعة في سفح جبل قاسيون في حي الشيخ محي الدين. ويعتبر هذا السوق من اجمل الاسواق في دمشق. حيث يهتم به العديد من أهالي دمشق ينتظرونه كل أسبوع حتى يأتي يوم الجمعة لزيارته. ويشترون منه ما يحتاجونه وما يلزمهم. وما يميز هذا السوق انه منقسم الى قسمين ، قسم مهتم ببيع الخضار والفاكهة. ويمكنك شراء ما تحتاجه من جميع أنواع الخضار والفاكهة والقسم الآخر مهتم ببيع الملابس الرجالية والنسائية.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان عن أسواق الجملة التجارية في سوريا.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

6385 مشاهدة