كيف تسوق لمنتج شامبو

كتابة: عبدالله حديد - آخر تحديث: 6 نوفمبر 2020
كيف تسوق لمنتج شامبو

مفهوم الإعلان:

هو محاولة إقناع مجموعة من الأشخاص من أجل شراء منتج خاص بإحدى المنشآت، من خلال الاعتماد على نشر بيانات لإشهاره من خلال معلومات ترويجية باستخدام الوسائل الإعلانية الفعالة والنشطة، ومن إحدى السلع التي يتم توزيعها تجارياً وتباع للأفراد منتج يطلق عليه اسم الشامبو.

الشامبو:

تم إدخال الشامبو في الحياة العامة من خلال الهند حيث كان يدعى (shampoo) والذي كان يستخدم للدلالة على التنظيف، وكان يستخدم في البداية لغسيل الملابس والسيارات وغسيل السجاد، وتم تطويره  للشعر.

يعتبر واحداً من المواد المستخدمة ومن أهم ممارسات العناية الشخصية، حيث يقوم بتنظيف الشعر من الغبار والأتربة والملوثات البيئية الأخرى، كما يستخدم الشامبو لتنظيف فروة الرأس من الأوساخ ومن العرق  والقشور الأخرى.

لماذا يستخدم منتج الشامبو وماهي فوائده ؟

تم تداوله بين الافراد والأشخاص للعناية بالشعر، حيث يساعد على تجميل الشعر وترطيبه وتنظيف فروة الرأس وذلك من خلال جعل الشعر ناعماً ولامعاً، لذلك يعد أمراً جداً ضرورياً، بشرط أن تكون المواد المكونة للشامبو ضمن المعايير والاشتراطات الصحية الصحيحة.

مكونات الشامبو:

يتكون من عدة أمور تتمثل بالآتي:

  • البلسم: حيث يزيد من لمعان الشعر ويحميه من القشرة.
  • الرغوة: وهي عبارة عن فقاعات غازية من الماء وليس لها أي علاقة بعملية التطهير.
  • المنظفات الصناعية: عبارة عن جزئيات تعمل على شد وجذب الزيوت وإزالتها.

ويمكن صناعة شامبو طبيعي والذي يتألف من مواد وزيوت طبيعية كزيت شجرة الشاي الذي يقوم بالتخلص من الحكة في الرأس، ويوجد زيت النعنع المنعش للشعر، كما أحياناً تتم صناعة الشامبو من مواد كيميائية مدروسة ومختبرة، ومنها ما يتم من مواد عشبية وجوز الهند والحليب.

الترويج لمنتج شامبو:

يعتبر الإعلان فن يساهم في توصيل معلومات للمستهلكين، على عكس العديد من منتجات التجميل، يعتبر الشامبو أحد

المنتجات التي يمكن تجربتها، حيث إنه منتج منخفض التكلفة ولا ينطوي على مخاطر الشراء القليلة، وهذا يعني أن

ماركات الشامبو تعتمد على محترفي التسويق لمساعدتها في جذب المستخدمين، من خلال استخدام برامج إعلانية

وإعلانات مطبوعة بنماذج جذابة، هدفها الرئيسي هو جعل شعر المستهلك يبدو ذو ملمس ورائحة أفضل، وتصوير

شعر صحي وجذاب.

حيث يقوم مروجين منتج الشامبو بتقديم هذه الخدمة بطرق مبهرة باعتمادهم على تزينها وجعلها جذابة، وكل ما

يحتاجونه هو علبة فاخرة بوصفة مغرية، لأن أي تغير بسيط في مظهر المنتج سيجعله سلعة لن تقاوم شراءها.

مقارنتها مع منتج أعلى ثمناً عن طريق الإشارة إلى منتج مشابه بسعر أعلى ومقارنته مع المنتج المطلوب ترويجه،

بحيث يبدو أرخص سعراً مع الآخر، وهكذا ستعلو نسبه شرائه.

عن طريق إثارة ضجة حول المنتج وهي من إحدى الأفكار التسويقية الجديدة حيث يمكن بواسطتها زيادة نسبة

المبيعات بشكل ملحوظ، عن طريق تقديم تخفيضات وعروض، وتوزيع منتجات مجانية.

عن طريق جذب الزبائن باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أصبحت هذه المواقع وجهة خادمة لهذه الأمور

من خلال إعطاء المنتج انطباع جيد حوله والتأثير بشكل إيجابي على الزبائن المستقبلين عن طريق الرد السريع على

الاستفسارات التي تأتي من خلال المواقع الاجتماعية.

وبالإضافة إلى جميع ما سبق فإنه لا يمكن الاستغناء عن ما يسمى بالجدوى الاقتصادية وتدعى باسم

(الدراسة التسويقية) والتي تؤدي لنجاح ترويج هذا المنتج، وتحقيق أكبر نسبة من الأرباح واكثر نسب مبيعات عالية،

والتي تندرج تحت:

السعر وذلك عن طريق طرح الأسئلة التالية:

ماهي الأسعار الحالية للخدمات والمنتجات وعلى أي أساس تحدد هذه الأسعار وهل ترضي المستهلكين والزبائن.

المكان ويتم الاستدلال عليه بالأمور التالية:

وضع التوزيع حالياً وإذا كان مرغوباً للمستهلكين وكيف يمكن للزبائن الوصول بسلاسة أكبر للمنتجات والخدمات.

وهكذا نرى أن المكان والترويج أهم أساسيات التسويق.

80 مشاهدة
التالي
ما هو الهدف الحقيقي للإعلان التسويقي
السابق
ما هي طريقة إشهار المنتج