تأسيس مشاريع ناجحة في اليمن

آخر تحديث : 25 ديسمبر 2020
تأسيس مشاريع ناجحة في اليمن

الشركات الصغيرة في اليمن 

 تعتبر الشركات الصغيرة في اليمن الحل الأفضل للتغلب على البطالة والأزمات المادية للشباب، ففي الوقت الذي تنتشر فيه البطالة وغياب الوظائف الحكومية الدائمة، يميل الشباب اليمني للبحث عن بديل في مجال الاستثمار في المشاريع الصغيرة. في المقال تقرأ عن أفضل المشاريع الصغيرة في اليمن.

ماذا نعني بالمشاريع الصغيرة؟

المنشأة الصغيرة: هي أي مؤسسة أو منشأة فردية تؤدي نشاطاً اقتصادياً إنتاجياً أو تجارياً أو خدمياً ، ولا ينخفض رأس مالها المقدم عن خمسين ألف جنيه ولا يتجاوز المليون جنيه وعدد المستخدمين فيها لا يزيد عن خمسين مستخدما.

أكثر المشاريع الصغيرة نجاحًا في اليمن 

حققت الكثير من المؤسسات الصغيرة في اليمن نجاحًا كبيرا في العامين السابقين ، لكن الكثير منها حقق نجاحًا ملحوظًا وواسعًا ، وانتشر الكثير منها في مختلف أنحاء المحافظات اليمنية أزيد من ذي قبل ومن أبرز المشاريع الناجحة في اليمن:

محل الصرافة

محلات الصرافة شهدت طفرة في اليمن بشكل غير معتاد للغاية والصرافون هم الأفضل تقريبا في مجال الاستثمار في اليمن ومن أنجح المشاريع أيضًا.

ومن أهم العوامل التي ساهمت في ازدهار التجارة في اليمن، أن سعر الصرف يتذبذب يوميًا، حيث يتغير سعر الصرف عدة مرات في اليوم، ويمكن أن يتغير حتى عشر مرات في اليوم.

المؤسسات التعليمية الخاصة

تعد المؤسسات التعليمية الخاصة من أنجح المشاريع في اليمن، وقد عرفت المدارس الخاصة في اليمن إقبالاً متصاعدا. حيث تم فتح الكثير من المدارس في اليمن في جميع المناطق، وارتفعت حقوق التسجيل للطلاب في المدارس الخاصة. حتى الآن هناك أكثر من 500 مدرسة خاصة في محافظة صنعاء بمفردها.

اقراء ايضا:  ما هي الصناعة في بلجيكا

الجامعات ومعاهد التعليم الخاص

هناك أكثر من 50 جامعة وكلية خاصة في صنعاء، بخلاف المعاهد. وتعتبر الجامعات الخاصة إلى حد كبير من أنجح المشاريع في اليمن، وتحقق جميع الجامعات الخاصة اليوم دخلاً استثنائياً وثروة ملحوظة.

العوامل التي ساهمت في نمو الاستثمار في الجامعات في اليمن:

من أهم العوامل التي ساهمت في نمو وازدهار الاستثمار في الجامعات الخاصة في اليمن قلة عدد الجامعات الحكومية في اليمن. مقارنة بالجامعات الخاصة، لأن عدد الجامعات الحكومية لا يتجاوز 10 جامعات، مقابل أكثر من 50 جامعة خاصة بحسب بوابة وزارة التعليم العالي.

المراكز الاستشفائية الخاصة

يقال إن أفضل قطاعين للاستثمار هما الصحة والتعليم، ولهذا السبب تعد المستشفيات الخاصة من بين المشاريع الناجحة في اليمن، بسبب ضعف أداء القطاع الصحي في اليمن، وخاصة قطاع الصحة العامة، لذلك يعتمد المرضى بشكل كبير على المستشفيات الخاصة ، وهو ما يتجلى في اكتظاظ المستشفيات الخاصة.

لماذا ازدهر الاستثمار في المستشفيات؟

يعتبر الاستثمار في القطاع الصحي من أفضل الاستثمارات، وتعتبر المستشفيات الخاصة من أنجح المشاريع. وفي المستشفى، ترتفع إيجارات الغرف عنها في الفنادق ، حيث تصل أسعار الغرف الفردية في الفنادق إلى حوالي 5000 ريال ، بينما ترفع الغرف الجماعية في المستشفيات أسعارها لكل سرير. بالنسبة للسرير ، يصل جناح الفندق إلى 15000 لليلة واحدة ، بينما يتجاوز جناح المستشفى 30.000 للجناح.

محلات الإكسسوارات وقطع الزينة

متاجر الإكسسوارات شهدت توسعاً كبيراً ، حيث تم افتتاح أكثر من 10 متاجر في شارع واحد في صنعاء.

والسبب في ذلك ارتفاع سعر الذهب بسبب ارتفاع الدولار وانخفاض قيمة الريال اليمني ، الأمر الذي دفع الكثير من النساء للجوء إلى الإكسسوارات واللوحات لتعويض نقص المجوهرات والذهب، لذلك ، تعد متاجر الإكسسوارات النسائية أو الملحقات المتعلقة بالهواتف من أنجح المشاريع في السوق المحلي اليمني.

اقراء ايضا:  دراسة جدوى مشروع مقهي القهوة العربية في ألمانيا

شبكات الواي فاي

أصبح الاستثمار في شبكات الواي فاي ونشر الإنترنت من أكثر الطرق فعالية للاستثمار في أجزاء كثيرة من اليمن ، حيث توسعت الشبكات لتشمل جميع طرق صنعاء وخارجها، لذا فإن الاستثمار في شبكات الواي فاي هو أحد المشاريع الناجحة التي تولد العديد من الفوائد. إن سبب نجاح الاستثمارات في هذه الشبكات يرجع إلى:

  • انقطاع التيار الكهربائي في اليمن.
  • ضعف شبكة الانترنت في كثير من الأماكن.
  • تكلفة الخطط من شركات المحمول المحلية سواء كانت يمن موبايل أو سبافون أو إم تي إن أو واي كومباني والتي جعلت شبكات الواي فاي من أنجح المشاريع في اليمن.

المتاجرة بالعقارات بيعا وشراءً

القاعدة هي أنه في أي بلد تندلع فيه حرب، تنخفض الاستثمارات العقارية، باستثناء اليمن، فعلى الرغم من الحرب المستمرة منذ أكثر من 5 سنوات، فقد زاد الاستثمار في العقارات على نطاق واسع أكثر من ذي قبل ، لذلك يعد الاستثمار في العقارات من أنجح المشاريع.

محطات تصفية المياه

تعد تحلية المياه من المشاريع الواسعة الانتشار والناجحة في اليمن ، وخاصة في صنعاء ، وذلك بسبب الازدحام

السكاني غير العادي في صنعاء ، على سبيل المثال ، بسبب نزوح الكثير من الناس إلى العاصمة ، وعدم قدرة الجيب

على تلبية الحاجة المتزايدة لمياه الشرب.

شركات الأدوية والصيدليات

أفضل طريقة للإستثمار في اليمن هو فتح شركة أدوية ، وقد تطورت شركات الأدوية كثيراً مما ساهم في نمو

الاستثمارات في الأدوية. ونظرا للأوضاع المعيشية في اليمن ، يلجأ الكثير من اليمنيين إلى ملكية الأعمال الخاصة ،

بما في ذلك الصيدليات ، حيث يتجاوز عدد الصيدليات في بعض المناطق عدد محلات البقالة.

وقد ازدهر نشاط الصيدلة بسبب كثرة شركات الأدوية وتوافر العلاجات والأدوية بمختلف الأصناف وفي شركات متعددة.

في الختام نستخلص أن المشاريع الصغيرة في اليمن مجال جيد للعمل و الاستثمار فيه، وعوائده المالية جيدة خاصة

ما تعلق بالصحة والتعليم، نأمل أن نكون قد أفدناكم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

319 مشاهدة
التالي
كيف تأسيس محل صرافة في اليمن
السابق
مستندات اللازمة لتأسيس شركة صرافة في اليمن
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *