بعض الكفاءات القيادية التي ستجعلك قائداً جيداً

كتابة : عبد الرحمن الحيدر جيد
آخر تحديث : 17 أبريل 2020
بعض الكفاءات القيادية التي ستجعلك قائداً جيداً

روح المبادرة:

يُطلب من القادة تنفيذ أفكار ومشاريع جديدة من أجل عدم التعثر ومن أجل تكوين قوة دافعة للتغيير داخل الفريق. اكتشف أهمية أن تكون استباقياً وأن تأخذ زمام المبادرة.

القيادة من الداخل:

كقائد، لديك القدرة على إدارة فريقك والبيئة الداخلية لمؤسستك.

ركز على بيئتك الداخلية وركز على الأشخاص الذين تعمل معهم وفريقك

وليس فقط على العالم الخارجي والشركات الأخرى. اعمل على تحسين ما هو أقرب إليك.

مكافأة الجهود المبذولة:

إن النتائج مهمة للقادة الجيدين، ولكن الأهم من ذلك هو موقف أعضاء فريقهم.

لا تتصرف كما لو كانت النتائج هي كل ما يهم.

اقراء ايضا:  اربع مفاتيح لإدارة أموالك الشخصية بنجاح

كافئ أولئك الذين يعملون بجد وكافئ رغبتهم في التعاون ورغبتهم في التحسن.

إن الشركات التي تعمل بموقف إيجابي ستحقق في النهاية النتائج التي تريدها.

التواصل بوضوح:

واحدة من أكثر الكفاءات القيادية المطلوبة الآن وفي المستقبل هي القدرة على التواصل الفعال، أي بوضوح.

إن الاستماع إلى آراء أعضاء الفريق هو جزء مهم في الطريق إلى النجاح، لأن معرفة رأي البقية أمر ضروري من أجل اتخاذ القرارات المثلى للشركة. إن هذا الأمر ليس سهلاً، ولكنه تماماً مثل المهارات الأخرى، يمكن تحسينه من خلال الممارسة المستمرة.

التعاطف:

يجب على القائد فهم احتياجات الفريق. هذه مهارة مطلوبة للغاية في مجال القيادة، لأن عدم التعاطف يترجم إلى شعور بعدم الفهم، والذي بدوره يولد الانزعاج والاضطراب في الفريق. أظهر عدم الرضا بفشل فريقك، وابتهج عندما يصلون إلى النجاح.

اقراء ايضا:  ما المقصود من التخطيط الاستراتيجي

إدارة النجاح:

تحتاج أيضاً إلى معرفة كيفية إدارة النجاح. يُطلب من القائد، من بين كفاءاته القيادية، أن يكون قادراً على تحديد أهداف قصيرة المدى. تقع على عاتق القائد مسؤولية معرفة كيفية توجيه هذه النجاحات للاقتراب أكثر من الأهداف الكبيرة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

1413 مشاهدة
التالي
ماذا تصدر سورية
السابق
تعرف على بعض التطبيقات لزيادة الإنتاجية في العمل
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *