تعلم كيفية التخلص من الخوف في مجال المبيعات

كتابة: عبد الرحمن الحيدر - آخر تحديث: 1 أبريل 2020
تعلم كيفية التخلص من الخوف في مجال المبيعات

لا تتأثر عندما تتلقى رفضاً:

إن سماع كلمة “لا” من عميل ما لا يعني بالضرورة أنه يجب عليك الاستسلام والمضي قدماً. إذا حصلت على “لا” عند القيام بالبيع، فهذا لا يعني أنه لن تكون هناك عملية بيع أخرى. غالباً ما يعني ذلك أن العميل يحتاج إلى مزيد من المعلومات، أو أنك تحتاج إلى مساعدته على رؤية قيمة المنتج أو الخدمة التي تبيعها بشكل أكثر وضوحاً. غالباً ما يكون الخوف من الرفض مصدراً رئيسياً لقلق البائعين. استمر في بناء علاقة مع العميل، واطرح أسئلة واحصل على إجابات عنها، وأظهر القيمة، وأظهر كيف يمكنك تقديم الحل لمشاكله. افهم احتياجات العميل بشكل أفضل حتى تتمكن من شرح كيفية تلبيتها بشكل أفضل. ينظر العديد من مندوبي المبيعات الناجحين إلى كلمة “لا” كفرصة للوصول إلى “نعم”. في الواقع، يمكنك حتى أن تسأل أحد العملاء المحتملين عما يلزم لتحويل كلمة “لا” إلى “نعم”.

لا تقدم وعداً إلا إذا كنت قادراً على الوفاء به:

لا شك في أن الوعود التي لا يمكن التأكد من القدرة على الوفاء بها قد تسبب قلقاً لدى مندوب مبيعات قبل إغلاق الصفقة. إذا دخلت في محادثة ختامية مع العميل مع العلم أنك لم تفرط في وعودك التي ستوفي بها ولم تخاطر بعدم التسليم، فسيصبح من الأسهل بالنسبة لك أن تغلق الصفقة وتجني الأرباح.

اعرف متى يحين الوقت لتقبل الخسارة والمضي قدماً:

حتى أفضل محترفي المبيعات في العالم يفهمون أنه لا يمكن لأحد إغلاق كل عملية بيع. تذكر أن ذلك يمكن أن يساعد على التخلص من الكثير من الضغط والتوتر. كلما كنت مرتاحاً أكثر أثناء القيام بعملية البيع، كلما كان عملك أسهل. إذا حاولت القيام بعملية بيع عدة مرات ولم تتمكن من إغلاق الصفقة، فقد تحتاج إلى وضع استراتيجيات جديدة. غالباً ما يكون القلق ناتجاً عن المحاولة الشديدة لإغلاق صفقة لا يمكن إغلاقها أصلاً. إذا كنت قد اقتربت من فرصة بيع ما، مع العلم أنك قدمت أفضل ما لديك وأن اقتراحك هو اقتراح منطقي بالنسبة إلى العميل، ثم قال عميلك “غير مهتم” بكل بساطة، فقد يكون الوقت قد حان للتخلي عنه والمضي قدماً

890 مشاهدة
التالي
كيف تكون ناجحاً في المبيعات
السابق
ما هي أكبر الدول المستهلكة للكاجو في العالم