أهمية الفاتورة التجارية للمستورد والمصدر

آخر تحديث : 6 أبريل 2021
أهمية الفاتورة التجارية للمستورد والمصدر
أهمية الفاتورة التجارية للمستورد والمصدر. موضوع يهم كل تاجر وكل شخص يود القيام بالانشطة التجارية المختلفة أو المشاريع الجديدة. لأن أي مشروع يمر بالعديد من المراحل ابتداءًا من ابتكار فكرة المشروع الكلية انتهاء بتقديم الفاتورة التجارية.

لمحة عن الفاتورة التجارية

الفاتورة هي وثيقة تجارية صادرة عن المصدر. تبين الأنواع والكميات والأسعار المتفق عليها للسلع المصدرة. وهي تدل على أن المستورد يجب عليه أن يدفع للمصدر ما يتوجب عليه وفقا لشروط الدفع.

من وجهة نظر المصدر فإن الفاتورة هي وثيقة التصدير ومن وجهة نظر المستورد الفاتورة هي وثيقة شراء. وتبين الوثيقة وتشرح العلاقة بين المصدر والمستورد وتشير إلى الأموال المدفوعة أو الأموال مستحقة الدفع التي تجب على المستورد.
دعونا الآن نتعرف على أهمية #الفاتورة بالنسبة للنشاطات التجارية ومن هي الأطراف المُستفيدة والتي تتأثر بهذه الوثيقة المُهمة التي تدعى الفاتورة:

ماهو المستورد ؟

المستورد هو كل شخص يقوم باقتناء واستيراد الأشياء على اختلاف أنواعها ويقوم بشراء الحاجيات على اختلافها، فهو يستورد السلع التموينية والغذائية، ويستفيد من الخدمات التي تقدمها الشركات والمؤسسات التجارية.

 ماهو المورد أو المصدر ؟

هو كل شخص ينتج أو يبيع أو يعيد بيع أو يوزع المنتجات والخدمات والسلع ويقوم بعرضها على الزبائن.

وهناك جهات ثانيةً تستفيد من الفاتورة، هي الجهات الحكومية المسؤولة عن تحصيل الرسوم والضرائب على المرابح لكننا هنا سنركز على المستورد و المصدر وأهميته الفاتورة بالنسبة لهم.

التعريف التجاري للفاتورة

الفاتورة وثيقة قانونية يعطيها المصدر الذي يقدم الخدمة، أو من يقوم بإنتاج السلع إلى المستهلك أو الزبون. الذي يستفيد من الخدمات المقدمه ويقتني السلع والأشياء.
تتضمن الفاتورة اسم المصدر أو المورد مع العنوان الخاص به. ورقم القيد بإضافة الى الختم التجاري. توثق الفاتورة تعاقد المصدر مع المُستورد دون وجود تكاليف مالية تُذكر لتنظيمها. تعتبر الفاتورة أيضا ضمان للمصدر بملكيته المنتج، والفاتورة ووسيلة فعّالة للتأكد من تطابق بيانات التصدير على أرض الواقع.

تتضمن الفاتورة أيضًا تواريخ الإصدار للسلع الكمية مع السعر الإجمالي المطلوب من المستورد دفعه.

أهمية الفواتير بالنسبة للمصدر والمستورد

أولا: قبض الأموال لقاء السلع والمنتجات والخدمات التي تم تصديرها.
ثانيا: تسجيل للعمليات التجارية من بيع وشراء بين الأطراف المعنية من المصدرين والمستوردين.
ثالثا: الفاتورة هي بمثابة دليل على ما قمت به من أعمال تجارية والمال الذي طلبته لقاء ذلك.
رابعا: تحدد الفاتورة شرط الدفع مواعيدها وغرامات التأخيرات في حال حصولها.
خامسا: يمكن للفاتورة إثارة إعجاب المستورد بمقدار التنظيم الجيد، كدليل على إحترافية المصدر ، وقد تدفع المستورد للتسريع في الدفع، وأخذ الانطباعات الحسنة وذلك لتكرار التعامل بين المصدر والمستورد.

طريقة إصدار الفاتورة التجارية

علينا الآن البحث عن طريقة لإصدار وتثبيت هذه الفاتورة وذلك من أجل الرجوع إليها عند الحاجة.
الأسلوب التقليدي في تحرير الفاتورة هو القيام بطباعة دفتر فواتير خاص يحوي على عدد كبير ولكن معدود من النماذج الجديدة الفارغة المُعدة مُسبقًا وفق معايير خاصة ومعروفة للفاتورة دائما. بحيث يتم تحرير هذه الوثيقة من قبل المصدر يدويًا وبخط يده. وإعطاء نُسخة منها للمستورد.
تلآن وفي هذه الأوقات يتم اتباع الأسلوب العصري وهي الفاتورة الإلكترونية. بحيث يتم إنشاء وتحرير الفاتورة من خلال نظام إلكتروني أو من خلال تطبيق على الكمبيوتر أو أجهزة الهواتف الذكية. يتم تخزينها في بيانات مخصصة بحيث يمكن مشاركتها عبر شبكة الإنترنت. وبكل بساطة يمكنك تحصيل الأموال من المستورد أون لاين وعبر الشبكة وبدون أي مشاكل.

أهم الأمور التي يجب توافرها في الفاتورة

لابد من أن تتضمن الفاتورة.
اولا- أسم المستورد الذي يقوم بتوريد.
ثانيا -نوع البضاعة المصدرة إلى المستورد.
ثالثا-كمية البضائع المصدرة إلى المستورد.
رابعًا- القيمة المالية وسعر البضائع المصدرة إلى المستورد.
خامسًا-أسم الشركة المصنعة للمنتجات والبضائع المصدرة الى المستورد.
سادسًا- تاريخ تحرير الفاتورة و مطابقة للماركات المثبتة على بوليصة الشحن.

وتعد الفاتورة وثيقة رسمية وذلك عند حصول أي نزاعات وخلافات بين المصدر والمستورد

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا لهذا اليوم تناولنا فيها موضوع أهمية الفاتورة التجارية للمستورد والمصدر نرجوا أن نكون قد حققنا الفائدة المرجوة دمتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

148 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *