أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$59,789.60
-0.03%
ETH
$2,121.09
-1.21%
LTC
$244.58
-2.27%
DASH
$274.88
-2.32%
XMR
$319.39
+2.77%
NXT
$0.09
-6.94%
ETC
$19.17
-4.53%
DOGE
$0.07
-4.78%
ZEC
$214.03
-4.32%
BTS
$0.12
-4.74%
DGB
$0.08
-3.86%
XRP
$1.35
+0.15%
BTCD
$150.19
-0.03%
PPC
$0.86
-7.76%
CRAIG
$0.01
-0.03%
XBS
$2.62
0%
XPY
$0.01
-1.21%
PRC
$0.00
0%
YBC
$3,589.22
-0.03%
DANK
$0.02
-0.03%

ارتفاع كبير في أسعار زيوت الطعام في مصر في الربع الأول من 2021

تسببت جائحة ” COVID 19 ” بأزمة اقتصادية عالمية، وأثرت على الكثير من القطاعات الخدمية والصناعية، حيث تعرضت أسعار الزيوت الطبيعية منذ تفشي فيروس ” Corona ” من العام الماضي، إلى الكثير من التقلبات في معدلات أسعارها، فقد شهدت مصر ارتفاعاً كبيراً في أسعار زيوت الطعام في الآونة الأخيرة، مما سبب حالة ذهول للشعب المصري منتظرين الحلول المناسبة.

يعتبر ارتفاع أسعار الخام في الآونة الأخيرة بسبب إجراءات الإغلاق لتفشي وباء ” Corona ” عالمياً، سبباً أساسياً في ارتفاع أسعار الزيوت الطبيعية بنسبة 10.2%، فقد صرح رجل الأعمال المصري ورئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للزيوت والصابون ” أيمن قرة ” أن هذا الصعود في مؤشر أسعار الزيوت نتيجة لارتفاع أسعار خام الزيت عالمياً بنسبة تتراوح ببين 10% إلى 12%، كما أوضح أن زراعة النباتات الزيتية يتوقف على طبيعة الطقس حيث لا يمكن زراعتها في مصر، لأن مثل هذه النباتات تحتاج إلى بلدان ذات طقس ماطر، أي مناطق كثيفة الأمطار على مدار العام مثل ” ماليزيا “، مما جعل مصر تعتمد على الاستيراد من الخارج للزيوت الطبيعية، كونها تعد من السلع الغذائية الهامة في حياة الأفراد، كما بلغ مؤشر استهلاك مصر للزيت بنسبة حوالي 87%، وتتوقف هذه النسبة من الاستهلاك على المستوردات من الدول المنتجة لزيوت الطعام.

كما أوضحت وزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر أنه وجب الاستيراد من الخارج بسبب زيادة الطلب على الزيوت ولتلبية احتياجات السوق وسد العجز المتواجد، ذلك نتيجة لتدهور الاقتصاد العالمي بسبب تفشي الوباء، وعلى الرغم من أن مصر تمتلك أربع شركات لإنتاج الزيوت، ولكن هذا الإنتاج لا يلبي احتياجات المستهلكين، حيث أصدر بيان من الوزارة صُرح فيه أن هذه الشركات تعمل بطاقة كبيرة لتكرير زيوت الطعام وتقدر بحوالي 1300 طن في اليوم الواحد.

تستورد مصر حوالي 97% من زيوت الطعام، كما أن أسعار الزيوت تختلف في حال كانت مستوردة، ذلك وفقاً لنوع الاستيراد، فإما أن تُستورد جاهزة، أو تُستورد ويعاد تدويرها وتكريرها وتعليبها، حيث يترتب على ذلك العديد من التكاليف التشغيلية، بالإضافة إلى تكاليف التعبئة، فقد زادت الأسعار بحوالي 50 جنيه أي ما يقارب 3.2$، كما صرح أحد تجار الجملة أن كرتونة زيت دوار الشمس قد ارتفعت لتصل إلى 380 جنيه مصري، أي حوالي 24$ دولار، وأن سعر لتر الزيت يعادل 1.4$.

ما زالت أسعار الزيوت حول العالم تتقلب باستمرار، يرجع ذلك لعدم تحسن الاقتصاد العالمي بشكل كبير، وعدم تعافي العالم بشكل كامل من جائحة ” COVID 19 “، ويأتي السؤال المهم، هل ستبقى هذه الأسعار تتصاعد أم أنها ستميل إلى الانخفاض والاستقرار؟

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.