نشأة شركة جوجل

كتابة : مصطفى رجب
آخر تحديث : 24 أغسطس 2022
نشأة شركة جوجل

نشأة شركة جوجل, في الواقع أن تسمية الشركة بهذا الإسم كانت أحد المصطلحات التي كانت موجوده في كتب كل من إدوارد كاسنر وجيمس تومان حيث يرجع السبب الدافع إلى تلك التسمية

هو إطلاق العنان لكمية المعلومات الكبيرة والضخمة على الشبكة العنكبوتية أما الباحثين على مستوى العالم.

في عام 1988 أسس كل من لاري بيج وسيرجي برين شركة جوجل إلى أن أصبحت الشركة

هي أكبر محرك بحث يتعامل مع الإنترنت حيث يبلغ عدد الصفحات على جوجل إلى مايزيد عن 8 مليار صفحة

حيث تبلغ سرعته أقل من الثانية في البحث ويقوم بما لايقل عن 100 مليون عملية بحث في اليوم الواحد.

والهدف الرئيسي لشركة جوجل هو أن يكون أسرع محرك بحث بحيث يجمع المعلومات بشكل سهل المنال لكافة

الباحثين حول العالم حيث إستطاعت الشركة في تنظيم فوضى المعلومات التي كانت عليها في البداية بحيث تكون في منتهى الترتيب والسهولة أمام الباحث.

إستطاعت شركة جوجل منذ ظهورها إلى أن بلغ رأسمالها في الألفية الجديدة نحو 23 مليار دولار في عام 2004

حيث إستطاعت الإستحواذ على شركة يوتيوب عام 2006 ويقع المقر الآن في مدينة ماونتن في كاليفورنيا الأمريكية

ويحمل إسم جوجل بلكس ولها في حدود 70 مكتب في أكثر من 40 بلدا.

الخدمات التي تقدمها جوجل

لاتقتصر خدمات شركة جوجل على البحث فقط للمتصفحين ولكن هناك العديد من الخدمات التي تقدمها أيضا

والتي أصبحت جزء لايتجزأ من الحياة الإنسانية اليومية ومن تلك الخدمات موقع YouTube وهو موقع مجاني

لتصفح الفيديوهات المختلفة فيستطيع أي شخص في أن يقوم بتقديم تلك الفيديوهات وآخذ عائد مالي كبير نتيجة نسبة

  خدمات بنكية عبر تطبيقات موبايل

المشاهدات والإعلانات على تلك الفيدوهات حيث أصبحت لكثيرين مصدر دخل رئيسي لهم.

ومن الخدمات كذلك التي تقدمها الشركة خدمة البريد الإلكتروني Gmail والذي يعد الأكبر من حيث المساحة التخزينية وكذلك نظام الإندرويد كنظام تشغيل الهواتف الذكية وهو المنافس الأكبر لنظام IOS لشركة آبل وكذلك نظارات الواقع الإفتراضي DAY DREAM

وهناك خدمات أخرى ومنها المتعلقة بالتسويق حيث توفر العديد من الأدوات التي تساعد على التسويق ومنها آداة الترند TREND حيث أنها تأتي بأكثر الكلمات المنتشرة وبالتالي الإعتماد عليها في الإنتشار.

كما إنها توفر أيضا مجموعة من الخطوط المميزة في خدمة GOOGLE FONT للكتابة المختلفة كما إنها في المقابل توفر العديد من الخطوط العربية المميزة .

توفير خدمة الترجمة الفورية عن طريق لوحة التحكم في البرنامج وبالتالي يسهل على أي شخص كتابة أي نص لأي لغة داخل البرنامج من أجل الترجمة بكل سهولة دون أي تعقيد حيث إنها تجمع أكثر من 80 لعة مختلفة حول العالم.

كذلك جوجل بوكس وهو المحرك الخاص بالبحث عن الكتب المختلفة في أي مجال يبحت عنه المتصفح علاوة على برنامج NGRAM بالنسبة للكتب القديمة أيضا.

ألية عمل جوجل

شركة جوجل تقوم بإستخدام تقنية للبحث عن آلاف ومليارات الكلمات المتاحة على شبكة الإنترنت تقوم بترتيبها

وعمل فهرس لها من أجل سهولة الدخول والبحث عنها على شبكة الإنترنت بسهولة للباحثين وبالتالي سيكون

من السهل البحث عن أي كلمة تبحث عنها داخل جوجل أو بواسطتها دون تعقيد .

جوجل لاتوفر لك تلك الآلية فقط بل تقوم بتحليل الكلمات من أجل ربطها بكافة الموضوعات التي لها بها علاقة سواء

  مجالات عمل الشركات الناشئة حول العالم

بالصور التي لها علاقة بالكلمات أو الخرائط والفيديوهات كما إنها تقوم بوضع الثقة على الصفحات المودودة

على شبكة الإنترنت المستمرة والنشطة فقط دون الأخرى الغير نشطة .

كما إنها آيضا توفر خدمة الخرائط والتي تعد جزء لايتجزأ من آلية العمل داخل جوجل فهي صاحية أشهر تطبيق للخرائط

والتي يستخدمها أكثريتنا عند السفر والتنقل بل تقوم بتحديد الأماكن الأكثر إزدحاما أثناء التنقل والسفر .

أهداف شركة جوجل

هناك العديد من الأهداف التي تسعى الشركة إلى تحقيقها وتعزيزها دوليا ومنها :

-قياك شركة جوجل بالعمل على تطوير متصفح الكروم من أجل أن يزيد أرباحه بواسطة زيادة حصتة السوقية أمام أقرب منافسية إنترنت إيكسيبلورر حيث تعمل بكافة طاقتها وتقوم بدعم المطورين لديها لتلك المهمة عن طريق زيادة نسبة التحميلات من كروم ويب للمتصفحين حيث أن الشركة تعلم تماما أن النجاح ليس سهلا ولكن نجاح التطبيق أمر حيوي للشركة من أجل كسب المزيد من الأرباح والحصة السوقية أمام منافسية.

-المزيد من التطوير والتقسيم لنظام الإندرويد الذي تملكة الشركة حيث إستطاعت أن تكسب حصة سوقية كبيرة أمام منافسها وهو نظام IOS الذي تملكة شركة آبل الأمريكية الشهيرة والمشكلة هنا في حال عدم قيام شركات الأجهزة الذكية بتطوير الصناعة الخاصة بها أمام التطوير المستمر للشركة وبالتالي كان عليها أن تقوم بالمزيد من التنوع والتقسيم حتى تستطيع أن تقوم بتنمية وتعظيم حصتها السوقية.

-نسعى شركة جوجل في أن تكون أكثر من محرك بحث بل تقوم بمنح المتصفح المزيد من المعلومات والأخبار والتوقعات التي يحتاجها على مدار اليوم وتقوم بالربط بين كل ماهو مرتبط بكلمات بحثه .

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

6314 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.