أسس التجارة الدولية في تركيا

كتابة : احمد محمد
آخر تحديث : 12 سبتمبر 2022
أسس التجارة الدولية في تركيا

أسس التجارة الدولية في تركيا؛ إن التجارة الدولية في تركيا هي أحد الأسباب التي جعلت الاقتصاد التركي يقفز القفزة المهولة التي نلاحظها عليه حالياً.

فالتجارة الدولية هي عبارة عن مجموعة من العمليات التي تعتمد على تبادل السلع بين الدول المختلفة. وتساعد التجارة الدولية الدول على بناء اقتصاد دولي قوي يتأثر بعملية العرض والطلب والأسعار.والحقيقة هي أن الدولة التركية سعت بقوة لأن يكون لها تواجد دولي قوي من خلال التجارة الدولية، فدعنا نتعرف سويا على أهمية هذه التجارة بالنسبة لتركيا.

أهمية التجارة الدولية في تركيا

التجارة الدولية لها أهمية كبيرة في ازدهار الاقتصاد للدولة وتوفير حالة من الرفاهية للأفراد الذين يعيشون بها. وهو ما وعته الحكومة التركية منذ عام 2002 وحتى هذه اللحظة. وتبرز هذه الأهمية في العديد من الأمور لعل من أهمها:

تعزيز العلاقات الدولية

سعت تركيا من خلال هذه التجارة الدولية في تركيا إلى تعزيز العلاقات بالدول المحيطة بها في المقام الأول. وبعدها سعت لتعزيز العلاقات مع بعض الدول العظمى.

فنجد مثلاً أن هناك تبادل سلع كبير بين تركيا وبين العديد من الدول العربية مثل لبنان، وكذلك بعض الدول الأوربية. واستطاعت تركيا من خلال هذا النوع من التجارة أن تعزز علاقتها بالعديد من الدول في مختلف أنحاء العالم كتعويض عن عدم مقدرتها للانضمام لدول الاتحاد الأوربي.

توفير السلع المناسبة للمجتمع التركي

في ظل التجارة العالمية تمكنت الدولة التركية في التجارة الدولية في تركيا من توفير العديد من السلع التي لا تقوم بتصنيعها. وكذلك بعض المواد الخام بتكلفة أقل من التكلفة المعهودة. وهو ما يعني حصول الشعب التركي على الرفاهية بصورة كبيرة.

فتح أسواق جديدة

مع تعدد الدول التي قامت تركيا بإنشاء تجارة دولية معها نجد أن هناك العديد من الأسواق الجديدة التي تم فتحها. وهو ما يعني سهولة ترويج المنتجات التركية وتوفير فرص عمل أكبر.

دعم التنمية الاقتصادية

مع زيادة التجارة الدولية في تركيا نجد أن هناك زيادة كبيرة في الدخل القومي لها. مما يعني تمكن الدولة من توفير العديد من الخدمات المميزة وإنشاء عدد كبير من المشاريع التي يحتاج إليها المجتمع التركي. ونظرا للدور الحيوي والهام الذي تلعبه التجارة الدولية في حياة المواطن التركي. فقد حرصت الدولة على أن تقوم الجامعات بتدريس هذا التخصص. فما هي الأسباب التي تدعوك إلى دراسة هذا التخصص في تركيا؟ هذا ما سوف نلقي عليه نظرة سريعة في الفقرة التالية.

أسباب دراسة التجارة الدولية في تركيا

الحقيقة أن الدولة التركية تعتبر البوابة التي تربط بين الشرق والغرب، فهي تربط بين آسيا وأوروبا. ونجد أن دراسة التجارة الدولية في تركيا من أنواع التعليم التي حظيت بعناية فائقة من الدولة. فهناك العديد من الجامعات التركية التي توفر دراسة هذا التخصص.حتى أننا نرى أن هذا التخصص عليه إقبال كبير من العديد من الشباب من مختلف الجنسيات. كما أصبحت الجامعات التركية من أفضل الجامعات العالمية التي تقوم بتدريس هذا التخصص، وذلك للعديد من الأسباب لعل من أهمها:

  • كمية المستثمرين الكبيرة التي تجذبهم تركيا كل عام لإقامة مشاريعهم التجارية بها أو التبادل التجاري مع المؤسسات والمنشئات التركية، وهو ما يعني توفير فرص العمل بصورة كبيرة لدارسي هذا المجال في التجارة الدولية في تركيا.
  • الاقتصاد التركي القوي الذي أصبح له شأن كبير في السنوات الأخيرة.
  • قيام الجامعات التركية بالاعتماد على الجانب التطبيقي أكثر من الجانب النظري.
  • القائمين على التدريس في الجامعات من أفضل الأستاذة المتواجدين على مستوى العالم في هذا المجال.
  • تقدم الجامعات التركية مناهج مميزة تمكن الدارسين من فهم سوق العمل بصورة كبيرة، فسوف نجد أن دراسة التجارة الخارجية ترتكز على بعض الموضوعات الرئيسية مثل دراسة استراتيجيات التفاوض والتعاملات التجارية بين الدول وكذلك كيفية تحليل الأسواق التجارية وأسس إدارة المشروعات.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان عن أسس التجارة الدولية في تركيا. وينبغي القول أظن أنك أدركت الآن أن التِجارة الدُولية في تِركيا قائمة على العلم، وهو ما جعل الدولة التركية تحتل هذا المكان المميز في الاقتصاد العالمي.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2850 مشاهدة