كيفية الاستفادة من طبيعة نشاط المصارف

كتابة: ابراهيم قوشجي - آخر تحديث: 11 فبراير 2020
كيفية الاستفادة من طبيعة نشاط المصارف

الخدمات المصرفية

تختلف الخدمات المصرفية تبعًا لاختلاف نوعية المصارف والتي تعتمد على عدة معايير أولها طبيعة النشاط الذي يمارسه المصرف، أو شكل الملكية، أو علاقتها بالدولة، أو جنسيتها وذلك لارتباط أهدافها بتلك المعايير.

 أنواع أنشطة المصارف من حيث طبيعة نشاطها:

المصارف المركزية:

 ويعرف على أنه مصرف المصارف لأنه يتولى الإشراف والرقابة على باقي المصارف وهو مصرف الإصدار النقدي لأن له سلطة إصدار نقد الدولة ومصرف الدولة حيث له سلطة ادارة احتياطات الدولة من الذهب والعملات الأخرى وتوجيه السياسة النقدية للدولة.

المصارف التجارية:

وهي المصارف التي تعتمد على ودائع الأفراد والهيئات بأنواعها المختلفة وإعادة استثمار هذه الودائع لفترات قصيرة أو متوسطة أو طويلة الأجل في تسهيلات ائتمانية يسهل تحويلها إلى نقدية حاضرة دون خسائر تذكر والمساهمة في تمويل التجارة الداخلية والخارجية، ومن الأمثلة على أنشطتها القروض والسلف وخصم الأوراق التجارية والتسليف بضمانها بالإضافة إلى شراء وبيع الأوراق المالية.

المصارف الصناعية:

تهدف بصفة خاصة إلى تقديم التسهيلات إلى المنشآت الصناعية لفترات متوسطة وطويلة الأجل كما تساهم في إنشاء الشركات الصناعية.

المصارف العقارية:

 وتهدف إلى تمويل قطاع البناء والاسكان مقابل رهونات عقارية، وعادة ما يكون تمويلها لفترات طويلة الأمد.

المصارف الزراعية:

تقدم خدماتها للقطاع الزراعي عن طريق تمويل الأنشطة الزراعية وتنمية الثروة الحيوانية.

 المصارف التعاونية:

تقدم خدماتها إلى الجمعيات التعاونية الاستهلاكية والحرفية وغيرها.

ويمتاز هذا النوع من التخصصات المصرفية في معرفة المصارف بالظروف السائدة في كل قطاع من القطاعات الاقتصادية واحتياجاته من طرق التمويل الأنفع لكل مشروع من المشاريع الاستثمارية.

756 مشاهدة
التالي
تطوير أساليب الإنتاج و التسويق الشركات
السابق
التكنولوجيا و تأثيرها على جميع المشروعات