الكساد الإقتصادي

كتابة : مصطفى رجب
آخر تحديث : 19 أغسطس 2022
الكساد الإقتصادي

هناك العديد من التعريفات حول الكساد الإقتصادي حيث أن أكثر تلك التعريفات شمولا

هو عبارة عن حالة من الركود الشديد الطويل الأجل لمدة سنتين أو أكثر

وقد يؤدي إلى إنخفاض في معدلات الناتج المحلي بنسبة 10% أو أكثر .

الكساد كذلك هو توقف في كامل النشاط الإقتصادي العالمي

ولكنه لايأتي هكذا إلا ويسبقه حالة من الركود الإقتصادي الشديد وهو إنكماش في حركة النشاط الإقتصادي.

وهناك فارق بين الركود الإقتصادي والكساد الإقتصادي على الرغم

من أن الكساد لايأتي بشكل مباشر إلا بناء على حالة من حالات الركود الشديد والطويل المدة والذي يتحول بدوره إلى حالة الكساد الإقتصادي .

والكساد الإقتصادي أو الركود الإقتصادي هم أمراض تصيب بدن أي إقتصاد عالمي

ولهم آثار سلبية شديدة سواء على معدلات الوضع الإقتصادي العام أو على الأفراد داخل المجتمعات

ومنها زيادة زيادة معدلات البطالة نتيجة إنخفاض حجم الإنتاج

وبالتالي يتم الإستكفاء بعدد قليل من العمال والباقي يتم تسريحهم بسبب قلة الإنتاج عالميا.

علاوة على إرتفاع كبير في أسعار السلع والخدمات في الأسواق وزيادة معدلات الطلب بالمقارنة بالمعروض من السلع والخدمات.

خوف المستهلكين من حالة الركود وخسارة وظائفهم سوف تؤدي إلى التقليل من حجم الإنفاق مما يؤدي بالتبعية إلى تباطؤ معدلات النمو العالمي للإقتصاد لعدم وجود سيولة كافية في السوق .

أيضا تراجع قيمة الأصول نتيجة لإنهيار معدلات الأرباح وإنخفاض القدرة الشرائية نتيجة تباطؤ الإقتصاد .

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

1884 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.