أهمية مدينة تبوك اقتصاديا

كتابة : محمود حمد
آخر تحديث : 14 أغسطس 2022
أهمية مدينة تبوك اقتصاديا

أهمية مدينة تبوك اقتصاديا؛ هذا ما سنشير له خلال سطورنا القادمة. لا سيما بعد أن ارتبط اسم تبوك بالمدينة الاقتصادية. لذا تابع معنا.

مدينة تبوك اقتصاديا

أهمية مدينة تبوك اقتصاديا؛ تعتبر مدينة تبوك مدينة حدودية مع المملكة الأردنية الهاشمية حيث تقع في المنطقة الشمالية الغربية من المملكة العربية السعودية وتتميز بتوافر الينابيع والأنهار فيها إضافة إلى تربة خصبة وهي أكثر المدن السعودية التي تنشط فيها الزراعة وبمساحة تقارب 800 كم مربع مع كثافة سكانية تصل إلى قرابة 800 ألف نسمة وهي مركزاً تجارياً ووجهت الحكومة دعهما لكافة الاستثمارات والمشاريع الصغيرة فيها في تشكل دعم للاقتصاد في المملكة العربية السعودية.

المشاريع الصغيرة في مدينة تبوك

تنبع أهمية مدينة تبوك اقتصاديا من المشاريع الصغيرة فيها. حيث تعتبر مدينة تبوك مدينة زراعية وسياحية في نفس الوقت. هناك الكثير من المشاريع الاستثمارية الناجحة التي يمكن البدء فيها برأس مال صغير. ومن أهمها:

مشروع المداجن في تبوك

تعتبر مدينة تبوك من المدن الزراعية ومشاريع التربية الحيوانية تحتاج إلى بيئات زراعية ومائية لتوفير الطعام من جهة والمياه من جهة أخرى كما أن الكثافة السكانية في المدينة ووجودها على الحدود يفتح المجال لتصدير المنتجات من جهة وأيضاً السكان يحتاجون إلى هذه المنتجات والسوق متعطش. ولكن يجب أيضاً الاتفاق مع تجار في المدن الأخرى لتوزيع المنتجات إليهم. وهذا مشروع يتطلب رأس مال ليس كبيراً. ولكن لا يذكر مقابل الأرباح التي يجنيها صاحب المشروع وأيدي عاملة خبيرة في مجال المداجن.

مشروع سوبر ماركت في تبوك

الكثافة السكانية التي تشغل مدينة تبوك وحاجة الإنسان بشكل دائم إلى مستلزمات غذائية بشكل يومي. وتوافد الزوار إلى المدينة يجعل من هذه المشاريع وهذه المدينة بيئة مناسبة جداً لنجاح هذه المشاريع ولا تحتاج إلى رأس مال كبير. ولكن التسويق والتعامل مع التجار الموردين بأسعار أرخص يزيد من الربح والعملاء الذين يأتون لشراء حاجاتهم من السوبر ماركت.

مشروع إنتاج الأعلاف في تبوك

تعتبر مدينة تبوك مدينة زراعية وبالتالي زراعة الشعير وطحنه وإنتاجه ليصبح علفاً للحيوانات والأبقار. يجعل من هذا المشروع مشروعاً ناجحاً كما يساعد على دعم الاقتصاد الوطني من خلال العمل على إنتاج كميات كبيرة وتوريدها لباقي المدن أو حتى تصديرها. كما تدعم الحكومة الكثير من هذه المشاريع التي تنعش وينهض بالاقتصاد الوطني. هناك مشاريع صغيرة أخرى يمكن البدء بها برأس مال صغير. على سبيل المثال متاجر الألبسة واللحوم المجمدة ومغسلة السيارات أو حتى شركة تنظيف وغيرها من المشاريع التي تتواجد حالياً على أرض الواقع وتشكل داعماً أساسياً للاقتصاد الوطني في المملكة العربية السعودية.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا عن أهمية مدينة تبوك اقتصاديا.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2274 مشاهدة