أكبر عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية

كتابة : أمجد حسن
آخر تحديث : 12 أغسطس 2022
أكبر عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية
عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية وجه آخر من أوجه النصب، والاحتيال. لكن بأساليب أذكى، وأكثر تطورًا. فالسارق التقليدي كان يحمل حقيبةً، ويدخل بنكًا، أو منزلًا،  ويسلب النقود. أما السارق الافتراضي فيستطيع القيام بعمليته، من أي مكان في العالم، وكل أدواته عبارة عن شاشة صغيرة. إضافةً إلى أنه يستطيع سرقة ملايين الدولارات بنقرات معدودة. مع العلم بأن حدوث عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية متوقع دومًا، وأساليبها مختلفة، إلا أنها تشترك بنتائجها الكارثية. لذلك سنسلط الضوء في مقالنا هذا، على أكبر عمليات السرقة التي طالت محافظ العملات الرقمية، مثل MT Gox ،Bitgrail ،PancakeBunny ،Poly Network وغيرها الكثير من المنصات الرقمية. وسنقدم العديد من النصائح المهمة، التي تقلل من التعرض للقرصنة الافتراضية.

سرقة العملات الرقمية

سرقة العملات الرقمية يقوم بها غالبًا قراصنة، ومحتالي العالم الافتراضي. حيث أنهم يستغلون بساطة الكثيرين من المستخدمين المبتدئين، اللذين لا يمتلكون خبرةً كافيةً في مجال العقود الافتراضية. إضافًة لذلك وجد قراصنة العالم الافتراضي أن عمليات السرقة الافتراضية، أسهل بكثير من عمليات السرقة التقليدية للبنوك، أو المصارف، أو غيرها. ومما يجذب المخترقين لتنفيذ عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية، هو احتواء أغلب الحسابات على مبالغ مالية كبيرة، وإمكانية نقلها والتصرف بها إلكترونيًا، ومن أي نقطة في العالم، عبر كلمة المرور فقط. لذلك شكلت فريسةً مثاليةً لمحتالي العالم الافتراضي. وبما أن عالم العملات الرقمية المثير، جذب عدد هائل من المستثمرين. بالتالي فإن أي عملية نصب، واحتيال، أو سرقة ستسيطر على نشرات الأخبار العالمية، وسيكون صداها مدويًا.

شاهد أيضًا شراء العملات الرقمية وتخزينها.

أكبر عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية

عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية

عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية كثيرة حدثت. بالتالي وبسبب المبالغ الطائلة التي تبخرت بالنسبة لمستثمريها، بسبب سرقة محافظهم الرقمية، من قبل محتالي منصات تداول العملات الرقمية. تصدرت هذه السرقات أخبار العالم الافتراضي، وكان لها صدىً كبير جدًا في عالم الاستثمار الرقمي. لأن الحديث بلغة أرقام مئات ملايين الدولارات ليس عاديًا أبدًا. بالتالي جعلت ملايين المستثمرين يراجعون حساباتهم، ويعيدون ترتيب اوراقهم، وذلك للمحافظة على أموالهم، والابتعاد عن شبح السرقة. وسنستعرض فيما يلي أكبر عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية، والتي شغلت الملايين من مستثمري العالم الرقمي.

شاهد أيضًا التداول بالعملات الرقمية في كندا.

أكبر عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية

اختراق منصة MT Gox

إنها أول عملية اختراق واسع النطاق لمنصة تداول رقمية. وتعتبر عملية الاختراق هذه من أكبر عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية. علمًا بأن عملية سرقة العملات الرقمية استمرت لبضع سنوات، وذلك قبل أن يتم الكشف عنها. لكن بعد أن وصل عدد العملات الرقمية المسروقة إلى 100,000 عملة مسروقة من المنصة نفسها، و750,000 عملة مسروقة من المستثمرين في المنصة. بقيمة إجمالية للعملات التي تمت سرقتها تعادل 470 مليون دولار، حسب أسعار العملات الرقمية وقتها. وما يعادل أكثر من عشرة أضعاف هذا المبلغ، وفق أسعار العملات الحالية. أخيرًا تمت تصفية منصة التداول الرقمية MT Gox، بعد استرجاع 200,000 عملة رقمية مسروقة تقريبًا.

اختراق منصة التداول الرقمية Bitgrail

كذلك لم تنج منصة التداول الإيطالية Bitgrail من شبح التعرض لعمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية، وذلك في شهر شباط من العام 2018. حيث أنه عند ارتفاع سعر عملتها الرقمية XNO من سنتات معدودة، إلى 33 دولارًا للعملة الواحدة. تمت سرقة 17 مليون عملة رقمية تقريبًا، بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 150 مليون دولار أمريكي، من محافظ حسابات Nano. علمًا بأنه وقبل عملية الاختراق، شعر الكثير من المستثمرين بالاستياء من سياسة المنصة، التي خفضت حدود السحب المسموح بها بشكل كبير. إضافةً لذلك أثبتت التحقيقات التي استمرت لمدة ثلاث سنوات تقريبًا، أن عملية سرقة العملات الرقمية من منصة Bitgrail، تمت باستهداف محافظ الحسابات الباردة. ذلك يعني أنها محافظ غير مرتبطة بالانترنت، أي أنها آمنة، ومحمية من قراصنة الشبكة العنكبوتية. بناءً على ذلك تم توجيه أصابع الاتهام من قبل السلطات المحلية، إلى مالك منصة Bitgrail الرقمية.

  أفضل منصات تداول العملات الرقمية في مصر

سرقة منصة التداول الرقمية Coincheck

كذلك تعرضت منصة التداول الرقمية Coincheck التي تتخذ من اليابان مقرًا لها، للسرقة في كانون الثاني من العام 2018. هذه المرة استغل السارقون أن العملة كانت مخزنة في محافظ رقمية ساخنة، ذلك يعني أنها متصلة بالانترنت بشكل دائم. مع العلم بأن المبلغ الذي يعادل سعر العملات الرقمية NEM المسروقة هو 530 مليون دولار أمريكي. مباشرةً تم تمييز عملات NEM المسروقة عن غيرها، ذلك لأن المنصة توقعت استخدامها في سوق العملات الرقمية السوداء من قبل سارقيها. وتجدر الإشارة إلى أن المحافظ الساخنة المتصلة بشكل دائم بشبكة الانترنت، تكون أكثر عرضةً للتعرض لعمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية.

سرقة منصة KuCoin الرقمية

أيضًا منصة KuCoin من منصات تداول العملات الرقمية التي تعرضت للسرقة. حيث صرحت المنصة في 26 أيلول من العام 2020 أن قراصنة العالم الافتراضي تمكنو من الحصول على كلمات المرور الخاصة بمحافظ الحسابات الساخنة في المنصة. بالتالي تم سرقة العملات الرقمية بسحبها من الحسابات المختلفة  ETH وLitecoin  وRipple وStellar وLumens وTron  وTether. مع العلم بأن المبلغ الذي يعادل قيمة العملات الرقمية المسروقة، يقارب 280 مليون دولار أمريكي في تلك الفترة. لذلك تعتبر هذه العملية من أشهر عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية. إلا أن المنصة في العام 2020، تمكنت من استرجاع 204 مليون دولار تقريبًا من المبلغ المسروق.

سرقة منصة التداول الرقمية PancakeBunny

في هذه العملية اعتمد المخترقون على خدمة القرض السريع المقدمة من قبل منصة PancakeBunny. حيث تمكن السارقون من سحب ما يعادل 200 مليون دولار أمريكي من المنصة. وقد صنفت هذه العملية التي تمت في شهر أيار من العام 2021، من بين أخطر عمليات السرقة الرقمية في العالم. وذلك لأن المخترقين اقترضوا كمية كبيرة من عملة المنصة BNB، ثم بدؤوا بالتحكم بسعرها، وبعد ذلك بيعها في السوق وتنفيذ عمليتهم. بناءً على ذلك حصل المخترقون على كميات كبيرة جدًا من عملة BUNNY، ثم طرحوها في السوق دفعةً واحدةً، لتقليل سعرها بشكل كبير. والغريب في الأمر أن المخترقين قاموا بسداد جميع القروض التي أخذوها عن طريق PancakeSwap.

اختراق شبكة Poly Network

في الحقيقة هذه العملية من أغرب عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية، وكانت من نصيب شبكة Poly Network، في شهر آب من العام 2021. حيث تمكن أحد قراصنة العالم الافتراضي، من استغلال ثغرة في قاعدة بيانات شبكة Poly Network، وسحب مبالغ مالية طائلة. يقدر إجمالي هذه المبالغ ب 600 مليون دولار أمريكي. ومع العلم بأن السلطات الأمنية حددت الفاعل الذي لم ينكر أبدًا، ولم يحاول الفرار. بل على العكس من ذلك قبل بإعادة الأموال التي سرقها، باستثناء حوالي 33 مليون دولار كانت قد جمدت. لكن الغريب في هذه العملية أن 200 مليون دولار من المبالغ المسروقة، يتطلب التصرف بها كلمة سر وضعها المخترق، الذي لم يقبل بدايةً بمنحها للمنصة. بالتالي اضطرت المنصة لوعده بالعفو عنه. إضافةً لتقديم مكافأة مالية مجزية قدرها 500,000 دولار أمريكي، مقابل اكتشافه هذا الخلل في قاعدة بياناتها، كما أنها عرضت عليه وظيفةً لديها.

سرقة شركة Cream Finance

في الواقع في حادثة سرقة العملات الرقمية من شركة Cream Finance، التي حصلت في تشرين الأول من العام 2021. والتي حصل فيها المخترقين على 130 مليون دولار أمريكي، لم تكن الحادثة الأولى التي تتعرض لها الشركة. بل كانت ثالث عملية سرقة رقمية تتعرض لها الشركة في نفس العام. علمًا بأن المبلغ المسروق في الحادثة الأولى كان 37 مليون دولار في شهر شباط. أما في السرقة الثانية كان المبلغ 19 مليون دولار في شهر آب. كذلك استخدم المخترقون في الحادثة الأخيرة ثغرة في آلية الإقراض في منصة التداول DeFi، وذلك على شبكة تداول إيثيريوم. إضافةً لذلك استطاع المخترقون نهب كافة عملات شركة Cream Finance البالغة قيمتها السوقية 130 مليون دولار أمريكي.

  أفضل منصات تداول العملات الرقمية في هولندا

سرقة شبكة BadgerDAO

أيضًا شبكة BadgerDAO كان لها نصيبها في التعرض لعمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية. حيث نجح أحد القراصنة المختصين بالسرقة الرقمية، في نهب أموال عدة محافظ رقمية، وذلك في شهر كانون الثاني من العام 2021. مع العلم بأن المشكلة ظهرت بوادرها في العاشر من شهر تشرين الثاني، عند إدخال شيفرة تخريبية في صفحة مستخدم الشبكة. بالتالي تمكن المهاجم من سرقة 896 عملة رقمية، بقيمة سوقية تعادل ما يقارب 50 مليون دولار أمريكي، حسب سعر العملة وقت حدوث عملية السرقة.

اختراق شركة Vulcan Forged

كذلك استطاع المخترقون سرقة 135 مليون دولار أمريكي من شركة Vulcan Forged، وذلك في شهر كانون الأول من العام 2021. علمًا بأنها شركة حديثة العهد، مختصة بالألعاب على شبكة البلوك تشين. حيث سرق القراصنة الافتراضيون كلمات مرور 96 محفظة رقمية مختلفة، وذلك بعد أن قاموا بصرف 4.5 مليون عملة رقمية PYR من هذه المحافظ.

سرقة بورصة بينانس

لم تسلم الشركة العملاقة في عالم منصات تداول العملات الرقمية Binance من السرقة. ففي شهر أيار من العام 2019، تعرضت الشركة لخرق أمني مهول، استطاع المخترقون من خلاله سرقة حوالي 7000 عملة رقمية من محافظ حساباتها الساخنة. بالتالي كانت خسارة البورصة 40 مليون دولار أمريكي تقريبًا. وذلك لأن المتسللين اخترقوا نظام الحماية، والأمان الخاص بالبورصة، وسرقوا بيانات المستثمرين الخاصة بهم، بما فيها كلمات المرور، ورموز التأكيد، والمصادقة. في الغالب استخدم اللصوص العديد من تقنيات الهجوم الافتراضي، من بينها إرسال الفيروسات الضارة، وعمليات التصيد، وغيرها من التقنيات التي تستخدم في عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية. لكن البورصة التي تعد من أكبر منصات تداول العملات الرقمية في العالم، صرحت بأن الصندوق الخاص بالأصول الآمنة للمستثمرين، يغطي كل المبالغ السروقة.

قراصنة منصات تداول العملات الرقمية

في الحقيقة وجهت التحقيقات التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية، أصابع الاتهام لمجموعتي لازاروس، وإيه بي تي 38، المدعومتين من كوريا الشمالية على حد زعمها. علمًا بأن المجموعتين بحسب التحقيقات لهما سوابق في تنفيذ هجمات إلكترونية، وعمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية. وربما تعكس هذه الاتهامات الصراع القائم بين البلدين على مختلف المستويات. إضافةً لذلك توجه الولايات المتحدة الاتهامات للدولة الكورية الشمالية، أنها تعتمد سياسة الحرب الإلكترونية، والهجمات التقنية، وتستفيد منها في دعم برامج الصواريخ لديها.

شاهد أيضًا كيفية تخزين العملات الرقمية.

كيفية تجنب عمليات السرقة في منصات تداول العملات

في الحقيقة إذا أردت المحافظة على استثمارتك الرقمية بأمان، بعيدًا عن شبح عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية، أول ما عليك فعله هو تأمين حسابك، ومحفظتك. إضافةً لذلك عليك إجراء بحث دقيق، وشامل عن الاستثمارات في السوق، ومدى مصداقية كل منصة تتعامل معها. أيضًا عليك عدم الوثوق بالاستثمارات الخيالية، التي تعد بجني أرباح طائلة خلال وقت قصير. كذلك لا تمنح ثقتك جزافًا لأي شخص يتواصل معك بطريقة من الطرق، ويستفسر عن استثماراتك، أو يقدم لك الفرص المغرية. أيضًا عليك تفعيل المصادقة عبر خطوتين في حساب محفظتك الرقمية الخاصة، وحذار أن تعط كلمة المرور الخاصة بك، أو العبارة الأولية للمحفظة، لأي شخص. إضافةً إلى حفظ هذه البيانات في حالة عدم الاتصال بالانترنت، أي من خلال محفظة باردة.

شاهد أيضًا كيف نحمي محفظة العملات الرقمية.

في النهاية نجد أن حدوث عمليات سرقة في منصات تداول العملات الرقمية أمر خطير للغاية، ويجب أخذ الحذر الشديد عند الاستثمار في بحر منصات تداول العملات الرقمية العميق. إضافةً لذلك يجب الاطلاع على تجارب المستثمرين السابقين، وأخطاء المنصات السابقة التي تعرضت لعمليات النصب والاحتمال. وذلك لأن الغلطة الأولى يمكن أن تكون الأخيرة في العالم الافتراضي الرقمي.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

336 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.