أعراض نقص الفيتامينات عند الأغنام

آخر تحديث : 5 أبريل 2021
أعراض نقص الفيتامينات عند الأغنام

أعراض نقص الفيتامينات عند الأغنام. تعد الفيتامينات أحد أهم عناصر التغذية عند الكائنات الحية، لما تلعبه من أدوار في العديد من الوظائف الحيوية للجسم. ولا بد من احتواء الغذاء على نسب متوازنة من الفيتامينات لضمان النمو السليم. حيث أن نقص أحد الفيتامينات ينعكس بشكل مباشر على صحة الحيوان، ويؤدي إلى خلل وظيفي وأمراض متعلقة بالوظائف التي يدخل الفيتامين في أدائها. لذلك يتوجب على مربي الأغنام معرفة أهم الفيتامينات اللازمة للأغنام، ومراعاة تواجدها في الغذاء، أو تعويضها على شكل إضافات غذائية، لضمان إنتاج جيد وعدم التعرض للخسائر.

فيتامين أ عند الأغنام

يوجد الفيتامين أ بعدة أشكال، وتعد الكاروتينات المصدر الرئيسي له، وهي تتواجد في الخضراوات الورقية ومنتجات الألبان والجزر. وتتحول هذه الكاروتينات داخل الجسم أنزيمياً إلى شكل فيتامين أ النشط. وتبلغ الحاجة اليومية من فيتامين أ عند الأغنام ما يعادل 13 ملغ يومياً.

يخزن الفيتامين أ في الكبد بكميات تسد حاجة الجسم منه في حالات العوز. ولكن هذا المخزون مؤقت فإذا ما استمر عوز الفيتامين عند الحيوان ظهرت عليه أعراض نقص الفيتامين.

وظائف الفيتامين أ عند الأغنام

يلعب الفيتامين أ العديد من الوظائف في الجسم، فهو يفيد في القدرة التناسلية للأغنام ويحسن من عملية الإنطاف. كما يساهم في عملية الرؤية، والمحافظة على سلامة النسج الظهارية في الجسم.

أعراض نقص فيتامين أ عند الأغنام

نقص فيتامين أ وارد الحدوث عند الأغنام، خصوصاً التي تربى منها في البوادي، وذلك بسبب قلة الأعلاف الخضراء في التغذية. ويدي ذلك إلى مجموعة من الأعراض تصيب الأغنام:

العشى الليلي وضعف الرؤية

ضعف في القدرة على الإخصاب

تورم في قوائم الحيوان وتصلبها

إجهاضات متكررة

ضعف في مناعة الأغنام

فيتامين د عند الأغنام

يتشكل فيتامين د في جسم الأغنام بتأثير أشعة الشمس، كما يمكن أن يؤخذ مع الغذاء، وعند صغار الأغنام يكون حليب الأم مصدر رئيسي للفيتامين. ويلعب الفيتامين د دور رئيسي في استتباب شوارد الكالسيوم، وذلك من خلال مساهمته في تصنيع البروتين الناقل لشوارد الكالسيوم من الأمعاء إلى أنحاء الجسم. كما يساهم الفيتامين د على مستوى الكلية في عودة امتصاص شوارد الكالسيوم والفوسفات. وبالتالي فإن فيتامين د يلعب دور رئيسي في المحافظة على صحي العظام والأسنان. وتبلغ الحاجة اليومية منه بحدود 270 وحدة دولية لكل 50 كغ وزن حيوان يومياً.

أعراض نقص فيتامين د عند الأغنام

يؤدي عوز فيتامين د عند الأغنام إلى حدوث مرض الرخد ( الكساح ). بينما يؤدي في الأغنام الكبيرة إلى حدوث ترقق عظام، وكسور متكررة في العظام.

فيتامين E عند الأغنام

يتواجد فيتامين E في الحبوب الكاملة غير المقشورة وفي النباتات الخضراء. وهو مضاد أكسدة قوي جداً يحمي أغشية الخلايا من تأثير الجذور الحرة، من خلال حماية الأحماض الدهنية غير المشبعة. وتبلغ الحاجة اليومية من فيتامين E 7 وحدات دولية للأنثى، و10 وحدات دولية للذكر، و5 وحدات دولية للحملان الصغيرة.

أعراض نقص فيتامين E عند الأغنام

تتجلى أعراض نقص الفيتامين E عند الأغنام بمرض العض الأبيض، حيث يؤدي عوز الفيتامين إلى أكسدة الأغشية الخلوية للعضلات، وتكلسها، وترسب الكالسيوم فيها، مما يكسبها اللون الأبيض، ومن هنا أتى اسم المرض. ويحدث مرض العضل الأبيض في أكثر من صورة، فيمكن أن يكون بشكل حثل عضلي متوطن حاد يترافق بصعوبة تنفس ورقاد للأغنام. كما تزداد ضربات قلب الحيوان، وقد يؤدي أي مجهود عضلي إلى موته. أو يكون المرض بشكل حثل عضلي متوطن تحت حاد، حيث يصيب الحملان الصغيرة ويؤدي إلى رقاد الحمل على صدره وعدم القدرة على الوقوف، مع تخشب في العضلات.

فيتامين ك عند الأغنام

يتواجد هذا الفيتامين في النباتات الخضراء، كما يتم تصنيعه في الجهاز الهضمي للأغنام بواسطة الجراثيم المتعايشة في المعدة الأولى. ويلعب فيتامين ك دور هام في تصنيع عوامل التخثر الدموية، وبالتالي يساهم في القدرة على التخثر الدموي.

أعراض نقص فيتامين ك عند الأغنام

يؤدي عوز فيتامين ك إلى ضعف القدرة على تجلط الدم، وفي حالات العوز الشديد قد يؤدي إلى حالات نزف تصل حتى الموت.

فيتامين ب1 (التيامين) عند الأغنام

يتواجد فيتامين ب1 في الحبوب والخضار كما يتم تصنيعه في أمعاء الأغنام بواسطة الجراثيم المتعايشة.

يؤدي عوز فيتامين ب1 إلى أعراض عصبية تتجلى بالرعاش وعدم الإتزان العصبي العضلي. كما يمكن أن يحدث للحيوان اختلاجات، بالإضافة إلى فشل كلوي قد يسبب موت الحيوان.

فيتامين ب3 (النياسين) عند الأغنام

يؤدي عوز فيتامين ب3 إلى حدوث متلازمة اللسان الأسود التي تظهر على شكل اضطرابات عصبية مركزية، والتهابات جلدية وإسهالات.

فيتامين ب12 (سيانكوبولامين) عند الأغنام

يتم تخليق هذا الفيتامين بواسطة الجراثيم في أمعاء الأغنام، ويتم تخزينه في الكبد. وعوز فيتامين ب12 يؤدي إلى حدوث عوز في النمو ونقص في إنتاج الصوف وفقر دم.

وبذلك نجد أنه يجب على مربي الأغنام الاهتمام بمحتوى الغذاء للأغنام، وتأمين سكن صحي وتهوية جيدة، مع تعرض يومي للشمس، بهدف منع حدوث عوز في الفيتامينات والتقليل من أعراض نقص الفيتامينات عند الأغنام قدر الإمكان.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

94 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *