أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ

كتابة : احمد سليمان خبير
آخر تحديث : 14 أغسطس 2022
أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ

أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ وما هي العوامل التي توحي بأنها عملات ليس لها مستقبل. بيما يجني كثيرون حول العالم أموالًا طائلة، وبالمقابل هناك خبراء ومستثمرون ناجحون لا يمكن إهمال آرائهم. وبين هنا وهناك، وهذا وهؤلاء. تم دراسة عيوب تلك العملات، وما هي الأسباب الأساسية التي تجعلها تخالف التوقعات كونها عملة المستقبل من وجهة نظر كبار المخططيين الماليين والمستثمرين الناجحين على مستوى العالم. لذلك وكي تكونوا أعزاءنا القرّاء على بيّنة من تلك العملات المشفرة، خصصنا لكم المقال الآتي لنلقي نظرة على الأسباب التي تجعل من العملات الرقمية خيار استثماري سيئ. من خلال عدة أسباب أساسية حقيقية لا يمكن إنكارها.

أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ

أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ هي من الأمور الاهامة لكل مسثمر. وخصوصًا بعد الارتفاع مؤخرًا في أسعار العملات الرقمية، والذي شكّل عاملًا رئيسيًا لجذب المستثمرين من جميع أنحاء العالم. حتى أن أكثر المستثمرين التقليديين قد تعرفوا على العملات المشفرة وبدأوا الاستثمار بها. على سبيل المثال، صرح رجل الأعمال “وارن بافيت” بشكل علني أنه لن يستثمر في العملات الرقمية أبدًا حتى كانت بدولار واحد. وهو لا يثق أبدًا بهكذا استثمارات وهمية، وأن نهايتها وخيمة. وشاركه في الرأي العديد من المستثمرين ولذلك سنشارككم الأسباب التي تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ لتقرروا بأنفسكم:

  • لا تولد العملات المشفرة تدفقات نقدية.
  • العملات المشفرة غير مدعوم بأصول ملموسة.
  • العملات المشفرة أكثر عرض للاكتناز.
  • العملات المشفرة ليست مستقرة.
  • لا يمكن التنبؤ بمستقبل العملات الرقمية.

قد تثير هذه العوامل تساؤلات حول حقيقة هل العملات المشفرة استثمار سيء فعلًا؟

أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ

لا تولد العملات المشفرة تدفقات نقدية

من أولى أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ هي أنه يعتبر المستثمرون التقليديون التدفق النقدي الخارجي استثمارًا في حال كان يولد تدفقات نقدية مستقبلية دون الحاجة إلى بيع رأس المال. على سبيل المثال، إذا اشتريت منزلًا فيمكن للمنزل أن يولد تدفق نقدي من خلال تأجيره دون الحاجة لبيع المنزل. وبالمثل إذا قام المستثمر بشراء أسهم في الشركة فإن تلك الأسهم ستولد تدفقات نقدية على شكل توزيعات للأرباح. أما عندما يتعلق الأمر بالعملات المشفرة، فلا يوجد تدفق نقدي يتم إنشاؤه، والمكسب الوحيد للمستثمر هو العثور على أشخاص مستعدين لدفع أسعار أعلى للعملة المشفرة في السوق.

إن عدم وجود تدفقات نقدية دورية يجعل العملات المشفرة عرضة لأهواء السوق. فمعظم الأشخاص يحتفظون بتلك العملات هم بالأصل مضاربون يأملون في تحقيق ربح سريع. وبالتالي وفقًا للمستثمرين التقلديين فإن شراء العملات المشفرة يشبه الشراء في نظرية “الأحمق الكبرى”، لأن الطريقة الوحيدة للربح فيها هي إقناع شخص ما بشراء نفس الأصل بسعر أعلى.

  مشروع عملة Cook Finance/COOK الرقمية

شاهد أيضًا العملات المشفرة الخضراء.

العملات المشفرة غير مدعوم بأصول ملموسة

يعتقد بعض المستثمرين التقليديين أن العملات المشفرة لا تحقق استثماراتٍ جيدة. ومع ذلك يعتقد جزء كبير من المستثمرين أن العملات المشفرة لا تصنع عملات جيدة أيضًا! هذا لأنه لكي تكون العملات فعالة يجب أن يكون لها بعض القيمة الأساسية. وهذا من أبرز أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ.

كان للعملات التقليدية مثل الذهب والفضة قيمة لأنها كانت تعتبر معادن ثمينة وظهرت كعملات في جميع أنحاء العالم تقريبًا. ومن ناحية أُخرى تستمد العملات الورقية قيمتها من سلطة الحكومات، ومن غير القانوني عدم قبول تلك العملات في البلاد التي تم إصدارها فيه. بينما لا يوجد أصول ملموسة، أو مرسوم حكومي يؤكد قيمة العملات المشفرة.

العملات المشفرة أكثر عرض للاكتناز

من الامور الهامة أيضًا بين أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ. هي أنها عرضة للاكتناز أي أن وظيفة العملات المشفرة وظيفتها أن تظل متداولة وتتيح التعامل مع السلع والخدمات الأخرى أي إنها مجرد وسيلة للتبادل ولا تمثل القيمة. ومع ذلك عندما يتعلق الأمر بالعملات المشفرة يرغب المستثمرون في تخزين كميات كبيرة من العملات المشفرة، لأنهم يعتقدون أن هذه العملات ستزداد في القيمة على مدى فترة من الزمن.

ففي حال اعتقد المستثمر أن عملته ستتضاعف ثلاث مرات في غضون عامين، فمن غير المرجح أن يبيعها. وبالتالي سيكون من الخطأ القول أن العملات المشفرة هي عملة المستقبل. إذ أن الطريقة الوحيدة التي يتم استخدامها حاليًا، تلمح إلى حقيقة أنها تستخدم كأدوات مالية مضاربة.

العملات المشفرة ليست مستقرة

عدم الاستقرار هو من أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ التي يجب ملاحقتها دومًا. حيث تتقلب جميع العملات المشفرة وذلك لأن كمية الأموال المتداولة تستمر في الزيادة أن النقصان مقارنًة بالأصول في الاقتصاد. وفي المتوسط يفقد الدولار الأمريكي حوالي 2% من قيمته في كل عام بسبب التضخم، وهذا أمر طبيعي للعملات. ومع ذلك فإن العملات المشفرة تنقل عدم الاستقرار هذا إلى مستوى جديد تمامًا. ومن الشائع أن تفقد العملات المشفرة 30% من قيمتها المشفرة شديدة التقلب، فقد تضاعفت قيمتها ثلاث مرات من أجل أن تعود متدنية ثم ترتفع مرة أخرى.

يتم تشغيل الانخفاض في القيمة من خلال أحداث تبدو بلا معنى. على سبيل المثال، عندما قام “إيلون ماسك” بتغريد آراء سلبية حول العملات المشفرة فقدت الكثير من تلك العملات حوالي 30 إلى 40% من قيمتها. وبالتالي إن هذا المستوى من عدم الاستقرار الشديد، يفقدها الصفة كونها العملات المستقبلية، كما لا يمكن اعتبارها ذات قيمة.

  مواقع الاستثمار الموثوقة 2022

لا يمكن التنبؤ بمستقبل العملات المشفرة

لا تتبع الحركات في أسعار العملات المشفرة أي نمط ثابت، مما يجعل العملات المشفرة استثمار سيء. على سبيل المثال، إن الأسهم لها علاقة مباشرة بنمو الناتج المحلي الإجمالي، بينما للسندات علاقة عكسية بنمو سعر الفائدة. أي أنه لا يوجد ارتباط كبير مع أي عامل! وبالتالي لا يمكن لمستثمري العملات المشفرة تتبع الاساسيات، لأنهم لا يعرفون ما هي هذه الأساسيات أصلًا.

شاهد أيضًا اهم العملات المشفرة الصديقة للبيئة.

أسعار العملات المشفرة متقلبة تاريخيا

إن أسعار العملات الرقمية متقلبة منذ بداية ظهورها، حيث ترتفع وتنخفض بسرعة لهذا تعتبر العملات المشفرة استثمار سيء جدًا. فكل ما عليك فعله هو إلقاء نظرة على مخططات الأسعار لأي عملة مشفرة وستجد التقلبات الواسعة بين يوم والآخر. حتى بالنسبة للعملات الضخمة كالبتكوين، فحتى لو كان النطاق السعري ضيقًا فلا يزال الخطر قائمًا وقد تشهد العملات المشفرة الصغيرة تقلبات أكثر دراماتيكية.

عوامل تجعل العملات المشفرة خطيرة

هناك عدة عوامل تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ وهي مختلفة عن إمكانية الربح أو الخسارة في الاستثمار بالعملات الرقمية مثل:

  • مضرة بالبيئة بسبب التعدين الذي يستهلك كميات هائلة من الطاقة والوقود الأحفوري.
  • الضرائب على أرباح العملات المشفرة قد تكون معقدة وصعبة.
  • يمكن أن تكون مجرد فقاعة على وشك الانفجار والاختفاء.
  • لا يوجد شيء يمنع العملات الورقية من العمل على البلوكتشين كالعملات المشفرة. وهذا سينهي مسيرة العملات المشفرة.
  • احتمالية السرقة والاحتيال.
  • نقص في التنظيم والإشراف.
  • عدم وجود محافظ قوية حتى الآن.
  • غير مدعومة من قبل الأنظمة المصرفية العالمية.
  • ازدحام العملات المشفرة.

أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ

شاهد أيضًا شرح تداول العملات المشفرة من خلال باي بال.

نصائح الاستثمار بالعملات المشفرة

لا حرج في الرغبة بالاستثمار في العملات المشفرة بعد قراءة عوامل وأسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ، إنما بعد اتباع بعض القواعد والنصائح وهي:

  • ثقف نفسك بالتعرف على كل ما يتعلق بالعملات المشفرة وكيفية عملها.
  • تحقق من دليل العملات المشفرة للمبتدئين.
  • سجل في بورصات معروفة مثل gemini أو coinbase أو binans.
  • اشترك في تطبيق robinhood، حيث لا يمكن إرسال العملات المعدنية إلى حسابك، ولا يمكن السحب من حسابك. يمكنك فقط تحويل عملات التشفير الخاصة بك إلى عملة ورقية قبل أن تتمكن من سحب أي أرباح.

شاهد أيضًا افضل بوتات تدول العملات المشفرة لعام 2022.

في ختام مقالنا عن أسباب تجعل العملات المشفرة استثمار سيئ. ننوه إلى أن العوامل المذكورة أعلاه مهمة جدًا وتجعل العملات المشفرة غير تقليدية في أحسن أحوالها، وعملية مضاربة واضحة بأسوأ الأحوال. لهذا السبب ينصح المستثمرون والمخططون الماليون العملاء في الابتعاد عن تلك العملات الرقمية. وفي حال لا يزال العملاء يرغبون في الاستثمار في تلك العملات، يفضل استخدام نسبة صغيرة من أموالهم فيها تجنبًا للمخاطر.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

267 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.