أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$59,925.59
+0.43%
ETH
$2,135.29
-0.28%
LTC
$244.79
-2.57%
DASH
$277.59
-0.88%
XMR
$319.65
-2.47%
NXT
$0.09
-8.87%
ETC
$19.12
-4.71%
DOGE
$0.07
-3.63%
ZEC
$218.00
-0.21%
BTS
$0.12
-6.5%
DGB
$0.08
-5.5%
XRP
$1.38
-1.5%
BTCD
$150.53
+0.43%
PPC
$0.88
-5.78%
CRAIG
$0.01
+0.43%
XBS
$2.62
0%
XPY
$0.01
-0.28%
PRC
$0.00
0%
YBC
$3,597.38
+0.43%
DANK
$0.02
+0.43%

توقعات بصعود البورصة المصرية بعد خساراتها السابقة

افتتحت البورصة المصرية تعاملاتها لجلسة اليوم الاثنين الموافق لـ 28 آذار 2021، على أداءٍ مُتأرجح في مؤشراتها، من خلال هبوط المؤشر الرئيسي وصعود المؤشرات الأخرى.

حيثُ هبط المؤشر الأساسي في البورصة المصرية “Egx30” بنسبة 0.47% عند 10828 نقطة عند الإغلاق.

وصعد مؤشر “Egx70” للأسهم المتوسطة بنسبة 1.24 % إلى 1931 نقطة، وكما صعد مؤشر “Egx100” إلى أوسع نطاق بنسبة 0.78% إلى 2877 نقطة.

بالمقابل، أغلقت البورصة المصرية تعاملاتها جلسة اليوم على أداءٍ مضطرب للمؤشرات، بصعود مؤشرين أساسييّن بشكلٍ قويّ، مع هبوط المؤشر الرئيسي بنسبة 0.02% عند 10767 نقطة.

كما توقع محللوا البورصة، صعود في البورصة المصرية خلال الأسبوع الحالي، ممّا يتيح كامل الفرصة لاسترداد جزء كبير من الخسائر الفادحة التي تكبدتها البورصة المصرية خلال الأسبوع الفائت.

ارتدادات صعودية

قال “سمير عزمي” -رئيس قسم التحليل الفنى فى شركة بلوم للتداول- “إنّ السوق المصرية سوف تشهد خلال هذا الأسبوع ارتدادة بشكلٍ صعوديّ وسوف تعوض معها جزءاً جيداً من الخسائر السابقة كي تتجه نحو 10800 و 11040 نقطة، تزامناُ مع تحسن في حجم التداولات.

وتوقع عزمى، “إنّ الأسهم القيادية الرئيسيّة والتي لم تتأثّر في أزمة انهيارات الأسبوع الماضي حركة إيجابية، ولعلَّ أبرزها – سهم البنك التجارى الدولي – والّذي يقوم باستهداف مستويات بنحو 63.4 و 65.4 جنيه مصري، وهذا بعد كسر مستويات الـ 60 جنيه بنهاية الأسبوع الماضي.

كما أشارَ “إلى أنَّ أحد المحرِّكات القوية الرئيسيّة في عملية الصعود المتوقعة هو إعلان (الرقابة المالية) والبنك المركزى المصري تأسيسَ صندوقٍ لتمويل الشركات الوساطية، ممّا يدفعُ في تعزيز ثقة المستثمرين بالسوق، فضلاً عن التراجع في الأسهم إلى مستوياتٍ جاذبة للشراء.

وأعلنت الرقابة المالية المصرية الأربعاء الماضي 24 آذار 2021، عن اتفاقها الساري المفعول مع البنك المركزي المصري على إنشاء صندوق لتقديم المزيد من السّيولة في بورصة الأوراق المالية.

حيثُ قالت الهيئة في بيانٍ صحفيٍّ لها، “إنَّ ذلك يأتي في إطارِ الدورِ الذي يَقوم به البنك المركزي المصري في دعم الأسواق ومنها بورصة الأوراق المالية المصرية، وسعياً منه لتنشيط أحجام التعاملات بالبورصة”.

كما أوضحت “أن هذا الصندوق سوف يقوم بتمويل شركات الوساطة المالية، ممّا يعمل على زيادة حجم السيولة الحالية في البورصة المصرية ودخول مستثمرين جدد، إضافةً إلى زيادة القدرة المالية للمستثمرين الحاليين.

البنك المركزي المصري

حيثُ قال نائب محافظ البنك المركزي “رامي ابو النجا”، “إنّ الأموال التابعة لصندوق تمويل شركات الوساطة المالية فى البورصة المصرية تُعتبر جزءاً أساسياً من مبلغ 20 مليار جنيه، تم رصدها من قبل البنك المركزي بهدف دعم البورصة المصرية، كاشفاً أنَّ حجم الصندوق سوف يكون بحدود الـ مليار جنيه.

كما أشارَ نائب محافظ (المركزي) “بأنَّ الجزء المستخدم إلى الآن من مبلغ العشرين مليار جنيه محدود، وأنَّ القيمة الكاملة متاحة حالياً لدعم البورصة المصرية فى أيّ وقت، وذلك فى حال تم وجود تذبذبات غير مبررة.

وأشارَ ايضاً “إلى أنَّ الهدف من المبادرة التى تتم بالتعاون مع هيئة الرقابة المالية المصرية، هو إتاحة سيولة كافية لعملاء شركات الوساطة المصرية عبر آلية الشراء بالهامش”.

وتابع: “السيولة حالياً بقيمة 20 مليار جنيه متاحة ويستطيع البنك المركزي المصري التدخل فوراً وفي أيّ وقتٍ يريده لمواجهة التذبذبات غير المبررة”، مؤكداً “أنَّ الهدف الأساسي هو توفير سيولة للمتعاملين وليس فقط دعم أسعار أسهم محددة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.