لماذا تعتبر مصطلحات الشحن مهمة للتاجر؟

كتابة: عبد الرحمن الحيدر - آخر تحديث: 22 يناير 2020
لماذا تعتبر مصطلحات الشحن مهمة للتاجر؟

تُوحد اللغة المستخدمة

قد يدعي البعض بأن اللغة المستخدمة في العقد هي كافية لإيضاح التزامات جميع الأطراف، ولكن هناك بعض المصطلحات التي قد تكون لها دلالات مختلفة أو حتى مبهمة في لغات أخرى. تكمن أهمية المصطلحات التجارية في هذه الحالة في تجاوز هذه العقبات من خلال إعطاء جميع الأطراف تعاريف مشتركة. وهذا يقلل من مخاطر حدوث أخطاء في عملية الشحن وما يترتب عليها من مسؤوليات.

تؤثر على المكاسب النقدية

تعد مصطلحات الشحن ضرورية لضمان حصول كل طرف على ما يستحقه من أموال وفي الوقت المتفق عليه لأنها تنظم إجراءات الاستيراد والتصدير وتحدد طرق وتوقيت الدفع وما يترتب على عملية الشحن من ضرائب.

يؤدي فهمها إلى تحسين سير العمل

يجب على موظفي الشركات فهم مصطلحات الشحن، لأن عدم فهمها قد يؤدي إلى تعقيدات في ما يتعلق بإيصال البضاعة في الوقت المعين وبالطريقة المعينة والتكاليف الموضحة. وهذا يؤثر حتماً على رضاء الزبون وعلى العلاقة بين الأطراف بشكل مباشر، ويؤدي إلى الإضرار بسمعة الشركة.

تؤثر على التنافسية

تضمن مصطلحات الشحن القدرة على الحفاظ على التنافسية. فإذا قامت السلطات في دولة ما بتغيير مصطلحاتها المحلية، فإن هذا من شأنه أن يؤثر على التنافسية بين شركات هذه الدولة والشركات الأخرى. يمكن أن تؤثر المصطلحات المحلية بالسلب على الشركة.

 مثلاً، قد تمثل المصطلحات المحلية المعدلة قيوداً على الكمية المتاح للشحن ما إذا قامت الدولة بتغيير الوحدة المستخدمة للكمية، وبهذا لن تعود الشركة قادرة على شحن نفس الكميات المعتادة. هذا يؤثر على إنتاجية الشركة ويسمح للشركات الخارجية بالتفوق عليها تجارياً.

ولكن المصطلحات الموحدة تحافظ على الميزة التنافسية للشركات في مختلف أنحاء العالم.

اقراء المقالة باللغة اخرى : English

717 مشاهدة
التالي
بعض المقتطفات من القانون التجاري المصري
السابق
نظرة على ما يقوم به المحامي التجاري