كيف أساعد زوجي في الدخل المعيشي

آخر تحديث : 25 أغسطس 2020
كيف أساعد زوجي في الدخل المعيشي

كيف أساعد زوجي بالدخل

 طرق مختلفة لمساعدة الزوجة زوجها في الدخل

 الكثير من السيدات تسأل كيف أساعد زوجي بالدخل وللإجابة على هذا السؤال لابد من حصر النفقات ومعرفة الظروف المادية لتلك الأسرة وهذه الأمور تسبب خلافات كثيرة بين الزوجين وهناك عدة أمور تساهم في حل تلك المشكلة ومنها الآتي

وضع ميزانية محددة  وتتضمن هذه الميزانية الأمور الضرورية ذات الأهمية الأكبر مثل الطعام بعدها تأتي الملابس والكهرباء والمياه وبعدها تأتي الأمور الدراسية من كتب ومدارس ودروس بعدها الأمور الترفيهية مثل التنزه والترفيه والألعاب ولابد عند وضع تلك الميزانية مراعاة الحد الأدنى لهذه الميزانية وعدم زيادة الحمل على أي منهما ولابد من الانتباه لوضع قوانين وقواعد لابد من تنفيذها فمثلاً عدم المغالاة في شراء الطعام وألا يتجاوز معدل مشتريات الفرد من الملابس عن مبلغ معين وغيرها من الأمور الحياتية .

المشاركة والتفاهم أساس في حل تلك المشكلات وخاصة المادية فلابد أن يراعي الزوجين بعضهما البعض والتحدث بصراحة وشفافية حتى يتمكنا كلاً منهما من حل تلك المشاكل ووضع مبلغ مادي معين لمواجهة أي ظروف طارئة قد تحدث في المنزل ولابد من وجود عنصر الصراحة لمواجهة أي مشكلات لأن السبيل الوحيد لحل المشكلة هي مواجهتها ووضع الخطوط العريضة لتلك الحلول.

  ما هي خصائص واستخدامات معدن الإلمنيت

عدم اتهام كل منهما الآخر فليس من الصحيح إلقاء اللوم على واحد فقط عند حدوث أي مشكلة لأن ذلك غير صحيح حيث أنهما تتشاركان المسؤولية معاً في الظروف الطبيعية وأيضاً الظروف الصعبة وفي تلك الحالة الحل الأمثل هو الاجتماع مع أفراد الأسرة لطرح الحلول المقترحة لتلك المشكلة ودور كل واحد من أفراد الأسرة في مواجهة تلك المشكلة والطرق اللازمة لتوفير وتعديل الوضع المادي للأسرة.

عدم المقارنة في المعيشة بين الوضع المعيشي لبيتك وبيت أي أسرة أخرى لأن تلك الأمور تتوقف على العائد المادي الخاص بكل أسرة والميزانية المحددة لكل أسرة لذلك لابد من الجميع تقبل الوضع الذي هم عليه والعمل على تحسينه بشتى الطرق كعمل إضافي لتحسين الدخل وزيادته أو محاولة تجنب الإسراف والضغط لتوفير أموال لمواجهة الظروف الصعبة.  

 دور السيدة العاملة المشاركة الزوج بالدخل

 تقوم السيدة العاملة بمشاركة الزوج في الدخل ولكن من قبيل مبدأ المشاركة وليس فرضاً عليها لذلك فالأصل أن

  ما هي الثروات الطبيعية الأساسية في مصر

الزوج هو الذي يتحمل مصروفات البيت وميزانيته ولكن لابد على السيدة العاملة عند وجود أي عجز في البيت أن

تساهم في حل ذلك العجز ولكن هناك الكثير من الأزواج لا تقبل بمساهمة الزوجة في مصروف البيت حتى لو كان

هناك عجز في ميزانية المنزل ولا يقبل حتى أن تشتري ثيابها لأنه يعتبر أن ذلك واجبه نحوها.

نظراً للظروف المادية الصعبة التي نعيشها اليوم ترى الكثير من السيدات أنه من الواجب عليها وخاصة السيدة العاملة

من مساعدة الزوج في مصروف البيت ولكن يكون ذلك بالاتفاق المتبادل بينهما وتحت مبدأ المشاركة في كل الأمور

وأنها تشارك في الكماليات والضروريات.

 كما تقول بعض الآراء أن الزوجة العاملة من حقها التصرف في مالها كيف تشاء ودون إذنه ولكن العشرة والحب

والتفاهم المتبادل بينهما يحتم عليها المشاركة في مصروف البيت وخاصة في حالة عدم قدرة الزوج على استيفاء كل

متطلباتهم وشعوره بالعجز وإمكاناته محدودة في تحقيق كل ما يتمنوه وفي توفير حياة كريمة ترضي كل فرد في

الأسرة وفي هذه الحالة لابد على الزوجة المساهمة والمشاركة في تحمل بعض مصروفات البيت.  

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

3265 مشاهدة