سعر المنتج وعلاقته بالعرض والطلب

كتابة : اكرم صالح عباس جيد
آخر تحديث : 21 أغسطس 2022
سعر المنتج وعلاقته بالعرض والطلب

يعتبر سعر المنتج وعلاقته بالعرض والطلب من أهم المبادئ الاقتصادية. أي عندما يكون العرض أكثر من الطلب فإن سعر المنتج ينخفض، أما عندما يكون الطلب أكثر من العرض فإن سعر المنتج يرتفع أي العكس بالعكس.

وعندما يكون الطلب ثابتًا تنشأ علاقة عكسية بين العرض، وسعر المنتج والخدمات. أي عندما يزداد العرض للمنتج والخدمات ويبقي الطلب ثابت، فإن أسعار المنتج تنخفض إلى سعر متوازن بشكل أقل وكمية أعلى للمنتجات والخدمات. بينما إذا انخفض العرض على المنتجات والخدمات وبقي الطلب كما هو ثابت، فإن سعر المنتج سوف يرتفع إلى سعر متوازن وكمية أقل من المنتجات والخدمات. بالإضافة إلى ذلك فإن العلاقة نفسها تنطبق على الطلب مع المنتجات والخدمات. أي عندما يرتفع الطلب على المنتجات والخدمات ويبقى العرض كما هو ثابت، يؤدي ذلك إلى ارتفاع سعر التوازن والعكس بالعكس.

وسعر المنتج يتحدد من العرض والطلب المقدمين، بالإضافة إلى ذلك سعر المنتج متغير مع الخدمات والعروض المقدمة مع المنتج بحد ذاته ويتبلور كما يريد صاحب العرض والطلب.

القواعد الاساسية لتسعير المنتج

إن السعر الذي يفرض على العميل يكون له تأثير مباشر على نجاح العمل، بالتالي هناك مجموعة من القواعد الاساسية لتسعير المنتج لكي ينال رضى العميل وهي كما يلي:

  • البحث عن السعر الأساسي عن طريق التعرف على استراتيجيات التسعير الشائعة في مجال العمل.
  • الحصول على المزيد من حصة السوق من خلال تجربة التسعير.
  • التأكد من أن تسعير المنتج يحقق أرباحًا تجارية طويلة الأجل.
  • يجب أن تغطي جميع الأسعار التكاليف والأرباح.
  • الطريقة الأكثر فعالية لخفض الأسعار هي خفض التكاليف.
  • مراجعة الأسعار بشكل متكرر للتأكد من أنها تعكس ديناميكيات التكلفة، وطلب السوق، والاستجابة للمنافسة وأهداف الربح.
  • تحديد الأسعار لضمان المبيعات.
  كيف ارفع سعر البضاعه بالسوق

مرونة سعر المنتج وعلاقته بالعرض والطلب

تؤدي زيادة الأسعار إلى انخفاض الطلب، وتؤدي زيادة الطلب إلى زيادة العرض. بالإضافة إلى ذلك فإن عرض المنتجات المختلفة يستجيب للطلب بشكل مختلف. حيث يكون طلب بعض المنتجات أقل حساسية للأسعار من غيرها، أي أن المنتجات ذات التسعير الحساس للطلب تسمى بالأسعار المرنة. وأن التسعير غير المرن يؤثر تأثيرًا ضعيفًا على الطلب. ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم مرونة سعر المنتج، وجود بدائل أكثر بأسعار معقولة في السوق أو أن المنتج غير ضروري. أي يؤدي ارتفاع الأسعار إلى تقليل الطلب إذا كان المستهلك قادرًا على إيجاد البديل، في حين يكون التأثير أقل عند عدم توفر البديل.

كيفية تحديد سعر الطلب

يُحدد سعر الطلب من خلال الجمع الأمثل بين الحجم والأرباح والمنتجات التي تباع عادةً من خلال مصادر مختلفة بأسعار مختلفة. على سبيل المثال: تجار التجزئة، وسلاسل الخصم، وتجار الجملة ومسوقو البريد المباشر، جميعها أمثلة على السلع التي يحدد سعرها حسب الطلب. أي عندما يشتري تاجر الجملة كميات أكبر من بائع التجزئة، فإنه يشتري بسعر وحدة أقل. ويربح تاجر الجملة من حجم مبيعات أكبر لمنتج بسعر أقل من بائع التجزئة. ويدفع بائع التجزئة عادةً أكثر لكل وحدة لأنه غير قادر على شراء، وتخزين وبيع كمية كبيرة من المنتج كما يفعل تاجر الجملة. وهذا هو السبب في أن تجار التجزئة يفرضون أسعارًا أعلى على العملاء. ومن الصعب السيطرة على سعر الطلب لأنه يجب أن يحسب بشكل صحيح مسبقًا.

العرض والطلب والسياسة النقدية

يؤثر قانون العرض والطلب على السياسة النقدية، من خلال تعديل أسعار الفائدة. وأسعار الفائدة هي تكلفة النقود والأداة المفضلة للبنوك المركزية لتوسيع أو تقليل المعروض النقدي.

  شرح معنى تسعير اختراق السوق Penetration Pricing

يقترض المزيد من الناس الأموال عندما تنخفض أسعار الفائدة، وهذا يوسع المعروض النقدي. وهناك المزيد من الأموال المتداولة في الاقتصاد، مما يترجم إلى المزيد من التوظيف، وزيادة النشاط الاقتصادي، والإنفاق، ورياح خلفية لأسعار الأصول. ويؤدي رفع أسعار الفائدة إلى إخراج الناس أموالهم من الاقتصاد لوضعها في البنك، والاستفادة من زيادة معدل العائد الخالي من المخاطر. وينعكس قانون العرض والطلب أيضًا في كيفية تأثير التغيرات في المعروض النقدي على أسعار الأصول. كما أن قطع أسعار الفائدة يزيد من المعروض النقدي. ومع ذلك فإن حجم الأصول في الاقتصاد لا يزال كما هو، ولكن الطلب على هذه الأصول يزداد، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

العوامل المؤثرة في العرض

  • العمالة والمواد (التي تعكس تكاليف الفرص البديلة للاستخدامات البديلة لتزويد المستهلكين بسلع أخرى).
  • التكنولوجيا الفيزيائية المتاحة لدمج المدخلات.
  • عدد البائعين وإجمالي طاقتهم الإنتاجية خلال الإطار الزمني المحدد.
  • الضرائب أو اللوائح أو التكاليف المؤسسية الإضافية للإنتاج.

العوامل المؤثرة في الطلب

يؤدي وجود السلع الاستهلاكية الأخرى التي هي بدائل أو منتجات تكميلية وأسعارها إلى تعديل الطلب. بالإضافة إلى ذلك التغيرات في الظروف التي تؤثر على تفضيلات المستهلك مهمة أيضًا، على سبيل المثال: التغييرات الموسمية أو تأثيرات الإعلان. ويمكن أن تكون التغيرات في الدخل مهمة أيضًا في زيادة أو تقليل الكمية المطلوبة بأي سعر معين.

وفي الختام يعتبر سعر المنتج وعلاقته بالعرض والطلب من أهم الأساسيات في السوق، بالتالي أي تغير في الطلب أو العرض يؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض سعر المنتج، وهذا هو الجوهر الذي نبحث عنة بشكل مكثف، من أجل تقديم سعر منتج مثالي يرضي العميل وصاحب المنتج.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

780 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.