البلوكشين والثورة الاقتصادية القادمة

كتابة: ابراهيم قوشجي - آخر تحديث: 13 فبراير 2020
البلوكشين والثورة الاقتصادية القادمة

في ظل الرواج الحالي الشائع على الذكاء الاصطناعي، يمكن لهذه التكنولوجية الثورية أن تلعب دوراً أساسياً في مختلف المجالات مثل التعليم، الصناعية الفضائية الجوية، القطاع المالي، الدفاع والملكية الفكرية، وأكثر من ذلك.

وهي تكنولوجيا برمجية جديدة ظهرت لأول مرة في عام 2009 وكانت سبب رئيسي لظهور العملات الرقمية المشفرة مثل بيتكوين فهذا العملات مبنية على تكنولوجيا البلوك تشين، وهي تقنية تعمل على هيئة نظام سجل إلكتروني لمعالجة الصفقات وتدوينها بما يتيح لكل الأطراف تتبع المعلومات عبر شبكة آمنة لا تستدعي التحقق من طرف ثالث.

مفهوم البلوكتشين:

إن البلوك تشين هي وسيلة لامركزية لتخزين البيانات بحيث يمكن حفظ المعلومات في سجل عام متزامن مع جميع الحواسيب المرتبطة البلوك تشين حول العالم عبر الشبكة، مما يسمح بوجود مصدر واحد للبيانات لا يمكن التلاعب بها مما يحقق درجة أمان عالية ودرجة تشفير يستحيل كسرها. كما لن يكون هناك حاجة لطرف ثالث مثل البنوك لترخيص وتنسيق المعاملات.

أي لا يوجد سجل واحد للتسجيل ولكن كل فرد على الشبكة لديه سجل مسجل به بيانات الملكية لكل الموجودين على الشبكة وأي تعديل يحدث في السجل يتم التأثير به في جميع السجلات أي أن السجلات الموجودة لكل فرد على شبكته نفس البيانات الموجودة عند كل الموجودين على الشبكة وكل أفراد الشبكة لهم صلاحية الاطلاع على بيانات الملكية لكل الموجودين على الشبكة و بالتالي عندما تتم أي عملية يتم تقيمها هل هي عملية مقبولة أم مرفوضة فمثلاً إذا أراد أحد الأفراد بيع قطعة أرض لفرد آخر في الشبكة يتم الاطلاع على سجل البائع والتأكد من ملكيته لقطعة الأرض من خلال سجله على الشبكة والذي يقوم بالتقييم هنا هم أعضاء الشبكة إما بالموافقة أو الرفض .

وتكنولوجيا البلوكتشين تشفيرية بمعنى أن الشخص A والشخص B لا أحد يستطيع معرفتهم لأن الأشخاص في بلوكتشين مجرد أكواد رقمية، وأيضاً هذه العملية لا تحتاج لوقت كثير بمجرد ثوان حتى تتم العملية.

مما يتكون البلوك تشين؟

البلوك تشين عبارة عن قاعدة بيانات تتكون من صناديق وهي مجموعة من البيانات في فترة زمنية محددة ومن الممكن أن نقول البلوك الواحد تمثل يوم وهو فترة زمنية محددة والبيانات الموجودة في هذا اليوم أو البلوك هي مجموعة العمليات التي تمت خلال اليوم. 

أثر البلكوكشين على القطاع الاقتصادي:

أحدثت تكنولوجيا البلوكشين تغيير جذري من خلال تطبيق نظامها في إدارة الهوية؛ كالهويات الرقمية، جوازات السفر، رخص الإقامة الإلكترونية، شهادات الميلاد، عقود الزواج، بطاقات التعريف ولتسجيل الدخول في الحساب على الانترنت.

جاءت تقنية البلوكشين من أجل إخراج العالم من قوقعة التسيير التقليدي؛ الذي يستنزف الوقت ويزيد من التكلفة المادية كذلك وتعويضه بنظام البلوكشين الذكي الذي يمنح الثقة والخصوصية في جميع المعاملات بطريقة أمنة وسريعة.

مزايا البلوك تشين:

  • ساهمت تكنولوجيا البلوكشين في تحسين أداء وإنتاج مختلف القطاعات بطرق غير مسبوقة؛ مما ساهم في إحداث ثورة تطويرية على مستوى الأنظمة السابقة والخدمات بشكل عام.
  • أصبحت العديد من الشركات والمؤسسات في كل المجالات تستكشف وتبحث عن طرق جديدة ومبتكرة للاستفادة من تقنية البلوكشين؛ فمن الواضح أن هذه التكنولوجيا الواعدة والمتطورة لديها إمكانيات كبيرة تستحق نظرة ثانية ومغايرة.
  • أصبحت تقنية البلوكشين والتطبيقات العملية المبنية على هذه التقنية الثورية إحدى أفضل الطرق لمحاربة الأخبار المزيفة والوهمية وحماية معلومات الأشخاص؛ نظرا لتمتع النظام بالأمن، الشفافية والمصداقية.
  • ساهمت تقنية البلوكشين بشكل كبير في إحداث تغيير جذري في ثقافة وصناعة المجال المالي؛ من خلال التخلي عن المعاملات التقليدية اليدوية أو عبر الإنترنت واستِبدالها بتكنولوجية قادرة على تخطي مخاطر الاختراق وضمان السرعة الفائقة لإتمام الصفقات في وسط آمن وشفاف وغير مركزي.
  • يتم الاستفادة من الذكاء الاصطناعي بشكل صحيح عن طريق الموازنة بين عمل الآلات وعمل البشر من أجل تحقيق حلقة ربط بين الانسان والحوسبة، فعلى الرغم من جميع العراقيل المُتشعبة حول هذه التكنولوجية إلا أنها طريق من طرقات العالم نحو التطور.
  • إنترنت الأشياء، الخدمات الحكومية والمؤسسية، سلاسل الإمداد واللوجستيات، المعاملات المالية، الرعاية الصحية وحماية الحقوق الفكرية وأكثر من ذلك؛ تعد من أبرز المجالات المستفيدة حاليا من تكنولوجيا البلوكشين.
  • تساعد أنظمة تقنية البلوكشين دون الحاجة إلى جهة مركزية معينة بشكل كبير في مساعدة الحالات المعقدة والحرجة؛ كإرسال الإعانات والتبرعات المالية للمحتاجين في المناطق النامية والمتضررة من الحروب، نظرا لتمتع النظام بـاللامركزية، الأمن، الشفافية والسرعة.

أهم الشركات العالمية التي استخدمت البلوكشين:

  • أعلنت شركة سيتا المتخصصة في النقل الجوي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أنها شكلت تحالفا جديدًا يحمل إسم إم،آر،أُو بلوكشين أليانس، مع شركاء الصناعة الرئيسيين لاستخدام تكنولوجيا البلوكشين، من أجل تتبع وتسجيل قطع غيار الطائرات.
  • تخطط القوات الجوية الأمريكية بالتعاون مع شركة بدء تشغيل بلوكشين لإدارة البيانات، فلوري ، من أجل اختبار قاعدة بيانات الرسم البياني القائمة على تقنية البلوكشين والتي ستسمح لها بمشاركة المستندات داخليًا وكذلك في مختلف فروع وزارة الدفاع والحكومات المتحالفة معها بشكل آمن و سريع .
  • بدأت العديد من الكليات والجامعات في العالم تدرك أهمية إدخال تقنية إنترنت الاشياء في أساليبها التعليمية وادارتها اليومية؛ بهدف إنشاء خطط تعليمية أكثر ذكاء، تصميم حرم جامعي آمن وتعزيز الوصول إلى المعلومات بشكل سريع.
  • شاركت كل من شركة سيلسفورس وذراع رأس المال الاستثماري لشركة سامسونج في الجولة الثانية من التمويل لشركة بلوكشين تسمى ديجيتيل أسيت؛ بعد نجاح الجولة المالية الأولى من فئة سي والذي تم جمع 35 مليون دولار من خلالها.
  • أعلنت مجموعة أفريل، وهي شركة لتصنيع الزيوت النباتية والبيض والبروتين، ومالكة للعلامات التجارية ماتينس وليزيور، عن انضمامها إلى شبكة فود ترست من آي بي إم، وهو نظام بيئي عالمي يدعم تكنولوجيا البلوكشين لصناعة الأغذية من أجل ضمان تتبع منتجاتها.
  • أعلن مركز دبي للسلع المتعددة – المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع- عن إبرام اتفاقية عضوية استراتيجية مع شركتي “الخليج للسكر” و”يونيفرسا بلوكشين”، لتعزيز تجارة السكر في دبي. تحدد هذه الاتفاقية إطار الدعم الذي ستقدمه منصة “ترايد فلو” التابعة للمركز لعملية تطوير منصةٍ جديدة؛ التي سيتمكّن المتداولين من خلالها باستخدام العقود الذكية وتكنولوجيا البلوكشين لشراء وتخزين وتداول السكر من الخليج.
  • وفقا لدراسة جديدة؛ يمكن لدولة الإمارات العربية المتحدة توفير 11 مليار درهم (3 مليارات دولار أمريكي) من خلال دمج تقنية البلوكشين في مؤسسات القطاعين العام والخاص، لأن هذا سـيختصر من الوقت و الموارد اللازمة لمعالجة المعاملات.

أهم استخدامات وتطبيقات البلوك تشين:

  1. العملات الرقمية.
  2. الهوية الرقمية وهي تقنية مستقبلية بوجود شبكة بلوك تشين خاصة بجوازات السفر وطالما تم رفع جواز السفر على الشبكة يمكنك في أي مكان في العالم من التحقق من هويتك من خلال شبكة البلوك تشين.
  3. منع الوسطية وغسيل الأموال لأن كل الأموال وكل الأملاك موجودة على الشبكة لا تحتاج وسيط لإتمام العمليات ومصدر جميع الأموال معروف.
  4. البريد الإلكتروني dmails تطبيق جديد للبريد الإلكتروني مبنى على تقنية البلوك تشين.

وبلوك تشين أيضاً له استخدامات عديده في مجال التعليم والصحة والمحاسبة وتوجد استخدامات كثيرة فبلوك تشين هي تقنية المستقبل وخلال العشرين سنة القادمة ستصبح ضرورة من ضروريات الحياة مثل الإنترنت حالياً.

وأخيراً للاستفادة من دوران عجلة التطور نحو مختلف القطاعات الاقتصادية، التنموية وتحسين حياة المجتمعات، فمن الضروري أن يكون هناك استمرارية في التخطيط مع الاستعداد للتحول من الأنظمة القديمة إلى أنظمة التكنولوجيات الثورية الحديثة؛ على رأسها البلوكشين.

870 مشاهدة
التالي
التكنولوجيا و تأثيرها على جميع المشروعات
السابق
التقنيات الصناعية الحديثة من ميزان الحيوان