البضائع المطلوبة في أسواق سورية

كتابة : سوزي مطرجي جيد
آخر تحديث : 19 أبريل 2021
البضائع المطلوبة في أسواق سورية

سنتحدث في هذا المقال على منصة تجارتنا حول البضائع المطلوبة في أسواق سورية و نشاط هذه الأسواق  .

الجمهورية العربية السورية هي دولة عربية تقع على شريط البحر الأبيض المتوسط و عاصمتها دمشق .

وتعتبر سوريا ممهد الحضارة وهي أول الحضارات التي وجدت على سطح الأرض وعاصمتها أولى المدن المأهولة ،إن الإرث الحضاري و الثقافي لشعبها يتجلى بتجدده و قدرته على الخلق و الإبداع،و توائمه مع الطبيعة و الأرض لإنتاج أفضل المحاصيل كما أن أسواقها قديمة وعريقة نتيجة تعدد وتنوع حضاراتها و تنوع منتجاتها و مرور طريق الحرير فيها.

يعد التسوق في الأسواق الشعبية في المدن السورية  أمرا مألوفا من أحداث الحياة اليومية و ذلك لتأمين احتياجات الأفراد و مستلزمات السكان الضرورية .

هذه الاحتياجات تكون متنوعة و كثيرة بدءا من الطعام مرورا بالملابس و الأحذية و حتى الإلكترونيات و أدوات المنزل .

يتم مراقبة الأسواق من قبل الحكومة السورية ممثلة بمديريات للتموين وحماية المستهلك  لضبط الأسعار ومنع حالات الجشع و الاحتكار .

نبذة عن الاقتصاد في سوريا

تتصف سوريا بكونها دولة نامية و هي تمتلك تاريخا اقتصاديا تتخلله التقلبات و الاضطرابات و يعتبر مستوى دخل الفرد فيها منخفضا نوعا ما  .

تعتبر الزراعة مجالا مهما جدا يساهم بقسم عظيم من الدخل في سوريا حيث أنه هناك ما يقارب 32% من الأراضي الصالحة للزراعة .

تنتج سوريا القمح و الحبوب التي تعتبر العاشرة عالميا بإنتاجه إلى جانب الخضار و الفواكه و الأزهار .

لذلك من الممكن أن نقول أن الأمن الغذائي في سوريا محقق و مؤمن بفضل الزراعة .

تعتبر سورية من الدول السباقة في إنتاج النفط و تقوم بتصدره إلى الخارج بشكل خام و تعيد استيراده بمنتجاته النهائية لتغطية حاجات السوق .

تعتبر سورية أيضا دولة صناعية من الدرجة المتوسطة و قد تطور هذا القطاع و خاصة بعد سن قوانين تسهل الإجراءات و تخفيض الضرائب .

إن أبرز المنتجات الصناعية في سورية هي صناعة الغزل و النسيج و أيضا الصناعات التي تتعلق بالإلكترونيات و الكهربائيات و أيضا صناعة مواد البناء، وبعض الصناعات الغذائية كالعصائر و الكونسروة وأنواع البسكويت .

كما أن أغلب المصارف الكبرى في الشرق الأوسط تمتلك فروعا في أنحاء الجمهورية العربية السورية .

تلعب السياحة دور هام و حيوي في الاقتصاد السوري حيث بلغت عائدات الجمهورية العربية السورية من السياحة عام 2007 14.4% من مجمل الدخل العام .

أنواع الأسواق في سورية

هناك العديد من أنواع الأسواق التي تختلف عن بعضها بعوامل كثيرة و عديدة مثل نوع البضائع و حجم الاستهلاك و غيرها و نذكر من هذه الأنواع :

الأسواق الأثرية :

وهي أسواق ذات طابع تاريخي وتراثي.

تم إنشاؤها في مواقع تاريخية و أثرية فتحولت إلى مقصد للسياح لشراء تذكارات مميزة تخص البلاد

أسواق الهواء الطلق :

تنشئ في مراكز المدن و البلدات و هي تبيع المنتجات الزراعية الطازجة و المنتجات الحيوانية والأعشاب و التوابل

الأسواق التجارية :

تحتوي المدن السورية أسواقا تجارية عريقة تعرض البضائع و المنتجات المحلية و المستوردة.

أسواق السوبرماركت :

مع انتشار السوبر ماركت في العالم تم افتتاح العديد من السوبر ماركت في سورية لتلبية جميع احتياجات المستهلكين في مكان واحد

المولات :

تم إنشاء العديد من المراكز التجارية والمولات في المدن الكبرى وهي تضم محلات راقية و معروضات متنوعة من الملابس و الأحذية و الأثاث و الألعاب

سوق مواد البناء :

ويعرض فيه المواد اللازمة للبناء و الأدوات الصحية و البلاط و السيراميك و غيرها من منتجات الصناعة السورية أو المستوردة.

أكثر البضائع طلبا في السوق السورية

  • الحبوب و الرز و الطحين أمور تستهلك بكثرة في السوق السوري .
  • تعتبر الشوكولا من المواد الغذائية العالية الاستهلاك في سوريا كونها تدخل في صناعة الحلويات .
  • الصابون و المعطرات تعتبر ذات استهلاك عالي .
  • تعتبر سورية ذات استهلاك عالي للأدوية أيضا .
  • الملابس و الإكسسوار .
  • زيت الزيتون .
  • الخضراوات و الفواكه .
  • البذور و التوابل .

تغير استهلاك البضائع خلال فترة الأزمة

كان الاقتصاد السوري قبل الأزمة التي عصفت بالبلاد مستقرا نوعا ما بمستوى دخل مقبول وانخفاض في معدل البطالة .

وكان استهلاك المواطن السوري قبل فترة الأزمة يشمل أنواع كثيرة وشاملة من ضمنها الأجبان و الشوكولا و البسكويت والعصائر  .

ومع انخفاض الإنتاج الزراعي و الصناعي و ضعف دخل المواطن خلال الأزمة اقتصر استهلاك المواطن السوري على المواد الغذائية الرئيسية .

فنجد استهلاك عالي لمواد غذائية معينة مثل كالشاي و المتة و البن والرز و حليب الأطفال و المعلبات .

كذلك الأدوية و بعض المواد الضرورية كمواد التنظيف.

الأسواق الإلكترونية في سورية

تماشيا مع تطور التجارة الالكترونية حول العالم ظهر عدة مواقع للتسوق الإلكتروني في سورية يمكن الدخول إليها عن طريق تحميل تطبيق على الهواتف النقالة

و تمكن المواطنين أيضا من استعراض كافة أنواع البضائع و الحصول على تخفيضات مميزة وطرق دفع متعددة، وذلك لجعل التسوق تجربة فريدة ممتعة للمواطن السوري.

نذكر من هذه المواقع مشروع سوقنا ، وموقع بتمون ، و كذلك موقع حربوء.

تمارس الحكومة السورية ممثلة بالجهات المعنية إجراءات صارمة لضبط الأسواق و مكافحة التلاعب و الغش.

أيضا تتم المراقبة الدقيقة للبضائع التي ترد عبر الحدود، و زيادة ثقافة الوعي لدى المستهلك.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

687 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.