أسباب نقص الحليب عند الأبقار

كتابة : آلاء بلوات
آخر تحديث : 4 مايو 2021
أسباب نقص الحليب عند الأبقار

من السهل جدًا اكتشاف نقص الحليب عند الأبقار بالنسبة لأصحاب مشاريع تربية الأبقار، وكذلك تأمين الوقاية والحلول الواجب اتباعها في هذه الحالة، قد يحدث نقص الحليب بشكل تدريجي أو بشكل مفاجئ. مع العلم قد يؤدي نقص الحليب عند الأبقار إلى أمراض أخرى مثل جنون البقر. سنقدم لكم في مقالنا هذا أهم أسباب نقص الحليب وكيفية الوقاية منه.

الأسباب المرضية لنقص الحليب عند الأبقار

  • التهاب الضرع: السبب الأول والرئيسي لانخفاض إنتاج الحليب عند الأبقار. ومن أهم أعراضه: ارتفاع درجة الحرارة، وتورم بالضرع، ورفض الحيوان للطعام، وخمول عام عند الحيوان. من الممكن أن يحدث الالتهاب بربع واحد أو أن يشمل مجموعة أرباع من الضرع.
  • الطفيليات الخارجية والداخلية: تعد هذه الطفيليات من أخطر أسباب نقص الحليب عند الأبقار وكذلك السبب الرئيسي للعديد من الأمراض الأخرى. حيث تعتمد هذه الطفيليات بالدرجة الأولى في غذائها على غذاء الجسم المضيف أي غذاء الأبقار، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة المواد الغذائية التي تحتاجها الأبقار لإنتاج الحليب.
  • الأمراض الفيروسية أو الجرثومية أو الطفيلية العامة: عند إصابة الأبقار بإحدى هذه الأمرض، سيرافق أعراض المرض العامة نقص بكمية الحليب المنتج.
  • إصابة الحلمات: قد تصاب الحلمات بالخدوش، أو الجروح بسبب عملية الحلابة غير الصحيحة، بالإضافة إلى إصابتها بالبثور بسبب الإهمال وقلة النظافة. مما يؤدي إلى نقص كمية إنتاج الحليب.
  • التهاب الرحم: بعد ولادة البقرة عليك رعايتها بشكل جيد، والاهتمام بنظافتها ونظافة الحظيرة، فعدم الاهتمام الكافي بالأبقار بعد الولادة، قد يؤدي إلى التهاب بالرحم مما يؤدي إلى انخفاض كمية إنتاج الحليب.
  • نقص العناصر المعدنية والفيتامينات: يحتوي الحليب على نسبة عالية جدًا من الكالسيوم، والفوسفور، والفيتامينات وخاصة فيتامين(A) وغيرها من المعادن الضرورية لصحة جسم الإنسان، لذلك يؤدي نقص كمية أي عنصر من هذه العناصر بغذاء الأبقار إلى نقص الحليب.
  • قبل الولادة الأبقار هناك فترة تسمى فترة التجفيف، وإذا لم يتم إراحة البقرة بشكل جيد خلال هذه الفترة، سيحدث نقص في إنتاج الحليب.
  كيف تربى ملكات النّحل

الأسباب الغذائية لنقص الحليب عند الأبقار

  • عدم الاهتمام بغذاء البقرة الحامل وخاصة في فترة التجفيف يؤدي إلى نقص الحليب، حيث تحتاج الأبقار في هذه الفترة إلى غذاء كافٍ، باعتبارها لا تستطيع تشكيل مخزون كاف من الحليب استعدادًا لموسم الحليب القادم. والعكس صحيح حيث أن الإفراط في تغذية الأبقار في هذه الفترة يعكس سلبًا على صحتها.
  • الأعلاف وتركيب الخلطة العلفية: تحتاج الأبقار إلى الطاقة، والبروتين، ومواد معدنية بنسب متوازنة يوميًا، لكي تنتج كميات كبيرة من الحليب، حيث يلعب تركيب الخلطة العلفية وجودتها دورًا مهمًا في إعطاء الأبقار العناصر الغذائية السابقة. مع العلم قد يؤدي عدم توازن هذه الوجبات الغذائية إلى انخفاض كمية الحليب.
  • نوعية الأعلاف المقدمة: إذا كانت الأعلاف المقدمة للأبقار من نوعية رديئة، وخامات ذات مستوى متدني من الجودة، أو إذا كانت ملوثة بالفطريات أو البكتيريا أو السموم الغذائية، ستسبب انخفاض نسبة الحليب.

بالإضافة إلى ذلك هناك سبب آخر يعد من أهم أسباب نقص الحليب عند الأبقار. ويتعلق بطريقة الحلابة الخاطئة، أو تغيير عادات الحلابة التي اعتادت عليها الأبقار، أو الانتقال من الحلابة اليدوية إلى الحلابة بالأجهزة الحديثة. وأيضًا قد يكون سبب نقص الحليب بسبب اعتياد البقرة على رفع كمية من الحليب لإرضاع العجل بعد الولادة.

ما يجب القيام به عند ملاحظة نقص الحليب عند الأبقار

  علاج تعفن الحضنة في النحل

أهم نقطة معرفة السبب الرئيسي لنقص كمية الحليب، لتحديد الخطوات الأولى التي يجب اتباعها لحل هذه المشكلة. حيث من الضروري معرفة مكونات الحصة الغذائية اليومية للبقرة، ونسب المواد الغذائية الموجودة بكل حصة هل هي النسب المطلوبة أم لا؟ ومن ثم القيام بما يلي:

  • الاهتمام بالظروف التي تعيش بها الأبقار وخاصًة النظافة.
  • دعوة طبيب بيطري مختص وذو كفاءة في الحالات الحرجة والاضطرارية.
  •  عندما يكون سبب نقص الحليب التهابًا في جسم البقرة وخاصًة التهاب الضرع، يجب عليك استخدام المضادات الحيوية للعلاج حتى الشفاء التام. وذلك حسب إرشادات الطبيب البيطري.
  •  إذا كان سبب نقص الحليب هو إهمال الأبقار وعدم الاهتمام بها، فعليك تغيير طريقة اهتمامك بها وبالحظيرة أيضًا.
  • الاهتمام بالنظام الغذائي، عندما تشعر أن النظام الغذائي لا يعطي المواد الغذائية المطلوبة في الحصص اليومية. عليك استبدال هذا النظام بنظام آخر غني بالفيتامينات، والمعادن، بالإضافة إلى الأعلاف الخضراء مثل البقوليات، والأطعمة الجافة، والخضروات الجذرية.

تدابير الوقاية من نقص الحليب عند الأبقار

  • الاهتمام بالنظافة والظروف الصحية لغرفة الحلب، بالإضافة إلى الاهتمام بالضرع وقت الحلابة. عليك دائمًا غسل يديك جيدًا قبل البدء بالحلب وغسل الضرع أيضًا.
  • الاهتمام بصحة الحظيرة من حيث الرطوبة، والتعفن. كلما زاد اهتمامك بالظروف الصحية للحظيرة قل احتمالية الإصابة بنقص الحليب عند الأبقار لديك.
  • مراقبة الحليب المنتج، فعند ملاحظة أي تغيير في جودة الحليب مثل تغيير لونه وعدم تجانس المنتج. بهذه الحالة عليك دعوة طيب بيطري مختص للكشف على البقرة.

وأخيرًا، لتجنب إصابة أبقارك بأي مرض يسبب نقص كمية إنتاج الحليب. من المهم أن تحافظ على صحة الأبقار، ونظافتها، ورعاية الظروف الصحية للحظيرة، والاهتمام بغذاء الأبقار لتعطيك موسم حليب عالٍ.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

75 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *