أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$59,925.59
+0.43%
ETH
$2,135.29
-0.28%
LTC
$244.79
-2.57%
DASH
$277.59
-0.88%
XMR
$319.65
-2.47%
NXT
$0.09
-8.87%
ETC
$19.12
-4.71%
DOGE
$0.07
-3.63%
ZEC
$218.00
-0.21%
BTS
$0.12
-6.5%
DGB
$0.08
-5.5%
XRP
$1.38
-1.5%
BTCD
$150.53
+0.43%
PPC
$0.88
-5.78%
CRAIG
$0.01
+0.43%
XBS
$2.62
0%
XPY
$0.01
-0.28%
PRC
$0.00
0%
YBC
$3,597.38
+0.43%
DANK
$0.02
+0.43%

إنخفاض أسعار الذهب في مصر، يوم الإثنين 8-3-2021

سجلت الأونصة في تعاملات يوم الاثنين 1,682 دولار أميركي في تغير قدره 1.4 في المئة عن جلسة الافتتاح، وذلك بضغوط من ارتفاع العوائد على السندات ذات أجل العشر سنوات وخطة التحفبز التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي جو بايدن والبدء في تطبيقها .

وهذا الانخفاض الأقل له منذ حزيران الماضي، كما انخفضت أيضاً العقود الآجلة للذهب 0.3 في المئة إلى 1692 دولار أميركي للأونصة.

وانخفض الإقبال على الذهب عالمياً مع عودة الأجواء الإيجابية على الاقتصاد العالمي والأميركي الذي عززته عائدات سندات الخزانة الأميركية وخطط التحفيز وارتفعت عدد الوظائف الأميركية إلى 397 ألف وظيفة وخاب أمل مستثمرو الذهب بعد أن توقعوا اتخاذ المركزي الأميركي إجراءات بشأن ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأميركية، وتعهد باول بالإبقاء على الائتمان متدفقاً حتى عودة الأميركيين إلى العمل .

وهذا الأمر انعكس على السوق المصري لتسجل يوم الاثنين الموافق ل 8/3/2021 انخفاضاً في أسعار الذهب وكان سعر غرام الذهب في مصر :

الفئةالسعر بالجنيه المصري
سعر الذهب عيار 24 863
سعر الذهب عيار 22791
سعر الذهب عيار 21755
سعر الذهب عيار 18645
سعر الذهب عيار 14503
سعر الذهب عيار 12431
سعر الاونصة26,700

وكانت أعلى نقطة وصل إليها الذهب في آب 2020 بسعر 2089 دولار أميركي للأونصة الواحدة ليبدأ بعدها الانخفاض مع فوز الرئيس جو بايدن في الانتخابات وكانت أول محطات الانخفاض عندما أعلنت روسيا عن لقاح سبوتنيك في هذا الوقت بدأت بعض الشركات في بيع بعض الذهب وقد بلغت الكمية المباعة من الذهب من قبل البنوك المركزية 23 طن من الذهب، ومع توالي الأخبار في تصنيع اللقاحات وارتفاع أسعار عوائد سندات الخزينة الأميركية استمر سعر الذهب بالانخفاض.

ويعد الذهب من الاستثمارات التي يلجأ إليها المستثمرون أوقات الأزمات لأنها من المعادن التي تحفظ القيمة وهذا ما لاحظناه أثناء أزمة كورونا إقبال المستثمرون على شراء الذهب بسبب الاضطرابات التي أصابت أسواق المال العالمية واقتصادات الدول , وقد كان من المتوقع أن تبلغ سعر الأونصة عالمياً أكثر 2000 دولار أميركي ولكن بسبب الأجواء الإيجابية في العالم حول تصنيع اللقاحات وبدء الاقتصاد الأميركي رحلة التعافي فقد انخفض السعر للأونصة إلى ما يقارب 1682 دولار أميركي .

هذا وإن استخدام المستثمرين الذهب في محافظهم كاستراتيجية تحوط عزز مكاسبه في العام الفائت، وكانت صناديق الاستثمارات قد استثمرت 3.8 مليار دولار أميركي في المعادن الثمينة ومنها الذهب , وكانت أسعار الذهب قد تلقت دعماً من خلال السياسات التي اتخذتها البنوك المركزية في خفض أسعار الفائدة وتذبذب قيمة الأسهم وحزم الدعم المالي حول العالم .

ومن أهم العوامل الرئيسية التي تؤثر على أسعار الذهب :

  • التضخم : فعندما يرتفع التضخم يلجأ المتداولون إلى تخزين الذهب عوضاً عن العملات لأنه مستقر نسبياً
  • العرض : ينخفض سعره عادةً بزيادة معروضه وهذا ما يؤدي إلى تشبع السوق به، وتصبح زيادة سعره أمراً صعباً.
  • الطلب : يتأثر الطلب على الذهب بزيادة أو نقصان الطلب على الذهب لأغراض الزينة والتداول وكلما ارتفع الطلب يزيد سعره والعكس في حال زيادة العرض.
  • الدولار الأميركي : يلعب الدولار الأميركي عاملاً مهماً في أسواق الذهب وبالتالي أي انحفاض يطرأ على الدولار الأميركي يجعل الذهب أكثر جاذبية للمستثمرين .
  • الأحداث العالمية الجيوسياسية : كما حدث في الفترة الأخيرة مع جائحة كورونا وإقبال المستثمرين على الذهب , فهو معدن يتأثر بشكل كبير مع الأحداث التي تطرأ حول العالم ففي أوقات الأزمات يشتد بريقه وفي أوقات الرخاء يفقد جاذبيته .

هذا وتنتظر أسواق الذهب تصرف المركزي الأميركي بشأن الارتفاع في عوائد سندات الخزانة الأميركية , وفعالية لقاحات كورونا وجميع المؤشرات تدل على استمرار ارتفاع عوائد سندات الخزانة , وأن ينخفض الذهب ليلامس حاجز ال 1600 دولار أميركي خلال الشهر الجاري . 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.