أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$62,269.03
+0.9%
ETH
$2,484.87
+2.48%
LTC
$320.72
+13.79%
DASH
$388.46
+15.9%
XMR
$357.89
+7.58%
NXT
$0.08
-0.61%
ETC
$46.18
+57.02%
DOGE
$0.29
+25.83%
ZEC
$278.15
+9.63%
BTS
$0.16
+24.5%
DGB
$0.13
+30.62%
XRP
$1.62
-2.88%
BTCD
$156.42
+0.9%
PPC
$1.13
-1.33%
CRAIG
$0.01
+0.9%
XBS
$3.03
+4.06%
XPY
$0.01
0%
PRC
$0.00
0%
YBC
$10,989.00
+66.8%
DANK
$0.02
+0.9%

شركة ديليفيرو deliveroo تتسلق نحو النجاح

شركة ديليفيرو deliveroo تتسلق نحو النجاح، حيثُ جمعت شركة “ديليفرو” لتوصيل الطعام عبر الانترنت أكثر من 180 مليون دولار في آخر جولة تمويل لها، لتتجاوز قيمتها 7 مليارات دولار.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتطلع فيه الشركة إلى إدارج محتمل في شهر أبريل هذا العام.

أمازون تستمثر ديليفيرو

وافق جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار في بريطانيا في أبريل 2020 على صفقة شراء شركة أمازون لحصة في شركة توصيل الطلبات ديليفرو.

وكان الجهاز قد فتح تحقيقا في صفقة الشراء، معللاً أن الصفقة كانت ستضر بحقوق المنافسة بين الشركات العاملة في هذا القطاع.

وكانت أمازون قد عرضت شراء حصة في الشركة مقابل 575 مليون دولار قبل إيقافها من قبل جهاز حماية المنافسة.

وذكر الجهاز أن موافقته على الصفقة تأتي من أن شركة ديليفرو. كانت ستعلن إفلاسها في حال عدم وجود عرض الاستثمار من أمازون.

ديليفيرو تُخطط لإطلاق أسهم للعملاء

قالَ ويل شو، مؤسس شركة توصيل الطعام البريطانية ديليفرو: “لم أخطط أبدًا لأن أصبح مؤسسًا أو مديرًا تنفيذيًا. لم أكن أبدًا في مجالِ الشركات الناشئة”.

جاءت تعليقاته في الوقت الذي وضعت فيه الشركة خططًا لإصدار أسهم للعملاء. يمكن أن تقدر قيمتها بنحو 7 مليارات جنيه إسترليني.

ديليفيرو في الكويت

أعلنت شركة ديليفيرو مؤخراً، عن انطلاقها في الكويت، لتوفّر خبرتها وسوف تقوم بالوصل بين الناس والمطاعم في الكويت التي تعد أحد أغنى البلدان من حيث ثقافة الطعام والمطاعم، كما قالت «ديليفرو» في بيانٍ لها.

وأضافَ البيان: “من خلال منهجها المتطور واعتمادها على أحدث الحلول التكنولوجية، ستقوم «ديليفرو» بتوصيل الطلبات لأهل الكويت في أي وقت ومكان في حوالي 30 دقيقة فقط “.

وأشارت «ديليفرو» إلى أنّها تنطلق في الكويت بالشراكة مع أكثر من 900 مطعم، بما في ذلك فايف غايز، زعتر وزيت، وشايك شاك، لتقدم مجموعة متنوعة من سلاسل المطاعم العالمية المعروفة والمطاعم المحلية الرائجة. وذلك من أجل ضمان توفير خيارات تناسب الجميع وتلائم جميع المناسبات.

وأكّد البيان أنّ الشركة شهدت نجاحا عالميا وتوسّعاً سريعاً، حيثُ أن خدماتها متوفّرة حالياً في عدة أسواق عبر أرجاء أوروبا، والشرق الأوسط وآسيا، وتعدّ الكويت السوق الرابعة عشرة التي تدخلها الشركة، بعد انطلاقتها في تايوان في أكتوبر 2018. وباعتبارها أسرع شركات توصيل الطعام نمواُ في أوروبا، تعمَل ديليفرو حاليا مع 80 ألف مطعم و60 ألف سائق في جميع أنحاء العالم.

تصريحات مديرة ديليفيرو في الكويت

أكّدت المديرة العامة لشركة ديليفرو البريطانية في الكويت سهام الحسيني حرص الشركة على احترام القانون الكويتي. وقالت: «نعتبر مخالفة القانون خطّاً أحمر، ولا يمكن تجاوزه، مهما كانت الضغوط التنافسية أو ظروف السوق المحلي».

وأضافت الحسيني في لقاءٍ خاص: إن الالتزام بالقانون في طبيعته ليس سهلاً ومكلّفا، ولكن سمعة «ديليفرو» والحفاظ على مصالح شركائها يقتضيان أن نسير في الطريق الصحيح. وأوضحت: «لدينا فريق قانوني في لندن، ونتعاون مع محامين في الكويت، وأول خطوة لنا في السوق الكويتي كانت جلوسنا مع جهاز حماية المنافسة. للتعرّف على القانون وتفسيرهم بنوده، وبالتالي أصبحنا على دراية كافية بما هو مباح أو ممنوع».

كشفت الحسيني أن «ديليفرو» أكمَلت عامها الأول في السوق الكويتي، وباتت لديها شراكات مع نحو 2000 مطعم بنسبة نمو %400، مشيرةً إلى أن منصتها بدأت بحوالي 400 مطعم. وأشارت إلى أن منصة «ديليفرو» تستقطب 50 إلى 60 مطعما جديدا أسبوعياً. وعلاقتها مع المطاعم إيجابيّة للغاية، وتوفّر لها خدمات متميزة. ملمحة إلى أن معدل الزيادة في عدد المستهلكين عبر منصة الشركة تضاعف 10 مرات خلال سنة. لافتةً إلى أن الشركة لديها علاقات وفريق عمل مميز من مختلف الاختصاصات. بما يوفّر الدعم والاستشارات للمطاعم، ويساعدها في توسيع نشاطها وزيادة مبيعاتها.

وأضافت: شركة ديليفيرو deliveroo تتسلق نحو النجاح في الكويت. حيثُ نقدم خدمة عملاء متميزة من خلال مركز اتصال في الامارات، مبينة أن الطلب اذا تأخر عن الوقت المحدد. نقوم برد قيمته مباشرة للعميل من دون انتظار لاتصال العميل أو تقديم شكوى. وذكرت أن الميزة التنافسية الأهم للشركة هي الخدمة. اذ نتميز كوننا أسرع خدمة توصيل في الكويت. بمعدل أسرع بنحو 5 دقائق عن كل المنافسين. بمتوسط وقت 42 دقيقة على مستوى الكويت، لافتة إلى أن نسبة الطلبات التي تتأخر عن موعدها أقل من %5.

ولفتت إلى أنّ التميّز يتطلب من الشركة تقديم حزمة مزايا. فلا تستطيع شركة ما أن تعيش على ميزة واحدة، فضلاً عن العمولات التنافسية. مؤكدةً أن العميل في الكويت محظوظ ولديه خيارات متعددة ومنافسة لتقديم الخدمة الأفضل. وأشارت إلى أن أهم مزايا الاستثمار الأجنبي هو نقل للخبرات. فالاستثمار في الخبرات أهم من الأموال.

اقرأ أيضاً : ارتفاع قيمة العجز في الاقتصاد البحريني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.