أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
-7.7%
ETH
-7.78%
LTC
-13.38%
DASH
-16.84%
XMR
-8.56%
NXT
-9.05%
ETC
-0.35%
DOGE
+14.57%
ZEC
-10.09%
BTS
-16.53%
DGB
-4.7%
XRP
-13.99%
BTCD
-7.7%
PPC
-14.62%
CRAIG
-7.7%
XBS
-9.47%
XPY
+71.48%
PRC
0%
YBC
-7.7%
DANK
-7.7%

إعلان شركة LG انسحابها من سوق الهاتف المحمول

شركة إل جي إلكترونيكس تعلن بشكل رسمي انسحابها من مجال سوق الهاتف المحمول وذلك بعد خسائر متتالية وزيادة كبيرة في المنافسة مع شركات تصنيع الهواتف الذكية.

سبب الإعلان

وأفادت شركة إل جي للتكنولوجيا الكورية الجنوبية في تقرير لها أن هذا القرار جاء بعد الركود الطويل في السوق و الاحتمالات المفتوحة للشركة والتساؤلات التي طرحت حول مستقبلها في قسم الاتصالات المتنقلة MC وأقرت أن القسم سيتوقف عن إنتاج وبيع الهواتف الذكية بعد هذا الوقت.

ولفتت الشركة إلى أنها بهذا القرار ستتمكن من تركيز مواردها في مجال النمو بمجال السيارات الكهربائية ومكوناتها والأجهزة المتصلة بها والمنازل الذكية والروبوتات والذكاء الاصطناعي والمنصات والخدمات الأخرى

خسارات شركة إل جي

وكما بدأت الشركة تسجل تراجعا وعجزا في الربع الثاني من عام 2015ووصلت خسائرها المتراكمة نحو 5تريليونات وون في العام الماضي،وسبق أن كانت شركة إل جي في الترتيب التاسع عالميا كأكبر بائع للموبايلات الذكية في حصة سوقية تقدر 2%بعد تصدير 24،7 مليون هاتف ذكي في اعام الماضي بانخفاض وصل13%عن العام الذي سبقه بحسب باحث السوقCouterpoint Reearch.

مستقبل منتجات إل جي وموظفيها

وفيما يتعلق بالمنتجات الموجودة أوضحت الشركة أنه ستبقى هواتف إل جي معروضة للبيع وستواصل دعمها لفترة من الزمن وحسب المناطق ولم تذكر إل جي أي شيء عن مصير العمال باستثناء تفاصيل التوظيف التي ستحدد على المستوى المحلي .
ويذكر أن شركة إل جي قد أجرت في الماضي محادثات مع vingroupالفيتنامية ومع فولكس فاجن الألمانية لتسويق أعمال الهاتف المحمول وباءت هذه المحادثات بالفشل.

شركة إل جي إلكترونيكس

وتعد شركة إل جي إلكترونيكس ثالث أكبر شركة إلكترونيات وتكنولوجيا في العالم تأسست عام 1958تحت اسم جولد ستار ويقع مقرها الرئيسي في يويودونج سول في كوريا الجنوبية وهي جزء من مجموعة إل جي الرائدة في السوق العالمي في أكثر من 60 منتج متنوع بما في ذلك أجهزة العرض الرقمية وشاشات التلفاز إل سي دي والبلازما, وأيضا الكاميرات الرقمية وطابعات الليزر وأجهزة الحواسيب والأدوات المنزلية كالميكرويف والغسالات والثلاجات وغيرها من المنتجات.

وتضم الشركة أربعة أقسام رئيسية هي قسم الترفيه المنزلي وقسم الأجهزة المنزلية وقسم الاتصالات المتنقلة وقسم مكونات المركبات والحلول الجوية وقد بلغت مبيعاتها في السوق العالمية 55.91مليار دولار أمريكي في عام 2014.

واستحوذت شركة إل جي إلكترونيكس عام 1995 على شركة زينيث. وتحتل شركة إل جي المنصب الثاني كأكبر شركة منتجة لتلفزيونات إل سي دي في العالم ولديها 128فرع حول العالم ويقارب عدد موظفيها 83000.

والجدير بالذكر أن الأخبار تشير إلى أن هاتف إل جي القابل للطي لن يخرج إلى الأضواء بعدما طال انتظاره وسبق أن عرضت الشركة الجهاز في معرض CES الافتراضي بعد أن قررت إطلاق الجهاز لاحقا في هذا العالم وجاء قرار إغلاق هذا القسم ليضرب بعرض الحائط هذه الفرضية وينهي الكلام بها وبهذا نصل إلى نهاية حقبة لشركة إل جي التي ساهمت إسهاما كبيرا في تطوير التكنولوجيا في السنوات الماضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.