أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$30,570.43
+3.32%
ETH
$2,088.10
+4.09%
LTC
$70.64
+7.13%
DASH
$59.52
+6.82%
XMR
$170.08
+3.04%
NXT
$0.00
-11.44%
ETC
$21.39
+3.18%
DOGE
$0.09
+3.81%
ZEC
$106.23
+0.85%
BTS
$0.01
+11.03%
DGB
$0.01
+3.05%
XRP
$0.43
+3.34%
BTCD
$49.95
0%
PPC
$0.34
-0.74%
CRAIG
$0.01
+3.32%
XBS
$1.82
0%
XPY
$0.00
+4.09%
PRC
$0.00
0%
YBC
$767.43
0%
DANK
$0.01
+3.32%

كيف تؤثر أزمة قناة السويس على كل من أمريكا وروسيا ؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


كيف تؤثر أزمة قناة السويس على كل من أمريكا وروسيا ؟

فشلت عمليات التجريف والقطر التي كانت تهدف إلى تحرير الباخرة العملاقة العالقة في قناة السويس يوم الجمعة. ما أدى إلى رفع أسعار شحن ناقلات الوقود وعرقلة سلسلة الإمدادات العالمية لكل شيء من الحبوب إلى ملابس الأطفال.

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إدارته تدرس ما يمكن أن تفعله للمساعدة. بعد أن جنحت إيفر جيفن التي تبلغ طول 400 متر في الممر المائي التجاري الأهم يوم الثلاثاء الماضي بسبب الرياح القوية.

الـتأثير على الـنفط

أظهرت بيانات الشحن أن النفط ارتفع أكثر من 3٪ يوم الجمعة الماضي حيث تنتظر أكثر من 30 ناقلة نفط على جانبي القناة منذ يوم الثلاثاء.

مع ذلك ، قال محللون إن هناك طلبًا موسميًا منخفضًا على الخام والغاز الطبيعي المسال ، مما سيخفف على الأرجح التأثير على الأسعار.

وقال متعاملون إن نحو أربعة ملايين برميل من مزيج (سي بي سي) أغلبها من دولة قازاقستان وبعض جبال الأورال الروسية. كانت تنتظر مع ناقلات تحمل النفط الخام الليبي والأذربيجاني وبعض نفط بحر الشمال لمصافي آسيوية.

يتوقع المحلّلون تأثيراً أكبر للأسعار على الناقلات الأصغر التي تحمل منتجات نفطية. (مثل النفتا وزيت الوقود)، للتصدير من أوروبا إلى آسيا، إذا ظلت القناة مغلقة لأسابيع.

كما قال سري بارافايكاراسو، مدير آسيا للنفط. “إن تغيير مسار السفن حول رأس الرجاء الصالح يمكن أن يضيف حوالي أسبوعين من الوقت الإضافي وتكاليف وقود إضافية للرحلة”.

أمريكا قلقة على الطاقة العالمية

قال السكرتير الصحفي جين بساكي، إنّ البيت الأبيض قلق بشأن تأثير أزمة قناة السويس على الطاقة العالمية. مضيفاً أن إدارة بايدن تراقب أوضاع السوق عن كثب.

كما قال للصحفيين في تصريحٍ صحفي يوم الجمعة “نرى بعض التأثيرات السلبية المحتملة على أسواق الطاقة العالمية”.

وفي وقتٍ سابق، قالَ متحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض “إنّ الحكومة الأمريكيّة عرضت على مصر المساعدة في إزالة السفينة إيفر جيفن التي جنحت وعلِقت على الشاطئ”.

هل تستفيد روسيا من الأزمة ؟

ما يقارب الـ 300 مليون دولار من المنتجات النفطية الروسية تنتظر دخول قناة السويس. والتي لا تزال مغلقة بعد جنوح سفينة الحاويات إيفر جيفن. ولكن موسكو تأمل في أن تتمكن من تحويل أرضية الحادثة الغريبة إلى مكاسب طويلة الأجل.

الجهود المبذولة لإخراج السفينة الآن في يومها الخامس، وحذّر المكلفون بتحريك سفينة الحاويات من أنه لن يكون هناك تقدم يذكر قبل أيامٍ عديدة، مع تقدير البعض أن السفينة قد تبقى عالقة حتى أبريل.

تمر البضائع الروسية التي تبلغ قيمتها الإجمالية 10 مليارات دولار عبر القناة – والتي تقطع 15 يوماً (وقت الرحلة) للسفن التي تسافر من أوروبا إلى آسيا – كل يوم. ما يمثل 12٪ من التجارة العالمية.

تضررت روسيا بشدة، باعتبارها أكبر مصدّر لمنتجات النفط الخام عبر القناة.

وسطياً​، تشحن روسيا 546 ألف برميل من النفط عبر القناة، حسب تقديرات شركة تحليلات الطاقة Vortexa. ويشكل ذلك حوالي 5٪ من إجمالي إنتاج روسيا النفطي، بقيمة سوقية تقارب الـ 35 مليون دولار أمريكي.

كما قال آرثر ريتشييه ، كبير محللي الشحن في شركة Vortexa. “كيف تؤثر أزمة السويس على أمريكا وروسيا ؟ إن روسيا بصفتها أكبر مصدّر لمنتجات النفط الخام عبر القناة، تعاني بشدة من وجود ست ناقلات نفط تسافر من الموانئ الروسية عالقة في الازدحام. ويحملون 3.2 مليون برميل من النفط الخام – بقيمة حوالي 195 مليون دولار – و 1.2 مليون برميل من منتج البترول الخام بقيمة 95 مليون دولار أخرى”.

جعل الازدحام أسعار النفط في المقدمة بعد التراجع الأخير وسط مخاوف من ارتفاعات جديدة في معدّل  الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا. فقد ارتفع خام برنت القياسي بأكثر من 3٪ إلى 64 دولاراً للبرميل في تعاملات الجمعة الماضية.

تُظهر البيانات “أنّ العديد من السفن قد قررت بالفعل تجنب القناة والقيام برحلة أطول حول الطرف الجنوبي من إفريقيا. مع ارتفاع تكاليف استئجار سفن الحاويات إلى 25 ألف دولار في اليوم، يقوم أصحاب السفن وشركات التوصيل بضغط العمليات والانتظار، أو الاتجاه جنوباً.

كما أفادت صحيفة كوميرسانت التجارية يوم الجمعة أن السفن الروسية الفارغة تم توقيفها في رحلات العودة. بما في ذلك ثلاث سفن على الأقل تحمل الغاز الطبيعي من نوفاتيك.

ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي الصادر إلى أوروبا

أدى إغلاق سفينة الحاويات لقناة السويس لمدة تصل إلى أسبوع، إلى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا. حيثُ تواجه الشحنات المحمّلة بالوقود المتجه إلى أوروبا من روسيا وباقي دول العالم تأخيرات شديدة.

قد يؤدي الانسداد في القناة إلى خلق فجوة في العرض. ولكنّ يمكن سدها عن طريق خط أنابيب الغاز من روسيا أو الغاز الطبيعي السائل الأمريكي.

ستكافح ثلاث ناقلات بالقرب من مدخل قناة السويس لنقل الغاز الطبيعي السائل الصادر من قطر في أوائل أبريل. حيثُ قال فوزي مرزوقي، المحلل في وكالة بلومبيرج للأنباء، إنّ السفن الآن تنتظر بالفعل، ومن غير المرجح أن تغيّر من مسارها في هذه المرحلة”.

كيف تؤثر أزمة قناة السويس على كل من أمريكا وروسيا ؟

اقرأ أيضاً :ارتفاع أسعار النفط بسبب أزمة قناة السويس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.