أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$30,570.43
+3.32%
ETH
$2,088.10
+4.09%
LTC
$70.64
+7.13%
DASH
$59.52
+6.82%
XMR
$170.08
+3.04%
NXT
$0.00
-11.44%
ETC
$21.39
+3.18%
DOGE
$0.09
+3.81%
ZEC
$106.23
+0.85%
BTS
$0.01
+11.03%
DGB
$0.01
+3.05%
XRP
$0.43
+3.34%
BTCD
$49.95
0%
PPC
$0.34
-0.74%
CRAIG
$0.01
+3.32%
XBS
$1.82
0%
XPY
$0.00
+4.09%
PRC
$0.00
0%
YBC
$767.43
0%
DANK
$0.01
+3.32%

تراجع أداء الأسبوع للبورصة العربية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اقفلت البورصات العربية، جلساتها للأسبوع الماضي، على تباينٍ متفاوت، في أغلب التداولات، إذ اختلفت نتائج إقفال البورصات العربية من واحدة إلى أخرى.

البورصات العربية

– البورصة المصرية

حيثُ قد خسرت البورصة المصرية خلال تعاملاتها للأسبوع الماضي نحو 15.2مليار جنيه مصري، هذا ليبلغ رأس المال السوقي الفعلي لأسهم الشركات الحالية المقيدة بالبورصة نحو 6.651 مليار جنيه مصري.

كما تراجع أداء المؤشرات السوقية الرئيسية والثانوية بشكلٍ متزامن، حيثُ انهار مؤشر السوق الأول الرئيسي “إيجي اكس 30” بنسبة تبلغ 0.44%؛ هذا ليبلغ مستوى 10870 نقطة.

وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة أيضاً “إيجي اكس 70” بنسبة سجّلت 11.34% ليصبح عند مستوى 1842 نقطة.

وفقد مؤشر “إيجي اكس 100” الشهير نحو 8.48% من قيمته؛ لينهي تعاملاته عند مستوى 2788 نقطة.

كما أشار التقرير الرسمي الأسبوعي للبورصة المصرية، إلى ارتفاع طفيف لقيم التداول؛ لتبلغ 9.15 مليار جنيه، وتمّت من خلال تداول 5.2 مليار ورقة تم تنفيذها على 193 ألف عملية.

– بورصة الكويت

هبطت بورصة الكويت في الأسبوع الرابع من شهر مارس، وسط تراجع ملحوظ في مستويات التداول بالتزامن مع استمرار التدابير الاحترازية واجراءات الحظر، وذلك رغم إستمرار إرتفاع أسعار النفط.

فقد سجل مؤشر السوق الأول أكبر وتيرة تراجع خلال الأسبوع بنحو 0.68% بإقفاله عند مستوى 6321.91 نقطة بخسائر بلغت 43.08 نقطة، مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 6364.99 نقطة.

كما تراجع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.14% عند مستوى 4676.61 نقطة، مقابل 4682.98 نقطة إقفال الأسبوع الماضي، بخسائر بلغت 6.37 نقطة.

في المقابل، ارتفع “رئيسي 50” بنسبة طفيفة بلغت 0.02% عند مستوى 4865.57 نقطة رابحاً 1.18 نقطة مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند مستوى 4864.39 نقطة.

وجاءت المحصلة الإجمالية الأسبوعية للمؤشر العام متراجعة 0.55% عند مستوى 5771.03 نقطة خاسراً نحو 31.79 نقطة مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 5802.82 نقطة

على مستوى الأسبوع بالكامل، تراجعت سيولة بورصة الكويت 22.7% لتصل إلى 182.76 مليون دينار، مقارنة مع 236.51 مليون دينار في الأسبوع السابق.

كما تقلصت أحجام التداول الأسبوعية بنحو 4.6%؛ لتصل إلى 1.063 مليار سهم، مقابل 1.115 مليار سهم في الأسبوع الماضي.

وبلغ عدد الصفقات الإجمالية خلال الأسبوع 44.25 ألف صفقة، بالمقارنة مع 49.79 ألف صفقة في الأسبوع السابق، بتراجع نسبته 11.1%

– أسواق المال الإماراتية

شهدت أسواق المال الإماراتية خلال التعاملات الأسبوعية تراجعاً ملحوظاً بعد فترة انقضاء التوزيعات السنوية للشركات المدرجة

وتراجع سوق دبي المالي بنحو 4.1 بالمائة، ليبلغ مستوى 2495.51 نقطة، مقابل نحو 2603.91 نقطة الأسبوع السابق له، ليهبط بعد ثلاثة أسابيع من الارتفاع.

وهبط قطاع البنوك خلال الأسبوع بنسبة 5.6 بالمائة، مع صعود سهم دبي الإسلامي 4.7 بالمائة، وسهم الإمارات دبي الوطني بنحو 7.6 بالمائة.

كما تراجع قطاع العقارات 4.6 بالمائة، بضغط سهم إعمار العقارية 5.5 بالمائة وإعمار مولز 6.2 بالمائة خلال التعاملات الأسبوعية.

كما انخفض سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.1 بالمائة خلال الأسبوع الماضي، بالغاً مستوى 5726.61 نقطة، مقابل نحو 5735.69 الأسبوع السابق له.

وجاء ذلك وسط تراجعات قطاع البنوك بنحو 0.4 بالمائة، بقيادة سهم أبوظبي الأول الصاعد بنحو 0.8 بالمائة.

كما هبط قطاع العقارات 0.7 بالمائة، بضغط من سهم الدار العقارية المتراجع بنسبة 0.8 بالمائة بالأسبوع

سجلت القيمة السوقية لأسهم دبي 345.77 مليار درهم بنهاية الأسبوع، مقابل نحو 356.89 مليار درهم الأسبوع السابق له، بخسائر قيمتها 11.12 مليار درهم.

وكانت أسواق المال الإماراتية أنهت تعاملات الأسبوع الماضي على مكاسب بقيمة 14 مليار درهم وسط صعود الأسواق العالمية وخاصة الأمريكية وتماسك أسعار النفط التي كان لها الأثر الإيجابي على معنويات المستثمرين.

– سوق الأسهم السعودية

شهد أسبوع بدأ علي مكاسب ثم تراجعت المؤشرات بصفة متوالية لثلاث جلسات، حيث واصل سوق الأسهم السعودية “تداول” خسائره بنهاية جلسة اخر الاسبوع ليسجل تراجعه الثالث على التوالي، في ظل هبوط جماعي للقطاعات الكبرى.

وأغلق المؤشر العام للسوق “تاسي” متراجعاً 0.49%، بخسائر بلغت 46.37 نقطة، هبط بها إلى مستوى 9,417.71 نقطة.

وارتفعت قيمة التداول إلى 9.1 مليار ريال من خلال 253.3 مليون سهم، مقابل نحو 8 مليارات ريال من خلال 291 مليون سهم بالجلسات السابقة.

وغلب اللون الأحمر على أداء القطاعات، وتصدر قطاع الاتصالات الخسائر بعد هبوطه 1.23%، تلاه كل من قطاعي البنوك والمواد الأساسية بتراجع نسبته 0.64%، لكل منهما، وقطاع الطاقة 0.16%.

واقتصرت المكاسب على 8 قطاعات، بصدارة قطاع الإعلام والترفيه، الذي سجل ارتفاعا نسبته 1.19%، تلاه قطاع السلع الرأسمالية بارتفاع 0.78%.

وعلى مستوى أداء الأسهم، شملت الخسائر 106 سهم، بصدارة سهم “وفرة” الذي هبط 2.78%، وجاء إغلاق 75 سهما باللون الأخضر، تصدرها سهم “تْشب” بارتفاع 9.95%.

وفيما يخص أداء السوق الموازي، أغلق مؤشر (نمو حد أعلى) متراجعا 2.16%، فاقدا 524.78 نقطة من قيمته، هبط بها إلى مستوى 23,756.08 نقطة.

وأغلقت جميع الأسهم باللون الأحمر، وسجل سهم “سمو” أعلى الخسائر بعد هبوطه 4.39%، تلاه سهم الوطنية للبناء والتسويق بتراجع 3.68%.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.