أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$43,302.43
+3.88%
ETH
$3,032.00
+4.65%
LTC
$158.87
+2.48%
DASH
$170.55
+2.69%
XMR
$234.39
+5.3%
NXT
$0.02
-4.32%
ETC
$49.90
+4.52%
DOGE
$0.22
+6.54%
ZEC
$119.19
+5.13%
BTS
$0.04
+5.04%
DGB
$0.05
+5.05%
XRP
$0.98
+7.94%
BTCD
$108.78
+3.88%
PPC
$0.70
-0.3%
CRAIG
$0.01
+3.88%
XBS
$3.64
-14.71%
XPY
$0.01
0%
PRC
$0.00
0%
YBC
$2,300.00
0%
DANK
$0.01
+3.88%

شراكة إتصالات مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع بدورتها الرابعة في الإمارات 

Etisalat partnership with the 4th Global Summit for Industry and Industrialization in the UAE

أُعلنت شراكة إتصالات مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع. وتعد هذه شراكةً جديدةً بين شركة اتصالات وقائمة الشركاء الاستراتيجيين للدورة الرابعة من القمة. حيث سوف تقام هذه القمة في الفترة ما بين 22 نوفمبر و27 من الشهر ذاته. وذلك في مركز دبي للمعارض في إكسبو دبي.

هذا وترتكز الشراكة الجديدة على دور شركة اتصالات وخدماتها وحلولها المبتكرة التي تمنحها. حيث ساهمت في تسريع التحول الرقمي في جميع المجالات.

شراكة إتصالات مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع والجيل الخامس 5G

تعتبر شركة اتصالات شريكاً استراتيجياً للقمة، وعلى هذا الأساس فإنها ستشارك خبراتها في الجيل الخامس. وذلك مع الشركات والحكومات في إطار المساهمة بتسريع العمليات إضافةً إلى تحسين كفاءتها. إذ كانت إتصالات هي أول من أطلق تقنية الجيل الخامس في الإمارات والمنطقة. كما ساهمت إتصالات وبدورها الريادي في كون العاصمة الإماراتية ثالث أسرع دولة في العالم بسرعات الجيل الخامس.

تقنيات الثورة الصناعية والذكاء الاصطناعي ضمن شراكة إتصالات مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع 

تسعى القمة التي عقدت شراكتها مع اتصالات للإستفادة منها كونها إحدى أبرز مجموعات الاتصالات في المنطقة والعالم. إضافةً إلى «اتصالات ديجيتال» حيث تعتبر رائدة في مشاريع التحول الرقمي في المنطقة. وذلك ضمن خطتها لتسليط الضوء على الدور الذي تقوم به شبكات الجيل الخامس. إضافةً إلى تعزيز توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة التي ينضم الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء تحت كنفها. كما تعزز الابتكار في القطاع الصناعي، بالإضافة إلى تطوير شبكات سلاسل التوريد العالمية. ومن ثم تعزيز النمو الاقتصادي المستدام، وأخيراً مساهمتها بتحقيق استراتيجية الإمارات الصناعية.

التشغيل الصناعي الرقمي من الإنتاج لتقديم الخدمات

أكد النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في مجموعة اتصالات الدكتور أحمد بن علي بإن التقنيات الرقمية وشبكات الجيل الخامس تولد قيمةً اقتصادية واجتماعية هائلة. كما بإمكانها أن تحول بشكل رقمي كل جانب ضمن جوانب التشغيل الصناعي من مرحلة الإنتاج إنتهاءً بمرحلة تقديم الخدمات.

وتعمل اتصالات اعتماداً على خبراتها الممتدة لما يزيد عن أربعة عقود في المجال الرقمي من خلال الاستراتيجية التي تتبناها لقيادة المستقبل الرقمي في إطار تمكين المجتمعات. لتصبح أكثر مرونة وبصناعات مستدامة.

وتعد شركة رائدةً بتقديم حلول وخدمات الاتصالات والتكنولوجيا لأكثر من 156.1 مليون مشترك ضمن 16 دولة موزعة في أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

وفي سياق الإنجازات التي حققتها إتصالات على مدى عقود ففي عام 2016 أعلنت عن شراكتها مع إكسبو 2020 ليكون المعرض الشريك التجاري الأول في المنطقة. ومن ثم في عام 2018 أطلقت إتصالات أول شبكة تجارية للجيل الخامس في الإمارات والمنطقة. أما في عام 2020، فقد صنفت بإنها شبكة الهاتف المتحرك الأسرع على مستوى العالم.

توظيف شبكات الجيل الخامس في العمليات الصناعية

إن السرعات العالية في شبكات الجيل الخامس شبكات الجيل الخامس وفرت سرعة البيانات التي ستساهم بتوظيفها بإحداث نقلة نوعية ضمن العمليات الصناعية. كما إنها تعمل على أتمتة العمليات الصناعية وتطوير الإنتاجية الصناعية وخدمات الرعاية الصحية. إضافة لتعزيز إنتاج المحاصيل وتقليل انبعاثات الكربون ثم تحسين الخدمات العامة والتنمية الاجتماعية والازدهار العالمي.

شراكة إتصالات مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع والثورة الصناعية الرابعة

ستناقش القمة السبل المثلى لتطوير الطاقة النظيفة إضافةً إلى تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة. وسوف تناقش أيضاً تطور أشكال التواصل بين البشر والآلات من خلال تقنيات الثورة الصناعية الرابعة. كما تقام الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع تحت عنوان «الارتقاء بالمجتمعات: توظيف التقنيات الرقمية لتحقيق الازدهار». كما تستضيف قادة القطاعين الصناعي والتكنولوجي العالميين من الشركات الخاصة والحكومات، وكبار الخبراء وشركاء الأبحاث ومنظمات المجتمع المدني. وذلك في إطار مناقشة دور التقدم في توظيف البيانات الضخمة وتقنيات الاتصالات المتقدمة. والهدف من هذه التقنيات هو إعادة صياغة مستقبل سلاسل التوريد، والصناعات الخضراء، والطاقة المستدامة. إضافةً إلى تغير المناخ، وصياغة السياسات، ودعم وتطوير الاقتصادات العالمية.

في الختام فإنه ثمة نشاطات مرافقة للقمة تعزز الروابط التجارية والعلاقات الثنائية بين الدول. إضافةً إلى معرض صناعي قائم على التكنولوجيا في الإمارات يستعرض أحدث الابتكارات والحلول في مجال التكنولوجيا والصناعة. إضافةً إلى تسليط الضوء على حملة حكومة الإمارات التي تحمل شعار «اصنع في الإمارات».

نأمل أن تكون تجارتنا نيوز قد قدمت لكم معلومات ممتعة وقراءةً مفيدة عن شراكة إتصالات مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.