أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$32,874.70
-3.42%
ETH
$1,916.24
-4.21%
LTC
$125.68
-1.31%
DASH
$123.02
-3.34%
XMR
$208.88
-2.38%
NXT
$0.02
+0.87%
ETC
$39.41
+2.55%
DOGE
$0.23
+12.94%
ZEC
$109.61
-5.19%
BTS
$0.04
+2.97%
DGB
$0.04
-2.15%
XRP
$0.63
+6.22%
BTCD
$82.58
-3.42%
PPC
$0.83
+6.16%
CRAIG
$0.01
-3.42%
XBS
$3.03
+10.46%
XPY
$0.01
0%
PRC
$0.00
0%
YBC
$1,800.98
0%
DANK
$0.01
-3.42%

رفع أسعار سيارات «تيسلا» وإيلون ماسك يحذّر من أزمة شح الرقائق العالمية

وكتب الرئيس التنفيذي للشركة على «تويتر»، أن الأسعار آخذة في الارتفاع بسبب ضغوط أسعار سلاسل التوريد الرئيسية على مستوى القطاع، بالإضافة إلى ارتفاع المواد الخام بشكل خاص.

رفع أسعار سيارات «تيسلا»

رفعت «تيسلا» أسعار سياراتها الكهربائية من طرازي «3» و«موديل واي» بمقدار 500 دولار لكل منهما في الشهر الماضي، وهي خامس زيادة في أسعار سيارات الشركة منذ عدة أشهر.

وأدت الزيادات المجمعة في الأسعار إلى ارتفاع أسعار بعض سيارات «تيسلا» بآلاف الدولارات وحتى بنسبة 8% لبعض المركبات.

ووجد صانعو السيارات أنفسهم تحت ضغط شديد في الأشهر الأخيرة، وهم يتنازعون فيما بينهم للحصول على الرقائق المهمة اللازمة لإنتاج السيارات الحديثة.

وحذرت شركة الاستشارات التجارية «AlixPartners» الشهر الماضي من أن النقص في رقائق أشباه الموصلات، سيكلف شركات صناعة السيارات 110 مليارات دولار من الإيرادات المفقودة هذا العام.

أزمة شح الرقائق العالمية

أعلن إيلون ماسك، في أبريل/ نيسان، أن تيسلا واجهت “بعضًا من أصعب التحديات في سلسلة التوريد”. مشيرًا إلى نقص في الرقائق. وأضاف في ذلك الوقت: “لقد تمكنا في الغالب من الخروج من هذه المشكلة بالذات”.

وتعتبر الرقائق عنصرًا أساسيًا في تصنيع السيارات الكهربائية، وهي ضرورية لصناعة الاتصالات والحوسبة والرعاية الصحية والأنظمة العسكرية والطاقة النظيفة.

نشبت أزمة نقص الرقائق عالميًا مع بقاء الناس في المنازل بالتزامن مع انتشار كوفيد-19 العام الماضي. حيث ازداد الطلب على الأجهزة الإلكترونية والحواسيب الآلية وغيرها من المنتجات التي تعتمد بشكل أساسي على صناعة أشباه الموصلات.

ورجحت وكالة فيتش Fitch للتصنيف الائتماني في مارس/آذار الماضي أن النمو القوي في الطلب على الرقائق من قطاع السيارات. المرتبط بزيادة الحصة السوقية للمركبات الإلكترونية وانتشار تقنيات السيارات الأكثر تقدمًا.

سيكون دائمًا وليس ظاهرة مؤقتة، متوقعة استثمار الشركات في مصانع جديدة لمواجهة النقص العالمي في الرقائق على المدى المتوسط، ولكنها أكدت أن المصانع الجديدة تستغرق من سنتين إلى ثلاث سنوات حتى تصبح جاهزة للعمل بكامل طاقتها.

مبيعات تيسلا

أنتجت شركة تيسلا الأميركية المتخصصة في تصنيع السيارات الكهربائية أكثر من 180 ألف سيارة، بنسبة تفوق 170%. من 103 آلاف سيارة تم إنتاجها في الربع المقابل من عام 2020. وسلمت نحو 185 ألف سيارة خلال الربع الأول من العام الجاري. مقابل تسليم نحو 88 ألفًا في الربع نفسه العام الماضي بزيادة نسبتها 210%. بلغت تسليمات الطراز 3 والطراز Y نحو 86% من إجمالي عمليات التسليم.

كما قدمت تيسلا الطراز 3 عام 2016، وهي سيارة كهربائية منخفضة السعر وعالية الحجم دخلت مرحلة الإنتاج في 2017، وفي 2019. طرحت تيسلا الطراز Y، وهي سيارة رياضية متعددة الاستخدامات متوسطة الحجم، تتسع لما يصل إلى سبعة مقاعد. وحققت الشركة إجمالي إيرادات نحو 31.536 مليار دولار بنهاية عام 2020.

– كما يمكنك أن تقرأ: شركة تيسلا في مأزق .. هل سوف يتمكن إيلون ماسك من إنقاذ الهبوط ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.