أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات

سياسة نقدية جديدة يناقشها اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اليوم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يترقب العالم نتائج وقرارات مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الذي يعقد اليوم، الأربعاء الواقع في 17 آذار 2021، حيث سيتناقش أعضاء المجلس عن السياسة النقدية الجديدة للبنك المركزي الأمريكي في حال اعتمد تغييرها.

كما وينتظر المستثمرون انتهاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اليوم، مترقبين قراراته في ظل أزمة التضخم الحالية، فقد زادت مؤشرات التضخم بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

مما أدى إلى إحداث ضجة كبيرة في أسواق الاستثمار، الأمر الذي دفع البنك المركزي الأمريكي لعقد اجتماع استمر ليومين متتاليين، حيث من المتوقع أن يقوم بالتعديل على سياسته النقدية.

وكما يرى البعض أن الاقتصاد الأمريكي يميل للتعافي بشكل كبير، وبشكل خاص بعد إقرار حزمة التحفيز الأمريكية من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي، بقيمة 1.9 ترليون دولار أمريكي وقد تمت الموافقة عليها من قبل الرئيس الأمريكي “جو بايدن” الأسبوع الماضي.

ولكن يتوقع محللون اقتصاديون آخرون أن حزمة التحفيز هذه ستزيد من مؤشر التضخم بشكل كبير وسترفع أسعار الفائدة أكثر مما كانت عليه في الآونة الأخيرة، حيث أن هذا لا يعد لصالح المستثمرين في الأسواق.

ومن المتوقع أن اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اليوم، سيحدث الكثير من التغيرات الاقتصادية المهمة في البلاد في الأشهر القادمة.

كما وقد صرح رئيس مجلس البنك المركزي الأمريكي “جيروم باول” في وقت سابق أنه يتوقع أن تبقى الأمور على حالها، حيث أعلن أنه لا يوجد تغيرات طارئة تحتاج لتغيير السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، ويتوقع أن سعر الفائدة سيبقى كما هو.

وسيتناقش أعضاء مجلس البنك المركزي الأمريكي في اجتماع اليوم عن مؤشرات التضخم الصاعدة، بالإضافة إلى معدلات البطالة المرتفعة بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

كما سيحدد الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ما إذا كان يخطط لإعادة شراء الأصول المالية، بالإضافة إلى أنه سيقرر في حال كان يريد رفع أو تخفيض سعر الفائدة.

وقد ارتفعت أسعار الذهب اليوم بشكل كبير فقد استقرت فوق 1700$ دولار أمريكي للأونصة الذهبية، وذلك قبل قرارات مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

ومن المتوقع أيضاً أن يناقش أعضاء المجلس ارتفاع الدولار الأمريكي بشكل كبير في الآونة الأخيرة، كما يتوقع المحللون الاقتصاديون أن قرارات البنك المركزي الأمريكي اليوم بشأن أسعار الفائدة، ستؤثر على العملات العالمية مثل اليورو والين، بالإضافة إلى الفرنك السويسري.

ويرى البعض أن هذه القرارات ستؤثر بشكل إيجابي على أسواق الاستثمار، كما ستؤثر على أسعار الذهب والدولار بشكل كبير، بالإضافة إلى أنه من المتوقع حدوث تغيرات اقتصادية مفاجئة في الأيام المقبلة نتيجة لهذه القرارات.

ويسعى البنك المركزي الأمريكي لتحقيق التوازن في أسواق الاستثمار، ومن المتوقع أن يصدر قرارات تأخذ منحى إيجابي في الاقتصاد الأمريكي، وبشكل خاص بعد تعافي الاقتصاد العالمي من أزمة “COVID 19”.

فهل ستكون نتائج الاجتماع المصيرية اليوم إلى جانب المستثمرين في الأسواق؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.